29 شوال 1436

السؤال

لدي ابن عمره سبع سنوات ونصف يرفض أن يذهب إلى المسجد إلا قليلاً فماذا أفعل معه؟ وهل يحق لي أن أسحبه إلى المسجد؟<BR>وهل يجب ايقاظه لصلاة الفجر؟

أجاب عنها:
أ.د. خالد المشيقح

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فهذا الطفل الذي عمره سبع سنوات ونصف، يؤمر بالصلاة لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع ) أخرجه أحمد وأبو داود من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنه بسند صحيح ، فهذا يؤمر بالصلاة ويُرغَّب فيها بالحسنى، بل ذكر العلماء أنه يجب على الأب أن يأمره بالصلاة، والأوْلى له أن يرغبه وأن يذكر له فضل الصلاة، وأنها عضد الإسلام، وما يترتب عليها من الفضائل العظيمة، وما يترتب على تركها من الخطر العظيم، وأيضاً يشجعه إذا صلى بشيء من الهدية ونحو ذلك،أما بالنسبة لسحبه أو ضربه ونحو ذلك فإن هذا غير جائز ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أذن بالضرب إذا بلغ عشر سنوات.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

د. محمد بن إبراهيم الحمد
دبيان بن محمد الدبيان
فهد بن يحيى العماري
د. علي الدقيشي
د. أحمد فخري
أسماء عبدالرازق