مناهجنا بين التطوير والتغريب 5 - 8
18 ربيع الثاني 1424

المناهج في الفلبين

أولاً : الكتاب الأول .
بحث تحليل كتاب هديتي من الله " الفلبين " : أ.د. عبد الرحمن بن سليمان الطريري

وصف الكتاب :
يدرس كتاب الفلبين هديتي من الله: جغرافيا، تاريخ، مدنيات لمؤلفه فيفان تيكا في السنة الثالثة من المرحلة الابتدائية وأول طباعة له كانت عام 2000 حيث نشر من قبل دار نشر جميع الأمم All nations publishing Co. ، ويتكون الكتاب من مائتين واثنين وعشرين صفحة موزعة على أربع وحدات وفي كل وحدة أربعة فصول .

الهدف العام للكتاب :
بين المؤلف في المقدمة أن هذا الكتاب يهدف لتزويد الطلاب بالمعرفة اللازمة حول وطنهم ودينهم وحضارتهم ، كما أنه يسهم في نمو عقولهم بالإضافة إلى ربطهم بالله.

منهج الكتاب في عرض المفاهيم :
1 ) نظم الكتاب بحيث يتصدر كل فصل الأهداف المتوخاة .
2 ) ثم يسوق المؤلف المعلومة أو المعرفة مصحوبة بآية من الإنجيل وبعض الرسومات .
3 ) يتضمن بعض القصص المستندة إلى بعض آيات الإنجيل أو المرتبطة ببعض الخبرات والأنشطة اليومية .

أهداف الكتاب :
وضع المؤلف في بداية كل فصل مجموعة من الأهداف ويمكن إيراد نماذج منها :
1- معرفة أن الله خلق الكون.
2- شكر الله على خلقه الرائع والجميل وحفظه لثقافة الوطن.
3- معرفة أن خلق الله جميل.
4- شكر الله على عنايته في هذا العالم.
5- التعرف على أنماط الحياة المتعددة في أقاليم الفلبين.
6- معرفة تاريخ أقاليم الفلبين.
7- مناقشة أثر الشعوب الأخرى على الفلبين وثقافتها.
8- التأكيد على أهمية المحافظة على الثقافة الفلبينية ومحبتها.
9- تذكر الحقبة الاستعمارية.
10- استخلاص الطالب للدروس والعبر من التاريخ.
11- الاهتمام بالثقافة المسيحية وتقديرها لتعميق الحس لدى الطلاب.

نموذج من وحدات الكتاب :

1 ) الوحدة الثالثة / الله يرعى وطننا بعنايته :
الدروس التي توجد في هذه الوحدة تسعى لتحقيق مجموعة من الأهداف تتمثل في مناقشة الأثر الذي أحدثه الغرباء في الفلبين بالإضافة إلى إبراز حياة الآباء والأجداد. ومرة أخرى يؤكد على أهمية شكر الله على نعمته في حفظ حضارة وثقافة الفلبين مع التأكيد على أهمية الاستمرار في المحافظة على هذه الثقافة. وتنحى هذه الوحدة وبشكل مفصل إلى إبراز آثار الاستعمار الاسباني والأثر الذي أحدثه الأمريكان واليابانيين وكل هذا يعرض مع الدروس التاريخية المستفادة من تاريخ الفلبين وعلاقتها بالآخرين. ومن الدروس المدرجة في هذه الوحدة درس بعنوان الثقافة المسيحية وأهميتها للفلبينيين ويسعى هذا الدرس لتحقيق بعض الأهداف ومنها إبراز الأثر الثقافي للغرباء على الثقافة الفلبينية وكذا العمل على جعل الطلاب يقدرون ويحترمون الثقافة أو الديانة المسيحية من أجل إيجاد فرد فلبيني يعتنق المسيحية بإخلاص.

المصطلحات والمفاهيم :
جدول (1) يبين تكرار بعض المصطلحات في الكتاب

المصــطلح

التـكـرار

الله
عيسى
المالك
الخلق
الإنجيل
الدين
جميع
آية
السموات
الأرض
الكون
الحب

104
15
11
10
25
18
51
24
5
24
18
8

جدول (2) يبين تكرارات بعض المفاهيم الواردة في الكتاب

المفهوم

التـكـرار

خصائص عيسى
خلق الله وإبداعه
مفاهيم ذات صيغة إيجابية نحو الفلبين
العبادة والشكر

15
36
21
34

ويتجلى هذا الربط بين المادة العلمية والتي يفترض أنها مادة جغرافية وبين المعتقد الديني حين يتكرر ذكر الله وعيسى وما يتم التأكيد عليه من أهمية الدعوة للدين المسيحي كما تفعل جماعة مانزا نوس الفلبينية Manzanos والتي تقيم في الفلبين بغرض الدعوة للدين المسيحي ، وبالرجوع للجدول (1) يتضح تكرار مفاهيم ومصطلحات ذات دلالة دينية إذ ورد لفظ الجلالة 104 مرة كما ذكر عيسى 15 مرة ، أما الإنجيل فقد ذكر 25 مرة أما مصطلح الدين فقد ورد 18 مرة. وقد ورد مصطلح آية 24 مرة. وهكذا فإن كثرة تكرار المصطلحات الدينية مع كثرة الأفكار والمفاهيم الدينية مثل الحديث عن العبادة والصلاة والشكر لله وربط تأسيس الجامعات في الفلبين بالجماعات الدينية مع الاستشهاد المتكرر بآيات من الإنجيل كل هذا يؤكد الأساس العقدي الذي يقوم عليه محتوى الكتاب.

القيم وأساليب عرضها :
بالرجوع للمحتوى تبين أن الكتاب مشبع بالكثير من القيم وقد تنوعت أساليب ذكر هذه القيم فمرة تذكر هذه القيم على أنها من خصائص عيسى ومرة تذكر في ثنايا قصة ومرة يرد ذكرها في موقف أو حدث.

المفاهيم الواردة في الكتاب :
بالرجوع إلى الجدول رقم (2) والذي يعتمد في الأساس على تكرار المفهوم من خلال المصطلح والفكرة والجملة يتضح في الجدول ما يلي :
1 ) أن عيسى ورد ذكره ( 15 ) مرة ولكن الأمر يتطلب معرفة الصفة التي ورد ذكره فيها فهل ذكر كإنسان أم نبي أم ماذا ؟ بالرجوع إلى ما ذكر حول عيسى نجد خلطاً في المفاهيم وعدم وضوح في طبيعة عيسى فحيث يذكر أن عيسى مات مصلوباً من أجل تحقيق الحرية للناس نجد أن الصفات التي ذكرت لعيسى تصل إلى وصفه بالألوهية إذ تم وصفه بأنه مبدع وخلاق وكامل وذو طبيعة نورية وعلينا خشيته ومخافته كما تم وصفه بأنه شجاع وشكور وحيوي ومحب للآخرين ومتميز وقادر على التكيف مع كافة الظروف وأنه غني في كافة الخصائص. هذا ويلاحظ أن خصائص عيسى وردت في سياق آيات الإنجيل ونخلص إلى القول إن المفهوم الذي يرغب المؤلف تأكيده بشأن عيسى هو أن عيسى يرتقي في خصائصه إلى مستوى خصائص الله جل وعلا وهذا هو المفهوم المسيحي القائم على التثليث.
2 ) الخلق والإبداع هو أحد المفاهيم التي ورد تكرارها حيث أنه تكرر ( 36 ) مرة كما في جدول (2) وقد جاء المفهوم بعدة صور إذ جاء من خلال الآيات الإنجيلية ومن خلال الجمل التقريرية فبدءاً بخاصية الإبداع والخلق كخاصية عامة من خصائص الله إلى التذكير بعناصر وموجودات في هذا الكون تدل وتثبت هذه الخاصية كخلق الله للسماوات والأرض والأجرام والمياه والمحيطات وخلق البشر بألوان وصفات مختلفة بالإضافة إلى الحيوانات والنباتات حسب الأقاليم والمناطق كما أن الخلق يمتد للتذكير بالطقس والمناخ وفصول السنة واختلاف الوقت بالإضافة إلى التغيرات المفاجئة كالزلازل والبراكين. هذا ويمتد التأكيد على مفهوم الخلق والإبداع إلى ذكر ملامح الجمال كما تتبين من واقع دولة الفلبين بجزرها المتناثرة.
3 ) مفهوم العبادة والشكر وكما يتضح من جدول (2) فقد تكرر ( 34 ) مرة على شكل جمل وآيات إنجيلية ويتمثل التأكيد على الجانب التعبدي في الأفكار التالية كما وردت في جمل وآيات في المتن :
- الله نوري ويجب أن أخشاه وأتقيه.
- إذا كان الناس مرتبطون بربهم ... فإن شيئاً لن يصعب عليهم.
- بدأوا يغنون للصلاة ... دعونا نصلي.
- القلب النقي يجعل الوجه مشرقاً.
- لابد من شكر الله علىنعمه وحفظه لثقافتنا.
- فوض جميع أمورك له.
- عش مستقيماً وموجهاً لذاتك ولتحيا كما يريد الله في هذا العصر.
- دراسة الإنجيل تقوي مسيحيتنا.
- احفظ الآيات الإنجيلية.
- عليك في البداية اختيار ملكوت الله.
- اشكر الله على وطني الجميل.
- شارك في الخدمات الكنسية.
وكما يتبين من العبارات السابقة فإن الجانب التعبدي يحتل مساحة كبيرة من محتوى الكتاب تم الإشارة إليه مرات عده وبعدة صور. وتم بثه خلال أجزاء الكتاب والتي تمثل معلومات جغرافية عن الفلبين بشكل عام وأقاليمها المختلفة بشكل خاص.
4 ) الكنيسة والنشاط الكنسي أحد العناصر التي عمل الكتاب على إحداث إتجاهات إيجابية نحوها حين أورد مجموعة من الآيات الإنجيلية وطالب بحفظها وحين ذكر بعض العبارات الداعية للنشاط الكنسي ((عندما أكبر سأعقد دروساً إنجيلية لضيوفي)) ، وكذلك عندما ذكرت الجماعات التي تسافر بغرض الدعوة للمسيحية.

ثانياً : الكتاب الثاني .
بحث تحليل محتوى لكتاب " الناس، الأمكنة، والأحداث في الفلبين " : د. حسن علي حسن

وصف الكتاب :
يدرس هذا الكتاب كمقرر للتربية الوطنية ( القومية ) في إطار المرحلة الابتدائية بدولة الفلبين . وهو من تأليف أدورأكشن اهينو ، وكارولينا داناو ، ومن منشورات SiBs Pub. House, Inc عام (2000م) ، وهو يعتبر واحد من سلسلة كتب تصدر عن دار النشر – سالفة الذكر – في هذا الإطار .
ويشتمل الكتاب على أربع وحدات ( أبواب ) ، تتضمن ثمانية عشر فصلاً ، وهو من الحجم الكبير ، وعدد صفحاته (356) صفحة .

محتوى الكتاب :
أولاً : التركيز على تميز الفلبين :
في الوحدة الأولى من الكتاب والتي يعرض فيها المؤلفان للأشياء التي تميز وتوحد الفلبين "Things That Identify and Unite The Filipinos"
والتي تتمثل فيما يلي :
– السمات الشخصية والقيم التي تبدو شائعة غالباً لدى الفلبينيين مثل : التدين والإيمان القوي بالله ، حبهم واهتمامهم بأسرهم ، الاهتمام وتحمل المسئولية ، حب الحرية ، الجدية وحسن التصرف Resource Fulness اللطف أو اللباقة في التعامل Couteous ، حسن الضيافة Hospitality ، مساعدة الآخرين Helpful ، المرح
Chearfulness ، والتفكير الجيد Thoughtfill ، احترام التعليم ، المحافظة على
الوعود " ، وهي سمات تبدو عليهم أينما ذهبوا ووجدوا .
– كما يعرض المؤلفان في إطار هذه الوحدة – أيضاً – في الفصل الثالث ، للرموز التي تحدد هوية الفلبين مثل علم الفلبين ، واللغة القومية ، والمانجو كفاكهة قومية .. الخ . وفي الفصل الرابع يعرض للأحداث والمناسبات الدينية التي يحتفل بها الفلبينيون ، مثل أعياد الميلاد وشهر رمضان .. الخ .
– وفي الفصل الخامس ، يعرض للأنشطة أو المناسبات القومية أو الوطنية التي توحد الفلبينيين وتجمعهم معاً ، مثل يوم الاستقلال ، ويوم الأبطال القوميين ، يوم العمل أسبوع اللغة القومية ، يوم العلم ، يوم الأرض ... الخ .

ثانياً : فلسفــة الكتـاب :
أن هذه السلسلة من الكتب (*PPEP) مصممة بطريقة هادفة لمساعدة التلاميذ لمعرفة وفهم ما هم عليه الآن ، او من يكونون Who They Are? ، وما الذي يمكن أن يصيروا عليه أو يستطيعوا فعله What They Can Do? كأمة .
وبشكل محدد يستند الكتاب – في فلسفته – إلى عدة ركائز أساسية تتمثل فيما يلي : - أن الوعي بالمجتمع من حيث ماضيه وحاضره وجغرافيته وثقافته ، وتراثه الديني والاجتماعي والسياسي ، يمثل أساساً للوعي الموضوعي بالذات وتنشئة المواطن الصالح وتحديد الهوية الاجتماعية لأفراده .
- إبراز ما يسمى بخصائص الشخصية القومية للشعب الفلبيني – كما سبق إيضاحه – فهم يتسمون بحب الله والاهتمام وتحمل المسئولية والاحترام والتفكير ومساعدة الآخرين ، حسن الضيافة ، العمل بجدية والإبداع ، حب الحرية ، التوحد مع العائلة ، تقدير التعليم الجيد ... الخ .

ثالثاً : قيم يدعو إليها الكتاب :
يزخر الكتاب في معظم فصوله بالتأكيد والدعوة لإبراز العديد من القيم الإيجابية التي يتبناها الفلبينيون في سلوكهم مثل : " التدين والإيمان بالله ، حب الأسرة ، احترام الآخرين ، تحمل المسئولية ، حب الأجداد ، الصداقة ، احترام الوعود ، حب الحرية ، تقدير التعليم ، تمجيد البطولة والموهبة ، الاعتزاز بالذات ، رعاية الطفولة ، الموازنة بين الحقوق والواجبات ، الفخر بثروات المجتمع ، احترام الرموز القومية " .

---------------
* People, places and events in Philippines.

10 + 2 =
د. محمد بن إبراهيم الحمد
دبيان بن محمد الدبيان
د. عامر الهوشان
يحيى البوليني