أنت هنا

أوهام القوة من بوش إلى نجاد
18 ذو الحجه 1427

إن أسوأ ما يصاب به الإنسان أو تصاب به بعض المجتمعات والدول هو داء الغرور، حيث يتم التعامل مع الآخرين بالاحتقار والانتفاش، وتتكاثر الأوهام على من يصاب بهذا الداء فيظن المستحيل سهلاً وكأنه سيقع غداً.

بوش (الابن) جاء إلى البيت الأبيض حين خلت الساحة من أقطاب آخرين، جاء بمشروع هو مزيج من (المسيحية – الصهيونية ) ومن عقلية ( المحافظون الجدد ) الذي يتوهمون أن باستطاعتهم تغيير العالم من خلال نظرية السوق الاقتصادية، ومن خلال ديمقراطية يطرحونها كشعار غير قابل للتنفيذ، ولذلك وقعوا في تناقض صارخ بين هذا الشعار وبين ما تمارسه أمريكا في العراق وأفغانستان، فالشعب العراقي انتقل من ظلم يحمل العصا إلى ظلم يحمل الدساتير والمجالس المعينة.

وقد ذهبت الأحلام ببوش ومن حوله إلى حد التفرد وقيام امبراطورية تتحكم بشؤون العالم، ولكن الواقع صدم هذه الأوهام حين فشل في العراق فشلاً ذريعاً وكذلك في أفغانستان، وفي أمريكا الجنوبية بدأت بعض الدول تتفلت من القبضة الأمريكية بل تناهض سياسية بوش ورفاقه.

والتحدي الأكبر هو أمريكا من الداخل حين يقول (مستشار الأمن القومي سابقاً) بريجينسكي: " قد لا يكون انكشاف أمريكا في التحدي الملموس القادم من خصومها، بل التهديد غير الملموس الذي تفرضه ثقافتها التي شرعت تضعف وتفسد وتقسم أمريكا داخلياً" 1، ويتابع بريجينسكي محللاً نظرة المسلم إلى أمريكا: " على الغرب أن يتفهم أن المليار مسلم لن يتأثروا بغرب يرونه مبشراً بقيم استهلاكية وفضائل لا أخلاقية، وبركات الإلحاد، فرسالة الغرب خصوصاً أمركياً مرفوضة لدى كثير من المسلمين" 2.

التشابه كبير بين بوش ونجاد؛ فكلاهما مهووس بالأحلام الدينية، بل بالخرافات الدينية، وكلاهما يعتقد أنه صاحب رسالة؟! فالأول يجب أن يساعد إسرائيل استعجالاً لظهور المسيح، والثاني يستعجل خروج المهدي ( مهديهم الذي لن يخرج أبداً من السرداب ) وإذا خرج بزعمه فمهمته هي قتل أهل السنة والحكم بشريعة داؤود؟! نجاد مغرور أيضاً بتفرد إيران بعد ضياع العراق وسقوطها بأيدي الاحتلال وبمساعدة إيران. ويظن أنه يستطيع الهيمنة على المنطقة من خلال السيطرة على العراق، ومن خلال نشر التشيع، وإنفاق مئات أو آلاف الملايين على الدعاية وبناء الحوزات وإطماع ذوي النفوس الضعيفة. إنه السعي الدائب لإقامة امبراطورية فارسية تعيد مجد (قورش) و (دارا).

وأما ما يبدو في ظاهر الأمر أن نجاد يريد إلغاء إسرائيل فيجب على الذين ينخدعون بهذا أن يقرؤوا تاريخ العلاقات الإيرانية – الإسرائيلية المميزة بالصفقات من وراء الكواليس، وأن يدققوا في استخدام نجاد للمعانات الفلسطينية سلعة في طموحات إيران التوسعية.

ليس غريباً على أمثال هؤلاء أن يجمح بهم الخيال، وتوسوس لهم نفوسهم بأمور بعيدة عن الواقع وقد يصلون إلى قناعة داخلية بأنهم مأمورون من الله برسالة معينة؟! وينقلب الأمر إلى هلوسة نفسية.
يجب أن يعلم هؤلاء أن العجرفة والغرور مؤشرين على بداية التراجع وانكشاف أمرهم داخل بلادهم قبل الخارج، وما فوز الديمقراطيين في أمريكا إلى دليلاً على ذلك.

ماقلتـه صحيح شيخنا محمد ولكن المحور الذي يجمعهم ربما هو العمل لدينهم ومعتقدهم .<BR><BR>اهل السنة يرددون في كل مناسبة ان المشروعين الصفوي والصهيوني سيفشلا .. <BR><BR>هذه حقيقة لايشك احد فيها .. اولياء الله هم المنصورون ولكن هل نحن نستحق هذا النصر ؟ ام سيستبدل الله بنا قوما افضل منا ؟<BR><BR>المحور هو العمل ؟ ماذا عملنا ؟ وماذا قدمنا ؟ <BR><BR>إن مما يحز في النفس ان هذا الاخطبوط المجوسي الفارسي يتمدد في العالم العربي والاسلامي من افريقيا حتى اندونيسيا في حين تقمع الدعوات السنية وينكل بها وتضطهد ، وكل ذلك يصب في مصلحة ذاك المشروع المجوسي الصفوي .<BR><BR>ان من واجب الدول الاسلامية فسح المجال للدعوات والحركات السنية بالعمل والدعوة والا سيواجه اولئك الحكام المصير الذي واجهه شاه ايران امام الثورة الخمينية وفي اسوأ الحالات مصير صدام حسين - رحمه الله - على ايدي هولاء المجوسيين الصفويين .<BR><BR>ان هذا المشروع الصفوي مشروع خطير يستهدف الامة الاسلامية جمعاء حكاما ومحكومين ، والعراق خير شاهد كيف ابيد صدام الحاكم على ايديهم وكيف ابيد المحكومين من اهل السنة على ايديهم بواسطة المثاقيب الكهربائية ..<BR><BR><BR><BR><br>

مقالك ككل مقالاتك: دواء.<BR>لكن من يحمله؟<br>

كالعادة .. مقال رائع و متزن من الدكتور / محمد العبدة الذي نحبه في الله كثيرًا .<BR><BR>شكر الله لكم يا إدارة موقع المسلم و مشرفيه كل ما تقدمونه و نحن من المتابعين المستمرين لكم .<BR><BR>( فقط .. انتبهوا لبعض الأخطاء في الإملائية - إن صح الوصف - و هي بلا شك نتيجة لسرعة الكتابة .<br>

ما الفرق بين بوش ونجاد الحاقد علي أهل السنة . فالشيعة هي صنيعة اليهود مثل بوش كذلك فالشيعة لا حظ لهم في الاسلام مهما ادعوا وما يقومون به في العراق لهو دليل على هذا الحقد المجوسي الخبيث للاسلام واهله قاتلهم الله أنا يؤفكون<br>

السلام عليكم , جزاك الله عن المسلمين و اعانك على فضحِ هآءلآء الرافضة قبح الله وجوههم , اسأل الله ان ينصر الفرقة الناجية و يجمعنا في الجنة , و يسرع العقاب علي المتكبرين و المستهزءين بأهل السنة, و صلى الله على نبينا و على بيته و صحابته و من تبعه بإحسانٍ الا يوم الدين<br>

جزاك الله خيرا,<BR>لكن لي سؤال وهو :ما خطة المسلمين علي هؤلاء المحتلين <امريكا>؟ ام ينظرون هكدا حتي يحتلوا كل البلاد؟<BR><br>

ليس عندي أدنى شك في بطلان خرافات القيادتين الأمريكية والفارسية 00 <BR><BR>لكن هذا لايؤكد عندي أن هناك تفاهما أو تنسيقا بين ايران واسرائيل 00 <BR><BR>ليس هناك مايمنع أن تكون لإيران توجهات معادية لإسرائيل 00 كما أن هذا ولايعني بالضرورة أن منهج الرافضة الفرس كدولة وكمؤسسة دينية صحيحا !!<BR><BR><br>

جزاك الله خيرا,<BR>لكن لي سؤال وهو :ما خطة المسلمين علي هؤلاء المحتلين <امريكا>؟ ام ينظرون هكدا حتي يحتلوا كل البلاد؟<BR><br>

نطقت بحق فلا أراك الله إلا حقا<BR><BR>هذا الداء الذي أسأل الله أن يبعده عنا نحن المسلمين فاللهم أنصر من نصر الدين<BR><BR>وجميل ذكر الهلوسة النفسية<BR><BR>أبومالك<br>

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته<BR>جزاكم الله خيرا<BR>موضوع قصير<BR>قليل الأحرف<BR>عظيم المضمون و الدلالة<BR>و كثير البركة إن شاء الله<BR><BR>و لكن<BR><BR>أكثر الناس لا يعلمون<BR><BR>أبو صلاح الدين<br>
3 + 6 =