أنت هنا

29 جمادى الأول 1439
المسلم ــ متابعات

صادرت وزارة الداخلية الباكستانية أصول وأموال جمعيتين إسلاميتين مرتبطتين بحافظ سعيد، الداعية المطلوب لدى واشنطن، الذي تم رفع الإقامة الجبرية عنه العام الماضي.

 

وذكرت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، نقلا عن مسؤولين بالوزارة لم تسمهم، أنّ قرار المصادرة شمل مصادرة ممتلكات جماعة الدعوة، وجناحها الخيري (فلاح الإنسانيات).

 

وأضافت الوكالة أن القرار يعد "الأول الذي تتخذه الحكومة في إسلام أباد ضد حافظ سعيد منذ إطلاق سراحه في نوفمبر الماضي، بناء على أمر من المحكمة".

 

ويعد حافظ سعيد مؤسس جماعة "عسكر طيبة"، المتهمة من قبل واشنطن بـ"تدبير" هجمات في الهند، من بينها هجوم مومباي في 2008 الذي أودى بحياة 166 شخصًا، وصنفتها الولايات المتحدة كـ"جماعة إرهابية" أواخر 2001.

 

وفي عام 2012، رصدت واشنطن 10 ملايين دولار، مقابل الإدلاء بمعلومات تساعد في إلقاء القبض على سعيد. وفي نوفمبر الماضي، أدان البيت الأبيض، رفع باكستان الإقامة الجبرية عن حافظ محمد سعيد.

 

ولد حافظ سعيد عام 1945 ، هو أستاذ سابق للدراسات الإسلامية بجامعة الهندسة والتكنولوجيا في لاهور، أنشأ جماعة عسكر طيبة كجناح مسلح لحزبه المعروف باسم حزب مركز دعوة الإرشاد ، وذلك في موريديخاي ، وهي بلدة صغيرة قرب لاهور شرقي باكستان.

 

وفي عام 2002 حظرت السلطات الباكستانية رسميا عسكر طيبة. وقبل حظرها بفترة وجيزة ، ترك سعيد الجماعة، متجها إلى العمل الخيري، حيث أسس منظمة باسم "إدارة خدمات خلق" أو "منظمة مساعدة الناس"، مؤكدا أنه قطع كل علاقاته بعسكر طيبة.

إضافة تعليق

11 + 8 =