أنت هنا

10 جمادى الثانية 1439
المسلم ـ متابعات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 1121 مدنيًا سوريًا خلال 103 أيام بمنطقة الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق؛ جراء هجمات روسيا والنظام السوري والمليشيات الأجنبية الإرهابية الداعمة له.

 

وقالت المنظمة، في بيان لها اليوم الأحد، إن 281 طفلا و171 امرأة هم بين 1121 مدنيا، قتلوا في قصف بري وغارات جوية مكثفة على المنطقة، بين 14 نوفمبر الماضي و24 فبراير الجاري.

 

وبصورة أشمل قُتل 12 ألف و763 مدنيًا، بينهم 1463 طفلا و1127 سيّدة، في الغوطة الشرقية، منذ مارس 2011، تاريخ اندلاع الثورة ضد النظام الحاكم، وحتى 24 فبراير الحالي.

 

وقالت المنظمة الحقوقية إن قوات النظام والمليشيات الداعمة لهم استخدموا السلاح الكيميائي 46 مرة في عملياتهم العسكرية ضد الغوطة الشرقية منذ 2011.

 

ومنذ أسبوع تشهد الغوطة الشرقية، آخر معقل للمعارضة السورية قرب العاصمة دمشق، واحدة من أكثر حملات القصف فتكا في الحرب المستمرة منذ سبع سنوات.

 

إضافة تعليق

1 + 3 =