أنت هنا

22 جمادى الثانية 1439
المسلم/ وكالات

قالت هنرييتا فور المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف): إن منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا أصبحت ”جحيما على الأرض“ للأطفال وإن المساعدة مطلوبة بشكل عاجل.

 

وأضافت فور”لا يتوقف القصف مطلقا تقريبا وحجم العنف يعني أن الطفل يرى العنف ويرى الموت ويرى بتر الأطراف. والآن هناك نقص في المياه والغذاء ولذلك ستنتشر الأمراض“.

 

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحملة العسكرية قتلت أكثر من 900 مدني منذ بدئها في 18 فبراير.

 

وأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا في 24 فبراير يطالب بهدنة لمدة 30 يوما في أنحاء سوريا لكن نظام الأسد وحلفاؤه واصلوا القصف.

إضافة تعليق

11 + 3 =