أنت هنا

30 رجب 1439
المسلم/ متابعات

تجمعت عوائل حوالي 500 معتقل عربي أحوازي اعتقلوا خلال الاحتجاجات الأخيرة، أمام مبني المحافظة في الأحواز، صباح الاثنين للمطالبة بالكشف عن مصير أبنائهم وإطلاق سراحهم.

 

كما تجمع قسم من العوائل أمام مكتب مندوب الأحواز في البرلمان الإيراني علي الساري، وقسم آخر أمام مكتب المندوب الآخر جواد الساري.

 

وأصدرت عوائل المعتقلين بيانا مشتركا طالبوا فيه بإطلاق سراح أبنائهم الذين قالوا إنهم خرجوا في مسيرات احتجاجية للتنديد بالممارسات العنصرية ضد عرب الأحواز وللدفاع عن هويتهم العربية وبشكل سلمي وقانوني".

 

وأضاف البيان: "إن أبناءنا ناشطون سلميون طالبوا بوقف سياسات تغيير الهوية العربية لإقليم الأحواز وإعادة أسماء المدن العربية وإنهاء السياسات التمييزية المستمرة منذ زمن الشاه رضا بهلوي".

 

وذكر عوائل المعتقلين أن أبناءهم تعرضوا لاعتقالات عشوائية من منازلهم أو محال عملهم أو في الشوارع دون أية مبررات قانونية".

إضافة تعليق

5 + 5 =