أنت هنا

13 ذو الحجه 1439
المسلم/ وكالات

قال تقرير حكومي، إن السلطات الألمانية أوقفت ترحيل اللاجئين "الأويغور"، والأقليات المسلمة الأخرى التي تتعرّض للقمع في الصين، إلى الأخيرة، حتى إشعار آخر.

 

ونقلت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية (خاصة)، عن تقرير لوزارة الداخلية الألمانية، أرسلته للبرلمان ردًا على استجواب من حزب "الخضر" (يسار)، إن "ألمانيا أوقفت ترحيل اللاجئين "الأويغور"، واللاجئين المنحدرين من أقليات مسلمة أخرى، إلى الصين، حتى إشعار أخر".

 

وأشارت إلى أن قرار وقف الترحيل بحق هذه الفئات "تم تنفيذه مؤخرًا"، دون أن تذكر تاريخًا محددًا لسريانه.

 

وذكرت الصحيفة، أن قرار وقف الترحيل صدر بناء على تقرير عن وضعية " الأويغور"، والأقليات المسلمة في الصين، أصدره قسم تحليل أوضاع دول المنشأ في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، التابع لوزارة الداخلية الألمانية.

 

وأضافت، أن القرار جاء بعد أن جرى ترحيل لاجئ من " الأويغور" من ألمانيا للصين في إبريل/نيسان الماضي، قبل أن يتم البت نهائيا في طلب لجوئه. وبناء على حكم قضائي بإعادته إلى ألمانيا لاستكمال البت في طلب لجوئه، تحاول السلطات الألمانية إعادته لكنها لا تستطيع العثور على مكانه في الصين.

إضافة تعليق

15 + 4 =