أنت هنا

23 ذو الحجه 1439
المسلم/ وكالات

تعمل إيران على متابعة مشروع سكك حديدية توصلها بسواحل البحر الأبيض المتوسط في سوريا عن طريق العراق، وذلك بهدف استكمال مشروع ممرها البري الاستراتيجي بهدف توسيع انتشارها العسكري ونفوذها الأمني والاقتصادي.

 

وفي هذا الإطار، أعلن المدير العام للدائرة الدولية، التابعة لوزارة الطرق والبناء الإيرانية، تيمور بشير كنبدي، أن الاتفاقية الأخيرة بين إيران والنظام السوري بشأن إعادة الإعمار نصت على أن إيران ستبدأ بخط حديدي عبر البصرة العراقية إلى سوريا عن طريق البوكمال ثم دير الزور.

 

وقال المسؤول الإيراني إن بلاده "تولي أهمية استراتيجية أيضاً لمشروع ربط إيران بدول شرق المتوسط عن طريق خط حديدي".

 

وأكد أن "المقاولين الإيرانيين سيتولون بموجب اتفاقية بين البلدين في صيانة البنية التحتية للمواصلات في سوريا، خاصة السكك الحديدية".

 

وأوضح أن "بلاده أجرت مباحثات مع النظام السوري والحكومة العراقية حول هذا الخط الحديدي الذي سوف يمر بمدينة البصرة العراقية، ومنها إلى منطقة البوكمال ثم مدينة دير الزور في سوريا".

إضافة تعليق

2 + 1 =