أنت هنا

23 ذو الحجه 1439
المسلم/ متابعات

عاد الكاتب الألماني تيلو سارازين لدائرة الضوء بحفل توقيع كتابه الجديد المعادى للإسلام، وهو نفس الكتاب الذى كان يحاول نشره قبل شهور ودخل بسببه فى معركة قضائية.

 

كتاب "الاستيلاء العدواني: كيف يوقف الإسلام التقدم ويهدد المجتمع" يأتى فى 500 صفحة للهجوم على الإسلام والقرآن مدعيا أن الدين الإسلامى خطر على المجتمعات الغربية وأن هناك عملية "أسلمة" للمجتمع الألمانى تحديدا، وكان الكاتب والعضو السابق فى البرلمان الألمانى حاول طباعة الكتاب ونشره فى دار نشر عالمية فى يونيو 2018 ولكن رفضت دار "راندم هاوس" طباعته فما كان منه إلا رفع قضية ضد دار النشر بدعوى الحجر على حرية الرأى.

 

وليست هذه أول مرة يصدر فيها تيلو سارازين كتابا يهاجم فيه الإسلام بل كان له مؤلفات سابقة منها بحسب قناة "دويتش فيله" كتاب Wunschdenken أو تفكير رجائى والذى صدر عام 2016، وسبقه "ألمانيا تقضى على نفسها" عام 2010 وهو الكتاب الذى جعل صحفة "دير شبيجل " تنشر تقريرا عن الكاتب تصفه فيه بالرجل الذى قسم ألمانيا.

إضافة تعليق

3 + 6 =