أنت هنا

1 صفر 1433
المسلم/ واس

وقعت جامعة الملك سعود، اليوم الاثنين، اتفاقية لتمويل كرسي القرآن الكريم وعلومه، واتفاقية تعاون بين الكرسي ومركز تفسير للدراسات القرآنية وذلك بحضور رئيس المجلس الأعلى للقضاء وإمام الحرم المكي الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد, ومدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله العثمان, ورجل الأعمال محمد بن حسين العمودي ممول الكرسي

 

وعبر فضيلة الشيخ صالح بن حميد عن سعادته بعقد هذه الشراكة العلمية البحثية مع جامعة الملك سعود متمنياً أن ينتفع مركز تفسير للدراسات القرآنية وكرسي القرآن الكريم وعلومه بهذه الشراكة في تطوير البحث العلمي المتصل بالقرآن الكريم، وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة فيما بينهم .

 

يذكر أن مركز تفسير للدراسات القرآنية مركز بحثي متخصص في تطوير الدراسات القرآنية ومقره الرياض ، ويرأس مجلس إدارته معالي الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد ويضم في عضويته عدداً كبيراً من الباحثين والخبراء في القرآن الكريم وعلومه , ويسعى لعقد الشراكات البحثية النوعية مع الجامعات وكراسي الأبحاث والمراكز المتميزة

 

ويهدف كرسي القرآن الكريم وعلومه إلى تحقيق الريادة في خدمة القرآن وعلومه والتخطيط الاستراتيجي له على أسس علمية ومهنية من خلال الاستثمار الأمثل للكفاءات العلمية في الجامعة وخارجها .

إضافة تعليق

1 + 0 =