أنت هنا

12 شوال 1433
المسلم/موقع أحوازنا

استنفر الاحتلال الإيراني قواته بالأحواز بعد العمليات التي تمكنت المقاومة من شنها في الفترة الاخيرة, كما وسع الاحتلال من حملة الاعتقالات والمداهمات.

 

وتركزت حملة المداهمات اليومية على على حي الزرقان حيث تم اعتقال العديد من أبنائه. 

 

وقالت مصادر المقاومة أن حملات الدهم اليومية لحي الزرقان تزداد معدلاتها مسببة الأضرار لممتلكات المواطنين .

 

وأشارت إلى أن آخر هذه الحملات كانت صباح أمس الثلاثاء  عندما اقتحمت قوات الاحتلال الحي بحثا عن رجال المقاومة.

 

 وأسفرت هذه الحملة عن اعتقال المواطن صباح  شرباز عبد الباري مسلمي (ابو ناصر) من أبناء حي الزرقان ونقله إلى مكان مجهول.

 

وكانت المقاومة الاحوازية قد صعدت هجماتها على الحرس الثوري الإيراني وتمكنت من قتل جندي من الحرس الثوري وإصابة ضابط.

 

فقد أقدمت مجموعة مسلحة من المقاومة الاحوازية بالهجوم على المخفر الرئيسي في منطقة كوت عبدالله بمدينة الأحواز  وقتلت أحد عناصر الحرس الثوري وأصابت أحد الضباط.

 

 وأكدت مصادر المقاومة الأحوازية حدوث هذه العملية البطولية ضد قوات الاحتلال الفارسي وتصعيد المواجهة ضد القوات المحتلة.

 

من جهتها, ردت قوات الاحتلال الايراني بحملة مداهمات واعتقالات عشوائية في أحياء منطقة كوت عبدالله.

 

وكانت مظاهرات حاشدة قد خرجت في الأحواز المحتلة ضد السلطات الإيرانية تحمل لافتات تطالب المجتمع الدولي و جامعة الدول العربية بالضغط على الدولة الفارسية المحتلة لوقف احكام الاعدام .

إضافة تعليق

7 + 6 =