النَّاشط الأحوازي عادل السُّويديُّ: إيران كيان كنظيره الصهيوني..غير الفرس ثلثا إيران.. أساس الصفوية أذري (1)
29 جمادى الأول 1434
أمير سعيد

في حوار مطول مع الناشط السياسي والإعلامي الأحوازي عادل السويدي، أجاب في حلقته الأولى عن عديد من الأسئلة الخاصة بالتعريف بتركيبة إيران الداخلية، وتحدث عن مكوناتها الإثنية، وأحجامها، وعن طبيعة هذا البلد غير المتماسكة..

 

نص الحوار:
- هل يمكن أن تضعنا في صورة التركيبة السكانية الإيرانيِّة، أولاً مثلاً، من حيث العدد ؟.
بالنِّسبة لعدد السُّكان، ففي الإحصائيَّات الرَّسميَّة الإيرانيَّة، يزيد عدد سكان إيران عن ثمانين مليون نسمة، ونحن نسمِّيه: كيان إيراني تشابهًا بالكيان الصُّهيونيِّ؛ لأنَّه كيان مصطنع بالاحتلال، فالأحوازيون يضطهدون كالفلسطينيين والأكراد.

 

- وهل يتمُّ هذا الاضطهاد بالتَّوافق الدُّوليِّ ؟.
بالتَّأكيد هو كان بمباركة بريطانيَّة، لأنَّ بريطانيا وضعت في بدايات القرن العشرين تصوُّرًا للشَّرق الأوسط الكبير في ذاك الوقت، وفق تلك المفاهيم، وحتَّى مفهوم الدَّولة لم تكن قد نضج في تلك الآونة، وكانت عصبة الأمم موجودة كالأمم المتَّحدة اليوم، وعصبة الأمم كانت معترفة بثلاث دول في المنطقة الآن، لكن! في تلك الآونة كانت تسمَّى إمارة، فالإمارة مفهوم جاء بعد الإدارة، أو المشيخة، أو القبيلة، أصبحت إدارة، ثمَّ إمارة، ثمَّ دولة.

 

 تطوَّرت المفاهيم إلى الدَّولة والمؤسسات والمجتمع وغيره، لكن! إمارة عربستان، وإمارة آل سعود، وإمارة اليمن، كانت هذه ثلاث دول معترف بها في عصبة الأمم في تلك الآونة، ولها زعيم يقدر على حكمهنَّ في الواقع، ويعمل على إثراء الاقتصاد فيهنَّ، وكانت سفارات الدُّول موجودة فيهنَّ، فسفارة المحمرة التي كانت عاصمة إمارة عربستان إلى اليوم في المخطوطات الدُّوليَّة أو غيرها، تسمَّى منطقتنا عربستان، لأنَّ هذا هو المنطق القانونيُّ الذي كان التعامل يتم على أساسه، فمسألة السَّفارات حتَّى سفارة بريطانيا موجودة في الأحواز، والسَّفارة الهولنديَّة، أنا أدرس هناك ورأيت الوثائق هذه، سفارة هولنديَّة كانت في المحمرة، وسفارة بريطانيَّة في طهران، وسفارة هولنديَّة في طهران أيضًا، فالأحواز دولة ليس لها أيُّ ارتباط بإيران. وفي تلك الآونة كانت توضع صورة شيخ خالد علي فوق رأس العلم الإيرانيِّ، وهذا تناقض خطير، فقد كانت الأمور غير ناضجة كما هي اليوم، وحتَّى نفهم اللُّغة التي كانت في تلك الآونة، فالضُّغوط الدُّوليَّة التي مورست ضدَّ عليٍّ أجبرته أن يدفع رسومًا لطهران، ودفع الرُّسوم لإيران لا يعني تبعيَّتها لها، فقد كان آل سعود يدفعون لإمارة الأتراك، وهذا لا يعني أن تركيا محتلَّة للسُّعوديَّة، لكن! هذا الرَّسم كان معمولاً به قانونيًا في تلك الآونة، القصد أنَّ هذا الكيان الذي اصطنع فيما بعد وفق الرُّؤية البريطانية، قد ضحَّت في المنطقة العربيَّة وخصوصًا الخليج العربي، ونحن نعتبر رأس الخليج العربيِّ أهمُّ ممرٍّ لاقتصاديَّات بريطانيا إلى الهند قبل ظهور النِّفط، هذا طريق الهند قبل وجود شيخ خزعل الأمير مزعل، وهو شقيق خزعل، وكان معارضًا لهذه السِّياسة البريطانيَّة، وقتلته بريطانيا، وأتت بأخيه خزعل ووضعته مكانه، لأنَّها كانت تدخل في العمق الأحوازيِّ وتستنـزفه، فقد كان في ذاك الوقت معيب على العرب وجود الأجانب بهذا الشَّكل، ولذلك سرعان ما كانت تنشأ مقاومة، فظهور الشَّاه في بداية العشرينيات كرجل قويٍّ في وزارة الدِّفاع، كان عند بداية اكتشاف النَّفط في الأحواز في عام 1902م، فالأحواز أول منطقة في الشَّرق الأوسط يكتشف فيها النِّفط، واستخرج النِّفط من أراضيها عام 1908م، وتمَّ تكراره أول مرَّة في الأحواز بمدينة العباية، وما تزال مدينة العباية فيها أكبر مصفاة للنَّفط في الشَّرق الأوسط إلى اليوم، فبدأت معالم الشَّرق الأوسط تتبلور يومًا بعد يوم عند البريطانيين، جعلت بريطانيا تضع يدها الطَّامعة على منابع النِّفط، وقرَّرت فصل السَّواحل عن الدَّواخل، لأنَّ السَّواحل كان فيها نفط المشرق العربيِّ، فالنَّفط يقع في سواحل الخليج العربي والأحواز والبصرة والكويت، فالمنطقة ميزت معالم الشَّرق الأوسط. ثم ظهر الاتِّحاد السُّوفيتي الشُّيوعي منافسًا للبريطانيين فجأة عام 1717م، الأمر الذي أدى إلى التنافس بين بريطانيا وروسيا، ما أدى إلى اختلال توازن المنطقة، ولولم تظهر روسيا فلربَّما كان حالنا مثل الكويت، كنَّا قد أخذنا حقَّنا مثل غيرنا، لكن! هذا الأمر جعل البريطانيين الذين استحوذوا على خيرات الخليج العربيِّ يتنافسون مع الرُّوس لما فيه مصلحة كلٍّ منهما.

 

وللعلم خارطة بلاد فارس لم يكن فيها شيء يسمَّى إيران، كانت تسمَّى "بلاد فارس" أو "الممالك المحروسة" تسمَّى إيران بهذين المصطلحين، وضعت بريطانيا خطَّة تجمع هذه الخارطة وتكون سدًا قويًا أمام الاتِّحاد السُّوفيتي، يكون المسيطر على هذا شيء اسمه الدَّولة الإيرانية، وتكون عميلة لبريطانيا تنصاع لأوامرها.

 

- هل يمكن توضيح هذا الأمر بشيء من التفصيل؟
سمِّيت إيران بهذا الاسم تسمية رسميَّة عام 1925م بعد احتلال الأحواز، لأنها قبلها كانت تسمَّى ممالك محروسة أو بلاد فارس، هذه هي الصِّفة القانونيَّة لإيران، وباحتلالها للأحواز الغنيَّة بالنفط، حيث تعتبر الأحواز المنطقة الأولى التي يكتشف فيها النفط عام 1902م، واستخرج أول بئر للنِّفط فيها عام 1908م، مما جعل العيون تتَّجه نحوها للسيطرة عليها واحتلالها، لكن! بروز الاتِّحاد السُّوفيتي عام 1917م عجَّل باحتلال إيران للأحواز، لأنَّه القطب الآخر المنافس للبريطانيين، كلاهما كان ينظر للخليج العربيِّ كمنطقة نفط لتمويل ترسانته الأيديولوجيَّة العسكريَّة وغيرها، فكان من الطَّبيعي أن تتَّجه روسيا إلى الخليج العربيِّ، فبنت بريطانيا سدودًا أمام هذا الزَّحف، فكانت أفغانستان وإيران، فإيران كانت قويَّة أمام هذا الزَّحف. ولو نظرنا لخارطة ما تسمَّى إيران أو الكيان الإيراني، هو مجموع عدَّة شعوب وليست فقط الشَّعب الفارسي، وهناك عدَّة ثقافات وأديان ومذاهب وشعوب وقوميَّات، والقضيَّة الأحوازيَّة بشكل خاص، فهناك احتلال عسكريٌّ مباشر من قبل إيران للأحواز، وتعتبر الأحواز منطقة عربية، وأسماء مدنها عربيَّة كالمحمرة، والخفاجيَّة، وتوستر، ولكن! عملت إيران على طمس المعالم العربيَّة للأحواز، فموضوع الاحتلال الفارسيِّ للأحواز احتلال واضح وصريح وغير مشروع، حصل ذلك بناء على توافقات تلك المرحلة بين الشيخ خزعل وعصبة الأمم.

 

- كيف تمَّ تقسيم آذربيجان ؟.
 آذربيجان قسِّمت إلى قسمين: قسم للاتحاد السُّوفيتيِّ، وقسم لإيران، لأنَّ خريطة إيران التي نراها اليوم كانت مقسَّمة إلى أقسام ثلاثة: الجزء الشَّمالي، والجزء الوسطي، والجزء الجنوبي، فالجزء الجنوبيُّ كان الأحواز، وحالتها منفردة لكن! كانت تسيطر عليها بريطانيا، وهناك معاهدات مشتركة. هذا المجال الحيويُّ البريطانيُّ، بالإضافة للخليج، والجزء الشَّمالي، كان بيد القياصرة الرُّوس، وحلقة الوسط كانت شعوب، كل هذه تسمَّى ممالك محروسة.

 

والذي جرى هو أنَّ البريطانيين والرُّوس بدؤوا في رسم صورة جديدة للمنطقة، فبريطانيا رسمت مشروع الشَّرق الأوسط الكبير، وقسِّمت الدُّول وفق مصلحتها العليا، ووضعت معادلات وسارت عليها، تنافسها أيضًا روسيا وفرنسا وفيما بعد دول أخرى، بعد أن انزاحت من طريقهم الإمبراطوريَّة العثمانيَّة، وتفسَّخت عقدتها، وانتقلت الدُّول العربيَّة من الحكم العثمانيِّ إلى احتلال بريطانيٍّ جديد، لكن بشكل آخر، رغم أنَّ الحدود مرسومة، لكن كلُّ هذه الدُّول كانت تعاني احتلالا بريطانيًا مباشرًا.

 

أمَّا بالنِّسبة للدَّاخل الإيرانيِّ، فهناك عدَّة شعوب، الشُّعوب تمثِّل 65 %  من مجموع سكَّان بلاد فارس البالغ 80 مليون نسمة، و35 % فقط هم من الفرس، وهذه الشعوب التي تمثل 65 %، فإن 25 % أي ما يوازي 25 إلى 30 مليون آذري تركي، يتحدَّثون اللُّغة التركيَّة، ويتوزَّعون في الشَّمال الشَّرقيِّ الإيرانيِّ، وهناك التركمان في الشَّمال الإيرانيِّ أيضًا، والتركمان عددهم مليون شخص، الأكراد  يتراوح عددهم بين عشرة إلى 12 مليون نسمة، أمَّا العرب فيتراوح عددهم بين 8 إلى 10 مليون نسمة، أمَّا البلوش فهم حوالي 5 مليون نسمة، هذا بالنَّسبة للشُّعوب الغير فارسيَّة، أمَّا بالنِّسبة للفرس فيمثِّلون بقيَّة الملايين.

 

- فكم يكون عدد الفرس تقريبًا ؟.
العدد الإجماليُّ للسُّكان هو ثمانون ميليون نسمة، منها 65% هي نسبة الشعوب غير الفارسيَّة، ومنها 35% هي نسبة الشُّعوب الفارسيَّة.

 

- هل من توثيق لهذه الإحصائيَّة ؟.
أصدر هذه النِّسبة كاتب أحوازيٌّ، وهو كاتب في المجمع الثَّقافيِّ في طهران، وكان رئيس تحرير صحيفة تمَّ إيقاف نشرها، وهذه النِّسبة أصدرها هذا المجمع الثَّقافي، وتمَّ اعتمادها في داخل طهران.

 

- ما اسم هذا الكاتب ؟.
يوسف عزيزي، وقد فرَّ خارج البلاد، وهو موجود حاليًا في بريطانيا.

 

- هل هو آذربيجاني ؟.
ليس آذربيجانيًا، بل هو أحوازيٌّ، كان في طهران عضوًا في هذا المجمَّع الثَّقافيِّ، وهو أحد المفكِّرين المشهورين، واسمه الكامل يوسف عزيزي بني طرف، وهي إحدى العشائر في الأحواز، وهذه ذات العشيرة التي أنتمي إليها أنا أيضًا.

 

- إذن تعتبر هذه النِّسبة شبه رسميَّة ؟.
 نعم هذه النِّسبة شبه رسميَّة،كما أنَّ الكاتب كتب كتابًا نُشر في إيران، بالإضافة إلى الكاتب الثَّاني موسى الياسر، والكتاب هو كتاب: قبائل وعشائر خوزستان، يعني قبائل وعشائر الأحواز عربستان، وقد تمَّت ترجمته في المنفى من قبل جابر الأحمد.
وهناك كتابان ضخمان صدرا في إيران، هما من أهم الكتب الموثَّقة والجامعة لتاريخ الغجرية للكاتب الأحوازي موسى سيادت، وقد أعطى نسبة مقاربة للنِّسبة التي ذكرناها آنفًا.

 

- لكن! هذه أرقام القوميَّات، وليس الدِّيانات والطَّوائف ؟.
الحاج جاسم التَّميمي تحدَّث في البرلمان الإيرانيِّ عن الدِّيانات والطَّوائف لما قبل عام 2004م، أو 2007م. وهناك ملاحظة مهمَّة بالنِّسبة لنا، فعيد الفطر مهمٌّ جدًا للأحوازيين، ولا يتمُّ الاحتفال بعيد الفطر إلا في مناطق السُّنَّة، كردستان، وبلوشستان، والأحواز، ولو ذهبت لمكان آخر فلا تجد أيَّ بهجة للعيد.

 

- ماذا عن كردستان ؟.
رفعوا احتجاج في البرلمان الإيرانيِّ على أساس أنَّ عيد المجوس، عيد النَّيروز أسبوعين بشكل رسميٍّ، ويتحدَّثون بشكل حاد، يقولون: هذا العيد هو عيد ليس له ارتباط بالإسلام، فكيف ندعو إيران بأمِّ القرى الإسلاميَّة ؟. وقد تمَّ رفع الدَّعوة، وتحدَّث فيها بالتَّفصيل في البرلمان الإيرانيِّ، فكيف يكون عيدنا الإسلامي فقط ليوم واحد، والعيد المجوسيُّ لمدَّة أسبوعين؟. وحتَّى هذا اليوم اليتيم لا يخبرون النَّاس بالعيد إلا السَّاعة الثَّانية عشر ظهرًا، بحسب ما يعجب الولي الفقيه، لأنَّهم يريدون دائمًا مخالفة الدُّول العربيَّة السُّنيَّة، ونحن في الأحواز نحتفل بالعيد دائمًا مع الدُّول العربيَّة السُّنِّية، شاءت إيران أم أبت، وخلال حديثه ذكر إحصائيَّة عدد السُّكان فقال: هناك 19 مليون إنسان في إيران عرب وسنَّة، وهذا اليوم بالنِّسبة لهم يوم مقدَّس، فكيف يتمُّ الاقتصار على يوم واحد، وفي المقابل تعطون عيد المجوس أسبوعين.

 

- من أين جاء بهذه الإحصائيَّات ؟.
لا يوجد إحصاء بشكل دقيق في إيران، فهذا خطٌّ أحمر عندهم، لكن! عندما تقال هذه الأرقام في البرلمان فهذا يدلُّ على أنَّ هناك إحصاء رسميٌّ اعتمد عليه في كلامه، وقد رفض الطَّلب، وقد رفعت في هذه السَّنة أيضًا دعوات من قبل الأكراد والبلوش، لأنَّ الطَّلبات العربيَّة دائمًا ترفض، وقد رفض طلبهم أيضًا.

 

- قلت في معرض كلامك أمَّ القرى الإسلاميَّة قاصدًا بها إيران، فهل هذا مصطلح شائع في إيران، بتسمية إيران أم القرى الإسلاميَّة ؟.
نعم، ففي الرَّائي"التِّلفاز"، وفي جميع وسائل الإعلام، وفي المناهج الدِّراسيَّة فإيران تسمَّى بأمِّ القرى الإسلاميَّة.

 

- يسمُّونها بأمِّ القرى معارضة ورفضًا لتسمية القرآن الكريم لمكَّة بهذا الاسم ؟.
ليس هذا فحسب بل بنوا كعبة أخرى كالكعبة الشَّريفة، ويصوِّرونها في التِّلفاز الإيرانيِّ أنَّ كعبتهم هي هذه، لا كعبة المسلمين، فكعبة المسلمين- برأيهم - محتلَّة من قبل الوهابيين.

 

- لكن قيل: إنَّ هذه الصُّور مفبركة أو لتدريب الحجَّاج على الحجِّ ؟.
هذا كذب صراح، فتصريحات المسئولين الإيرانيين تثبت وجودها، وقد قمنا بنشر هذا الموضوع، ووضعنا الفيديو الذي يظهر هذه الكعبة وطوافهم حولها، وهذا رئيس تحرير جريدة كيهان، وهو مستشار خامنئي، يكتب باسمه أنَّ البحرين إيرانيَّة، فيخرج رفسنجاني ليقول: هذا كلام مرفوض ولا نقبل به، وهذا مذهبهم في التُّقية.

 

- هل آذربيجان شيعيَّة ؟.
نعم، آذربيجان شيعيَّة، وآذربيجان هم أكثر القوميَّات عددًا- بعد الفرس-، ونحن نسمِّيه الدُّبُّ النَّائم حاليًا، ولو تحرَّك قليلًا، فإنَّ الأمور ستتغيَّر كثيرًا في إيران، لأنَّ طهران تعتبر ثاني عاصمة في العالم للأتراك، بعد إسطنبول، فالتِّجارة والاقتصاد والجيش بيد الأتراك الآذريين، وهم حريصون على إيران أكثر من الفرس، للأسف الشَّديد، لكن! يوجد فيهم مدركون لأبعاد هذا الأمر، ويقولون: إنَّ إيران دولة محتلَّة.
ولديهم موقع إلكتروني اسمه – بسم الله الرحمن الرحيم – تريبون آزاد، وهو حزب استقلال آذربيجان، ويقيمون عيدًا سنويًا يسمَّى عيد البابك، وهو رمز وطنيٌّ، يشارك فيه أعداد كبيرة مابين: 700 ألف إلى 800 ألف، يتحَدُّون الإيرانيين.

 

- لماذا يختلفون مع الفرس وهم ذوو عقيدة واحدة؟. فهل التَّشيُّع الفارسيُّ يختلف عن التَّشيُّع الآذري ؟.
مؤسِّسو المذهب الصَّفويِّ هم من قوميَّة تركيَّة آذريَّة، فالأتراك سنَّة أو شيعة كانوا أصحاب مشروع، فأمَّا الشِّيعة الصَّفويَّة فقد أسَّسوا إمبراطوريَّة صفويَّة، وأمَّا السُّنَّة فقد أسَّسوا الخلافة العثمانيَّة، وكلا أصحاب المشروعين التقوا في بداية القرن العشرين في سياسة التَّتريك.

 

- يجري الحديث عن حدود جديدة تحدَّث عنها أحد الخبراء العسكريين الأمريكيين، والمعروفة باسم حدود الدَّم، ما إمكانيَّة تحقيقها والاستفادة منها بالنِّسبة للأحواز ؟.
أنا لا أعتقد لأنَّ المعطيات تثبت عكس هذا، أنا أعتقد أنَّ هذه الخارطة مفبركة، ويتمُّ ترويجها إعلاميًا لتشكيل الضُّغوط على الدُّول المستهدفة بهذا الأمر.

1 + 2 =