أبى باراك أوباما إلا أن يختم سجله القبيح بأقل من فصل أشد لؤماً وخبثاً.. وهو على أعتاب البوابة الخارجية للبيت الأبيض، قرر –عبر وزارة الخزانة- معاقبة قادة عسكريين كبار من عصابات نيرون العصر: بشار الأسد –أو: بشار حافظ إسرائيل بحسب ما يسميه ناشطون سوريون!!-!

 

وأوضحت الوزارة، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، الخميس 12 يناير، أن العقوبات تشمل 18 عميدا وعقيدا وعددا من الشخصيات المدنية.  

 

منذر الأسعد
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى

مهلاً، لا تصب جام غضبك على شخصي؛ فأنا لا أؤمن بهذه المقولة؛ فأنا ابن دين يرفع من قيمة المرأة عالياً، دين عرفت أن نبيه صلى الله عليه وسلم فعل ما لم يفعله أي مدعٍ لحماية حقوق المرأة في العالم، إذ لم أسمع عن أي داعٍ أو داعيةٍ لحقوق المرأة في العالم، سوزان أنتوني أو أليس بول أو جون ستيوارت أو سيمون دي بوفوار.. الخ قال حين احتضر وأوشك أن يغادر حياتنا في آخر لحظاته: "استوصوا بالنساء خيراً"، بما لا يمكن أن يضاهيه أو يقاربه أو حتى يسير في أول طريقه القويم أحد في العالم من هؤلاء أو غيرهم..

أمير سعيد
منذر الأسعد
إن وسائل الإعلام الكبرى في الغرب بعامة وأمريكا بخاصة، تمارس تعتيماً مستمراً على تشومسكي فلا تجري حوارات معه، وهي تلهث وراء الغث والسمين!! مع علم هؤلاء الذين يفرضون عليه الحَجْر الإعلامي أنه ليس في حاجة أضوائهم، كما أن حديثه لا يلقى رواجاً بين عامة الناس، فأسلوبه معقد في طرح أفكاره وليس سلساً يجذب من يقرأ لقاءاته أو يستمع إليه في تلفاز أو إذاعة!!