هذا ما أكده رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية "بندر حجار" الذي قال منذ أيام : إن النسبة الأكبر من الفقراء والنازحين على مستوى العالم اليوم هم من دول ضمن العالم الإسلامي .... مشيرا خلال افتتاح الاجتماع السنوي الـ 42 لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية إلى أن تقارير إحصائية تدل على أن 61% من نازحي العالم، أي قرابة 25 مليون نازح، هم من دول إسلامية، وأن 89 مليون إنسان من المحتاجين للمساعدة الإنسانية والإغاثية في العالم هم من مواطني دول منظمة التعاون الإسلامي .

 

د. زياد الشامي

ليس هناك إسلام ليبرالي وآخر اشتراكي وثالث معتدل ورابع متطرف !!

 

فالإسلام هو الإسلام كما جاء في الكتاب العزيز والسنة المطهرة، وسوف يبقى إلى قيام الساعة، كما أنزله الله سبحانه على خاتم أنبيائه ورسله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم..

 

منذر الأسعد
منذر الأسعد
إذا كان الداعية المسالم الوديع: ذاكر نايك إرهابياً، وكذلك شيخ أزهري من أنصار النظام القائم، ومعهما عقبة بن نافع وصلاح الدين الأيوبي والمظفر قطز... فهل هناك مسلم يمكنه أن ينجو من هذه الفرية؟