بدأ نظام الأسد والميليشيات الموالية له الاستعداد لهجوم كاسح على محافظة إدلب التي تخضع لسيطرة المعارضة والمكتظة بالمدنيين..

 

خالد مصطفى

لا تختلف وعود أعداء  الإسلام والمسلمين المعسولة عن بعضها في شيء فهي في حقيقتها مجرد كلام وأوهام أو حبر على  ورق لا تساوي الحبر الذي كتبت به ولا تتجاوز حدود حناجر قائليها خصوصا إذا كانت تتعلق بموضوع السلام و تتناول أبسط حقوق المسلمين في العيش بأمان داخل بلادهم وأرضهم التاريخية .

د. زياد الشامي
أمير سعيد
هي إذن علاقة علوية سامقة، بسمو الإيمان الذي يجمع حملة العرش ويربطهم بوشيجة رفيعة المستوى لا يقاربها أحد من أهل الأرض مهما ظن أن المال أو الجاه أو السلطان قد حيز له، فكساه بشرف زائف