مقالات سياسية

أمير سعيد
صدقت ماريا زاخاروفا، المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية حين قالت: "الأسد قضى معظم حياته في بريطانيا، إنه رجلكم أكثر مما هو رجلنا"، ففي مقابلتها
أمير سعيد
لا ندري على وجه الدقة كم من الساعات أو الأيام تفصلنا عن الضربة التي تتوعد واشنطن وحلفاؤها بتوجيهها لنظام بشار الأسد، لكن ما ندريه أن بشار ليس هدفاً لها بعد
أمير سعيد
استؤنف القصف، وارتقى أكثر من مائة شهيد في دوما، وأصيب أكثر من ألف، جراء استهداف الأبرياء من الأسر السورية في الملاجئ بغاز السارين، من قبل قوات مجرمي الحرب من الروس والنظام السوري.
أمير سعيد
إن الحقد والضغينة والإجرام الذي امتلأ به قلب عامر بن الطفيل وقلوب قبائل ذكوان وعصية ورعل، وشجعهم على اجتراح غدرتهم تلك، هو هو الذي تملك من منح هذه الطائرة الأفغانية أمراً بأن تحول أجساد حفظة كتاب الله عز وجل إلى أشلاء، وتلقي قذائفها فتفصل رؤوساً عن أجساده
أمير سعيد
الدول المتحالفة الطاردة للدبلوماسيين الروس هي الأخرى تنحني لمعيار القوة الذي تمتلكه روسيا، وهي لا تود أن تشطح كثيراً في التعبير عن غضبها من استباحة الروس لتوجيه رسائل "عنيفة" في عمق الأراضي الأوروبية الغربية، للحد الذي يستدعي رداً "متهوراً" من الروس؛ فلهذا جاء الفعل الدولي محسوباً، ومحترماً لقدرات الروس على الرد بوسائل أخرى. هذا ما يدعونا نحن كشعوب ضعيفة إلى إدراك ..
أمير سعيد
ربما شهدت بعض البرلمانات اشتباكات بالأيدي بين الأعضاء المتعارضين، ربما ثار البعض وشغب على مخالفيه ورفع صوته مشوشاً، ربما انسحبت كتل برلمانية، لكن فرادة كوسوفا تبرز في تكرار إلقاء قنابل الغاز من المعارضة داخل البرلمان للتعبير عن رفض قرارات الأغلبية وتعويق تصويت على اتفاقية معيبة.
منذر الأسعد
كل من اطلع على أبجديات مناهج البحث العلمي، يعرف أن هنالك فروقاً دقيقة حاسمة بين مراحل: الفرّضية ثم النظرية ثم قبول أهل الاختصاص لتلك النظرية مبدئياً كمساحة للمناقشة الموضوعية.. فإذا استقرت القناعة لدى المجتمع العلمي بصواب النظرية وتماسكها ونهضت الأدلة اليقينية على سلامتها، تصبح حقيقة علمية لا مجال للتشكيك فيها
أمير سعيد
"إن وجود إيران في سوريا لا يهدف إلى خلق جبهة جديدة ضد إسرائيل، ولكن لمحاربة الإرهاب"، نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في مقابلة أجرتها معه ليس دوسيت، كبيرة المراسلين الدوليين في بي بي سي، في لندن.
أمير سعيد
إن في ذلك لعبرة، تومئ إلى حياة لم تزل في جسد هذه الأمة، ومواقف تصنع الرجال وتربي الأجيال، وإنها لحجة على المتهاونين في حق دينهم وقيمهم وهويتهم. وإنه لموقف لابد أن يستثمر في القرن الإفريقي برمته للبناء عليه في تأكيد اعتزاز مسلميه بدينهم
د. محمد العبدة
رحم الله أبا حسان كم كان متواضعاً، فهو دائم الاعتذار بالتقصير وبقلة بضاعته، ولكن تحقيقاته ومؤلفاته تدل على فقه وعلم وبصيرة
أمير سعيد
لكن إذا كانت الفصائل السورية ترى معركتها هكذا من زاويتها؛ فإن النظام من زاويته يراها أيضاً معركة مصير لا فكاك له من خوضها، هذا إذا أراد أن يظل مهيمناً على العاصمة التي يسيطر
أمير سعيد
في آخر الزمان ستكون لغوطة دمشق مكانة كبيرة في قلوب المسلمين، حيث يلوذ بها المسلمون يومئذ، وقد روى أبو داود عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رسول الله
أمير سعيد
الإرهابي الأمريكي هو إرهابي VIP ، ولهذا؛ فإن وسائل الإعلام قبل السياسة والقانون تجرده على الفور من صفة الإرهاب التي لا يجوز سياسياً وإعلامياً وقانونياً في الولايات المتحدة سحبها على غير المسلمين! ولهذا فإن المفارقة أنه بخلاف ما يحدث في الدول الإسلامية التي تبحث على الفور في "تجفيف منابع الإرهاب"، والتي تتجه على الفور إلى الثقافة المؤدية للإرهاب – في تقديرها – وإزالة الأسباب المحفزة إليه أهمها شعبوية السلاح؛ فإن واشنطن لم تتحرك رغم مقتل 1700 طالب وطالبة منذ ستة أعوام في مجازر نسب جميعها للاضطراب العقلي!
أمير سعيد
طائرة الصهاينة أسقطت بسلاح روسي، وصلت من خلاله رسالة عسكرية مهمة إلى جوار تلك السياسية التي أمضاها الروس إلى الأمريكيين بأن عزمهم والإيرانيين أكيد على إتمام خط طهران بيروت، وفرض الهيمنة الروسية على شرق المتوسط، ووصل الرد "الإسرائيلي" سريعاً أيضاً بأن للكيان حدوده الاستراتيجية التي لن يتنازل عنها حتى مع قبوله التقليدي للإيرانيين كحراس من الدرجة الأولى – بعد جيشه – لحدود فلسطين
منذر الأسعد
من حق أي شخص غير متابع، أن يصف هذا المقال بأنه غير واقعي، وأن يتهم كاتبه بأنه من ضحايا نظرية المؤامرة.. فكيف يكون الغرب شيعياً وهو نصراني ولا ديني معاً؟ 
د. محمد بن عبدالله السلومي
المتتبع للتشريع الإسلامي يجد نوعاً آخر من الموارد المالية يقوم على تعزيز التنمية المستدامة والشاملة؛ حيث المؤسسة التمويلية (الوقف) التي تُعد من مقومات التوازن المجتمعي والتكافل الاجتماعي الذي لا ينقطع، مما جعل فكرة الوقف موضع إعجاب لدى مفكري الغرب ومؤسساته، حينما استفاد الغرب بقطاعه التطوعي من أهمية الاستدامة المالية في الوقف الإسلامي؛ فعمل بهذه الثقافة من خلال ما يسمى لديه (Trust) أو (Endowments)
أمير سعيد
أشاطرك الرأي: الصورة شديدة القتامة، والأفق مظلم، لكن إذا دققت قليلاً ستلمح تباشير الفجر، وستجد ما يأخذ بيدك إلى دروب التفاؤل. إن قروناً مضت رمى فيها أعداؤنا كل سهامهم
أمير سعيد
فيما بدأت مدارس ومؤسسات تعليمية في الغرب إدخال تجربة الفصل بين الجنسين بعد أن أثبتت نجاحاً في زيادة تركيز واستيعاب الدارسين والدارسين، وحققت معدلات
أمير سعيد
حين ينصح مخلص بضرورة التزام الحشمة في الملابس أو يحذر من ظاهرة قد تفضي إلى انجرار الشبان والفتيات في برك الأخطاء والخطايا ينبري له على الفور من
منذر الأسعد
عن شبكة الألوكة، صدر كتاب قيم بعنوان: في رحيل العلامة الشيخ محمد بن لطفي الصباغ/ الفقيه الـمُحَدِّث والداعية المصلح، بقلم الباحث الأستاذ: أيمن بن أحمد ذو الغنى –عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية-. 
أمير سعيد
بدأت ككرة ثلج، سرعان ما كبرت، لكنها لم تصل لحد بالغ الخطورة بالنسبة لملالي النظام الإيراني. مظاهرات إيران المنتشرة في الكثير من مدنها تعد غير مسبوقة لجهة
أمير سعيد
أجواء الانتصار كانت رائعة؛ فالجميع قد حشر الولايات المتحدة الأمريكية في ركن ضيق، وألجأها إلى الاحتياج إلى مجموعة صغيرة من الدول المجهرية لا يزيد تعداد سكانها مجتمعة عن 90 ألفاً، ويبلغ تعداد إحداها ألفي مواطن فقط، لتأييد الرفض الأمريكي لمشروع الأمم المتحدة حول القدس.
منذر الأسعد
هي فضيحة مكتملة الأركان، لطرفين التقيا على ركنين: أولهما خداع كل منهما لجمهوره بادعاء عداوة لا وجود لها؛ والحقد على الإسلام (السني!!).. ومصدر الفضيحة غربي 100 % وموثق 100% !
أمير سعيد
تلفظ السنة الميلادية أنفاسها الأخيرة، وتولد أخرى؛ فتندفع جموع المحتفلين في العالم إلى قاعات الاحتفالات ومراكز التسوق وفي الميادين الرئيسة.. الخ، تشق الألعاب النارية
أمير سعيد
إذا كان من خدمة يمكن أن يسديها تنظيم داعش لأجهزة الاستخبارات الأوروبية فهي تلك التي ينفذها بحذافيرها في أكثر البلدان الأوروبية كثافة إسلامية، حين يباشر أعمال عنف متنوعة