أنت هنا

9 محرم 1435
الرياض - المسلم

قال الأمين العام لرابطة علماء المسلمين فضيلة الشيخ ناصر بن سليمان العمر, إن صيام يوم عاشوراء يأتي على درجات من حيث الفضل, وأن أعلاها هو صيام يوم عاشوراء ويوم قبله, وذلك لحديث النبي صلى الله عليه وسلم " لئن بقيت إلى قابل لأصومنَّ التاسع".

 

وتابع فضيلته: يأتي بعد ذلك في الفضل صيام يوم عاشوراء ويوم بعده, أما النوع الثالث فهو صيام يوم قبله ويوم بعده, مشيراً إلى أن هذا النوع ليس الأفضل كما يظنه البعض إلا ذا قصد به إزالة الشك الناجم عن الاختلاف في موعد دخول شهر محرم فلا بأس في ذلك تحوطاً وليس تعبداً بصيام الأيام الثلاث.

 

وأبان د. العمر  أنه يُكره صيام يوم عاشوراء بمفرده لعدم تحقق مخالفة اليهود في ذلك, مشيراً إلى أن بعض العلماء لم يروا بأساً في إفراد عاشوراء بالصيام لكنهم يرون أن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده.

 

يذكر أن يوم غد الأربعاء هو التاسع من محرم ويوم الخميس المقبل هو يوم عاشوراء، وذلك بحسب البيان الذي أصدرته المحكمة العليا باعتماد رؤية الهلال في تحديد أول هذا الشهر

 

إضافة تعليق

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
3 + 15 =