أنت هنا

22 جمادى الثانية 1438
المسلم - متابعات

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رفض الخارجية الأمريكية إدراج أوضاع حقوق الإنسان في فلسطين على جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة انحيازا واضحا للكيان الصهيوني.

 

 

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، في تصريحٍ اليوم الاثنين : إن الموقف الأمريكي يعد ضوءًا أخضر لاستمرار الانتهاكات والجرائم الصهيونية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني والتغطية عليها.

 

 

وشدد على أن هذا الموقف يتطلب الإسراع في التوافق على عمل وطني فلسطيني إقليمي مشترك وموحد ومن المستويات كافة؛ لفضح جرائم الاحتلال "الإسرائيلي" وانتهاكاته وسبل مواجهة وإفشال سياسة الانحياز الأمريكي المعلن للكيان الصهيوني.

 

 

ودعا إلى ضرورة تحشيد الرأي العام العالمي لدعم عدالة القضية الفلسطينية، وحماية ودعم حقوق شعبنا.

إضافة تعليق

4 + 1 =