أنت هنا

19 شعبان 1438
المسلم ــ متابعات

نجحت ضغوط مارستها هيئة علماء المسلمين بلبنان، في إجبار إحدى الجمعيات على إلغاء نشاط لها كان مقررًا يوم الأحد للترويج للشذوذ الجنسي والتحول الجنسي.

 

وكان المكتب الإعلامي لهيئة علماء المسلمين قد نشر تحذيرًا عبر صفحة الهيئة على الفيسبوك تحت عنوان "الإنذار الأخير" جاء فيه: "بعد المحاولات المتعددة والحثيثة لعدد من المخلصين لوقف الجريمة المنكرة بحق الفضيلة التي سترتكب في بيروت من خلال اللقاء الوقح الذي ينظمه الشاذون في لبنان؛ تطالب هيئة علماء المسلمين في لبنان المسؤولين السياسيين وعلى رأسهم وزير الداخلية المؤتمن على الكرامات والقيم والأخلاق والقانون أن يمنع انعقاد هذا المؤتمر وأن يتحقق مطلب صاحب السماحة مفتي الجمهورية والمرجعيات الدينية، الشرفاء من كل الطوائف والشرائح بمنعه".

 

وحذرت الهيئة من أنه في حال عدم الاستجابة ومنع الفعالية؛ فإن "الهيئة تحمل المسؤولين مغبة تداعيات نزول الغيارى على العفة والشرف من كل لبنان لمنع هذا المؤتمر المؤامرة ان لم يقوموا بدورهم".

 
في المقابل، ألغت جمعية "proud lebanon” نشاطها الذي كان مقرراً اليوم تحت شعار "ولادي.. لو مين ما حبّوا"، وقال مدير الجمعية "بيرتو ماكسو" لموقع "الجديد": إنهم لم يتلقوا أي اتصال من الجهات الامنية تطلب منهم الغاء النشاط وما حصل كان بناء على طلب الفندق الذي كان من المفترض أن يعقد فيه النشاط بعد ان تلقى طلبا من جهة ما تبلغهم ان  هناك تهديدا بسلامة المشاركين، ففضلوا إلغاء الحجز".

 

وأضاف ماكسو: "لم  يبلغنا أحد بأننا نخرق القانون، مع العلم ان النشاط ينظم للسنة الثالثة على التوالي من قبل proud lebanon إلا أنه منذ العام ٢٠٠٥ يحصل وفق تنظيم جمعيات أخرى"، موضحا ان نشاط هذا العام كان ممتدا على مدى اسبوع بإدارة جمعيات أخرى و"اليوم كان موعد جمعيتنا".

 

 
وعقب إلغاء الفعالية، نشرت هيئة العلماء المسلمين في لبنان شكرًا لكل من ساهم في الحملة التي تسببت في هذا الإلغاء، وكتبت الهيئة تقول: "تشكر هيئة علماء المسلمين في لبنان كل الغيارى الذين انتفضوا للدفاع عن القيم، وهبوا لمحاربة الرذيلة عبر المطالبة بإلغاء نشاط الشاذين في لبنان".

 

وخصت الهيئة بالشكر "سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان حفظه الله تعالى على جهوده المتواصلة، ووزير الداخلية الأستاذ نهاد المشنوق على متابعاته، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم على سرعة تجاوبه انتصاراً للفضيلة ومحاربة للرذيلة".

 

كما شكرت الرابطة العالمية للاحتساب (احتسب)  كل من شارك في إلغاء الحفل العلني للشواذ جنسيا في لبنان، مشيرةً إلى أنه "بفضل الله، تم ذلك باجتماع الجهود وتوحيد الكلمة وريادة العلماء"، في إشارة إلى دور هيئة علماء المسلمين في لبنان في التصدي للفعالية.

إضافة تعليق

8 + 2 =