25 رمضان 1438
المسلم/وكالات

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الاثنين، أن الواقعة التي خلفت قتيلاً و10 مصابين قرب مسجد في لندن تعالج على أنها "هجوم إرهابي محتمل".

 

وقالت ماي: "أكدت الشرطة التعامل مع هذا كهجوم إرهابي محتمل... سأتولى رئاسة اجتماع طارئ في وقت لاحق هذا الصباح".

 

وقتل شخص وأصيب 10 آخرون الاثنين عندما دهست سيارة فان المارة قرب مسجد شمال لندن في واقعة تحقق فيها شرطة مكافحة الإرهاب، وفق الشرطة البريطانية التي قالت إنها تتعامل مع "حادث كبير" بشارع سيفن سيسترز.

 

وأشارت إلى أن ثمانية أشخاص نقلوا لثلاثة مستشفيات وتم علاج اثنين أصيبوا إصابات طفيفة في موقع الحادث.

 

من جهتها، قالت شرطة مكافحة الإرهاب "نعتبر حادثة الدهس عملاً إرهابياً"، مؤكدة أن "جميع الضحايا من المسلمين".

 

ودهست السيارة مجموعة من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في مسجد فنزبري بارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن.



إضافة تعليق

3 + 1 =