4 ذو الحجه 1438

السؤال

أين يكون ميقات أهل السودان بالنسبة للحاج الذي يأتي إلى جدة دون إحرام، وماذا يفعل؟

أجاب عنها:
عبد الله بن حميد

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
فميقات أهل السودان خاصة سوكان المقابل لجدة، هذا يذكر بعض الحنابلة أن ميقاته جدة، لأنه لم يمر بمحاذاة ميقات لا بيلملم من جنوب ولا بالجحفة من شمال، هذا قول بعض العلماء.
لكن الحافظ ابن حجر في فتح الباري يقول ما معناه: يلزمه أن يحرم إذا حاذاه؛ لأنه لابد أن يحاذي الميقات حتى ولو لم يمر به، لا بد من محاذاته، لأن النبي صلى الله عليه وسلم وقت من جهة المدينة ومن يأتي من جهتها ذا الحليفة، وما يقابله من اليمن يلملم، ووقت لأهل نجد من جهة الشرق قرن المنازل، وما يقابله من جهة الغرب الجحفة، فكل إنسان يأتي من أنحاء الدنيا لا بد أن يمر بهذه المواقيت أو بما يحاذيها ويقابلها، فإذا قابلها أو حاذاها فإنه يحرم.
وأما بعض العلماء فيقول: يحرم من جدة خاصة أهل سواكن، قالوا: لأنها مقابلة لجدة، يعني: فلا يمر لا من هنا ولا من هنا، لا من جهة الجحفة شمالا، ولا من جهة يلملم جنوباً، فإذا وصل إلى جدة فإنه يحرم، هذا قول بعض الحنابلة. 
والله أعلم

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.