أنت هنا

20 ذو الحجه 1438
المسلم - متابعات

هدد "عصام زهر الدين" قائد عمليات قوات النظام النصيري في مدينة دير الزور، بمحاسبة كل شخص قرر العودة إلى سورية بعد تهجيره منها .

 

 

وخلال لقاء تلفزيوني مع قناة "سورية الإخبارية" بعد سيطرة النظام على مطار دير الزور العسكري، قال زهر الدين: " من هرب ومن فرّ من سوريا إلى أي بلد آخر أرجوك لا تعد، لأنه إذا الدولة سامحتك، نحن عهداً لن نسامحك، نصيحة من هل الذقن لا حدا يرجع منكن".

 

 

وكانت قوات الأسد أعلنت في اليومين الماضيين فك الحصار عن دير الزور ومطارها العسكري، بدعم مباشر من القوات الروسية جواً وعلى الأرض.

 

 

وسبق أن ظهر العميد "عصام زهر الدين" في صور "تذكارية" مع جثث مقطعة ومتفحمة في محيط مطار دير الزور العسكري .

 

 

ينتمي زهر الدين للطائفة "الدرزية" من محافظة السويداء وهو قائد مجموعة تحمل اسم "نافذ أسد الله" تقاتل في دير الزور، وكان قائداً اللواء 105 في الحرس الجمهوري، عين قائداً لعمليات النظام في حلب بدلاً من العميد محمد خضور، ثم عيّن قائداً لفرع المخابرات العسكرية في المنطقة الشرقية خلفاً للواء المقتول جامع جامع.

 

 

وأثار الفيديو الذي تداوله المئات غضب السوريين، فقد اعتبر بعضهم أنّه يتحدّث بلهجة زعيم عصابات لا كضابط جيش.

 

 

الإعلامي السوري فيصل القاسم - وهو الآخر من الطائفة "الدرزية" - علق على الفيديو بقوله : "هل يظن عصام زهر الدين انه عندما تنتهي مهمته سيكون أغلى واهم من غازي كنعان ورستم غزالة والزعبي بالنسبة للعصابة؟؟؟".

 

 



إضافة تعليق

4 + 5 =