أنت هنا

23 محرم 1439
المسلم/ وكالات

تنظم فرنسا وبريطانيا اليوم الجمعة، اجتماعاً مغلقاً غير رسمي، لمجلس الأمن الدولي حول بورما، يشارك فيه الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان، الذي أعد مؤخراً تقريراً عن سبل منح أقلية الروهينغيا المسلمة مزيداً من الحقوق.

 

كما سيصل مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الأمريكي جيفري فيلتمان إلى بورما الجمعة، في زيارة تستمر أربعة أيام.

 

وبحسب الأمم المتحدة، فإن الأمين العام أنطونيو غوتيريش لم يحسم رأيه بعد في ما إذا كان سيلبي الدعوة التي وجهتها إليه الحكومة البورمية لزيارة البلاد أم لا.

 

وأوضح مصدر دبلوماسي أن الاجتماع غير الرسمي لمجلس الأمن سيعقد الجمعة، وسيناقش خلاله أعضاء المجلس الـ15 الوضع في ولاية راخين في غرب بورما وأحوال اللاجئين، كما سيتباحثون في كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يساعد في تنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية التي ترأسها أنان.

إضافة تعليق

1 + 0 =