أنت هنا

21 صفر 1439
المسلم ـ متابعات

طالب حزب "البديل من أجل ألمانيا" الذي ينتمي إلى أقصى اليمينبإعادة نصف مليون لاجئ سوري يعيشون في ألمانيا إلى بلادهم، زاعمًا ان الحرب هناك أوشكت على الانتهاء وإن بشار الأسد حضّ اللاجئين على العودة.

ويعد الاقتراح الذي طرحه الحزب، بحسب رويترز، هو الأول منذ دخوله البرلمان الألماني (البوندستاغ) بعد الانتخابات العامة التي جرت في أيلول/ سبتمبر الماضي، متبنياً برنامجاً مناهضاً للهجرة.
 

يشار إلى أن حزب "البديل من أجل ألمانيا" يعتبر ثالث أكبر حزب في البرلمان الجديد، لكن الاقتراح لن يحظى على الأرجح بالتأييد الكافي لأن الأحزاب الرئيسة التي تشكل أكبر كتلة في المجلس، ومن بينها حزب المستشارة الألمانية أنغيلا مركل، ترفض التعاون مع الحزب اليميني المتطرف.
 

وجاء في الاقتراح إن "على الحكومة الألمانية الجديدة البدء على الفور في محادثات مع السلطات السورية للوصول إلى اتفاق لإعادة اللاجئين يضمن استقبالهم في المناطق الآمنة فقط في سوريا، وضمان عدم ملاحقتهم من جانب السلطات".

كما لفت الاقتراح إلى أن أطفال اللاجئين السوريين في ألمانيا يجب أن يتعلموا وفقاً للمناهج السورية على يد معلمين سوريين مقيمين في ألمانيا أو ترسلهم "الحكومة السورية" لهذا الغرض.

في المقابل، وجه حزب الخضر الألماني انتقادات شديدة لمقترح "حزب البديل من أجل ألمانيا" بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، واصفاً المقترح بأنه "ليس بلا قلب فقط، بل وينم عن جهل وعدم دراية".



إضافة تعليق

3 + 5 =