أنت هنا

25 صفر 1439
المسلم/ متابعات

قالت مصادر إعلامية عراقية، إنّ الهزّة الأرضية التي ضربت مدينة السليمانية بكردستان العراق وصولاً إلى ديريك وإلى كوباني في الشمال السوري ومنها إلى حدود المملكة الأردنية لم تكن إلا تجربةً من تجارب إيران لسلاحها النووي تحت الأرض.

 

وأشار موقع “بغداد بوست” إلى أن ما حدث ليس زلزالاً، بل تجربة نووية إيرانية باطنية اجتاحت هزاتها الارتدادية كامل أراضي العراق.

 

ونقل الموقع على لسان مختصين، تحذيرات سابقة من مخططات إيران النووية، مؤكدين أنها قامت بعدة تجارب نووية باطنية وصلت هزاتها الارتدادية إلى مناطق شرق العراق، ولكن هذه المرة تتجاوز الحالة الزلزالية المرتدة قوة 7.3 درجات.

 

وشملت الهزة الأرضية التي حدثت أول أمس الأحد، كامل محافظات العراق، وسط حالة من الخوف والذعر لم يشهدها العراق منذ مئات السنين من تاريخه بسبب زلزال.



إضافة تعليق

20 + 0 =