10 ربيع الأول 1439

السؤال

إذا مات الميت فهل يجوز بأن نلقنه بأن نقول: إذا جاءك الملكان فقل كذا وكذا؟

أجاب عنها:
عبد الله بن حميد

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين؛ أما بعد:

فالذي ورد في الحديث هو أنك تلقنه لا إله إلا الله إذا جاءه الموت، تكون عنده وتمسح شفتيه بقطنة فيها ماء حتى يتمكن، ثم قل له قل: لا إله إلا الله، فإذا قالها مرة يكفي، إلا إن عاد وتكلم في شيء من الأمور الدنيوية أو الاقتصادية فأعد عليه، قل له: قل لا إله إلا الله؛ لأنه جاء في الحديث: "من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة"(1)، فأنت حاول أن يكون آخر كلامه من هذه الدنيا هي هذه الكلمة العظيمة لا إله إلا الله، أما قول العامة إذا جاءك الملكان قل كذا وكذا {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ} [إبراهيم:27]. إنما الذي ورد "لقنوا موتاكم لا إله إلا الله"(2)، وفي الحديث: "من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة".

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
__________________
(1)    أخرجه أبو داود برقم (3116)، وأحمد برقم (22034، 22127)، والحاكم (1/351).
(2)    أخرجه مسلم برقم (916، 917).