أنت هنا

19 ربيع الأول 1439
المسلم _ متابعات

قال مسؤول إثيوبي : إن العمل بسد النهضة "لن يتوقف ولو لدقيقة واحدة" مشيرا إلى أنه بحلول منتصف 2018 ستكون بلاده انتهت من بناء 70.44% من السد.

 

وفي مقابلة مع الأناضول، أكد بوزنه تولشا، مدير إدارة العلاقات العامة في وزارة الري والمياه والكهرباء الإثيوبية، أن عملية البناء بالسد لن تتأثر بما وصفه بـ"عدم التوافق حول وجهات النظر" خلال المفاوضات بين أديس أبابا والخرطوم والقاهرة، نافيا فشل تلك المفاوضات.

 

وفي 12 نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، أعلنت مصر تجميد المفاوضات الفنية مع السودان وإثيوبيا عقب اجتماع ثلاثي بالقاهرة، إثر رفض الأخيرة تعديلات البلدين على دراسات المكتب الاستشاري الفرنسي حول السد وملئه وتشغيله.

 

وأعلنت مصر وقتها أنها ستتحرك دوليا لطرح تفاصيل الأزمة.

 

وشدد تولشا على أن العمل بالسد "سيكتمل في الموعد المحدد له"، لافتًا إلى أن الخطة الموضوعة لإكمال عملية البناء، سبع سنوات.

 

وأضاف: "لن يتأثر بناء السد بتأخر إجراء الدراستين (يجريهما مكتب استشاري فرنسي، حول الآثار السلبية لسد النهضة على مصر والسودان من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية)، كما أن عدم التوصل لاتفاق مع مصر لن يعطل البناء".

 

وتتخوّف مصر من تأثيرات سلبية محتملة للسد الإثيوبي الذي بدأ إنشاؤه في أبريل/نيسان 2011، على حصتها المائية التي تقدر بـ55.5 مليار متر مكعب.

 

إضافة تعليق

17 + 0 =