19 ذو الحجه 1424
وكالات

أعلن البنتاجون أن قواته المحتلة في العراق قد ألقت القبض على المطلوب رقم 48، وهو محسن خضر الخفاجي(الرئيس السابق لحزب البعث، وقائد ميليشيات البعث في محافظة القادسية).
ولم يشر الاحتلال لملابسات اعتقاله.

وبهذا يكون الاحتلال قد عثر على 46 من القائمة، ويتبقى 9 من أبرزهم: عزت إبراهيم الدوري، وقد وزع الجيش الأمريكي في بغداد يوم الاثنين ملصقا يتضمن أسماء خمسة أشخاص يعدهم الأكثر خطورة بينهم عزة إبراهيم الدوري ، والأردني أبو مصعب الزرقاوي ، عارضاً مكافآت بقيمة 16.5 مليون دولار لمن يعتقلهم،
ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، فأول المطلوبين، هو: عزة إبراهيم الدوري مع مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار ، ويليه أبو مصعب الزرقاوي الذي وصفه الملصق (قائد إرهابي شبكة الزرقاوي)، وتبلغ المكافأة المعروضة لأي معلومة تسفر عن القبض عليه خمسة ملايين دولار .
ومن ثم العراقي محمد يونس الأحمد (عضو القيادة القطرية لحزب البعث) مليون دولار، وعبد الباقي عبد الكريم عبد الله السعدون (مسؤول مكتب ديالى العسكري في حزب البعث) 250 ألف دولار، .
والخامس على اللائحة،هو: معمر احمد يوسف الجابر، والذي وصفه البيان بـ "مساعد قائد إرهابي"، وخصصت مكافأة ربع مليون دولار لكل من يقدم معلومات لاعتقاله، إلا أن الملصق لم يحدد جنسيته .

ويجدر بالذكر أن الولايات المتحدة قد رصدت جوائز مالية ضخمة في أفغانستان من أجل القبض على أبرز زعماء تنظيم القاعدة، غير أنها لم تظفر بواحد منهم كما حصل في العراق، مما يشير إلى وجود دعم شعبي عال لقادة تنظيم القاعدة ومشايخهم، بخلاف النظام البعثي في العراق.

د. زياد بن حمد العامر
د. عبد المجيد البيانوني
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي