17 جمادى الأول 1425
غروزني - وكالات

تمكن المجاهدون الشيشان من قتل 20 جندياً روسياً على الأقل خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وفق ما أعلنت مصادر شيشانية اليوم الأحد.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن مصدر شيشانى قوله: " إن 20 جندياً روسياً على الأقل قتلوا في الشيشان خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية".

مشيرة إلى أن هذه التصريحات جاءت عبر إحدى وكالات الأنباء بمنطقة القوقاز.
وأضاف المصدر الشيشاني أن 12 من أولئك الجنود قتلوا وأصيب سبعة آخرين في هجمات للمجاهدين الشيشان استهدفت نقاط تفتيش لقوات الاحتلال بأنحاء مختلفة من الشيشان".

وأضاف المصدر أن عدداً آخر من الجنود قتل في هجوم شنته قوة روسية بالقرب من أرجون.

كما نقلت مصادر إعلامية عن المتحدث باسم مقر عمليات مكافحة الهجمات المسلحة في شمال القوقاز الجنرال ايليا شابالكين ادعاءه أن " المجاهد العربي "أبا قتيبة " استشهد في مدينة مالجوبيك في جمهورية أنجوشيا".

مشيرة إلى أن أبا قتيبة (44 عاماً) يحمل الجنسية السعودية، وأنه استشهد في اشتباك مع قوات الأمن الأنجوشية الموالية للاحتلال الروسي، وفق ما ادعى المسؤول العسكري الروسي.

ويعتقد أن جمال أبو قتيبة منظم وقائد المجموعة المجاهدة العاملة في جمهورية الشيشان وأنجوشيا وداغستان وقبردينا بلقاريا.
وذكرت الملفات الروسية أن أبا قتيبة هو المنظم المباشر لهجوم المجاهدين على عدد من المباني الحكومية في جمهورية أنجوشيا في ليلة 22 من يونيو الماضي.

وذكر ايليا شابالكين أن أبأ قتيبة المجاهد فقد إحدى قدميه في سبيل الله عندما كان يجاهد في يوغسلافيا، وحمل أسماء كثيرة، منها: جمال ويونس وأبو محمد وغيرها.
ومن المعروف أنه كان على صلة قوية بقائد المجاهدين العرب خطاب والذي استشهد في وقت سابق، إلى ذلك أكد المسؤول العسكري الروسي أن أبا قتيبة وصل مع خطاب إلى أراضي جمهورية الشيشان في عام 1995م، وترأس بنفسه المجموعات المجاهدة التي عملت في منطقتي "فيدينو" و" نوجاى يورت" في الجمهورية.

كما كان عضواً في مجلس شورى المجاهدين ومسؤولاً عن التغطية الإعلامية لنشاط المجاهدين، وامتلك الحق في نشر الأنباء المنقولة عن المجاهدين العرب في الشيشان على شبكة الإنترنت.

وأضاف بأنه عمل في جمهورية الشيشان مدرباً في مجال الألغام والمتفجرات وترأس معسكر "القوقاز" لإعداد المجاهدين في بلدة "سيرجين يورت" وشارك في الهجوم على جمهورية داغستان في عام 1999م .

كما شارك أبو قتيبة في عدد من المواجهات ضد أفراد قوات الاحتلال الروسي في جمهوريتي الشيشان وأنجوشيا.

د. زياد بن حمد العامر
د. عبد المجيد البيانوني
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي