لا شك أن في عضل المرأة ومنعها من الزوج الكفء مضاراً وآثاراً اجتماعية بالغة السوء , كيف لا وفي هذا العضل مخالفة صريحة لنهي الله تعالى عباده عنه , والعلماء يؤكدون أن الفلاح كل الفلاح في اتباع شرع الله والتزام منهجه , وأن السوء كل السوء في مخالفة أمره أو الاجتراء على ارتكاب نهيه
د. عامر الهوشان
اننا في حاجة ماسة لمصالحة مع كتاب الله سبحانه , نستغفر الله سبحانه فيها عن تقصيرنا تجاه القرآن العظيم , ونندم ونتوب من هجره , ونؤوب ونعود إليه , نقرؤه فلا نفتر عنه , ونتدبره فلا نغفل عن معانيه , ونطبقه فلا ننكص عن تطبيق أمره ونهيه , نعود إلى نوره العميم , ونحيا بمنهاجه القويم
د. خالد رُوشه
قد جاءت هذه الرِّسالةُ المختصَرةُ كما ذكر المؤلِّف -حفظه الله- جوابًا لما يُطرَح من بعض الإشكالات والتساؤلات والاعتراضات في مسألةِ حكمِ تقديمِ صيامِ القضاءِ من رمضانَ على السِّتِّ من شوَّالٍ، فكان الجوابُ عن تلك الإشكالاتِ وَفْقَ المباحثِ الأصوليَّة، وتخريجِ الفروع على الأصول؛ لأنَّ ذلك أضبطُ وأقعدُ وأبعدُ عن الاضطراب والتناقض، وألصقُ بالاطِّراد، وهي المعيارُ الدقيقُ في ذلك.
فهد بن يحيى العماري
مما يكثر السؤال عنه والجدل فيه هذه الأيام، وقت إخراج زكاة الفطر، بسبب جائحة كورونا، والتعليمات المتخذة من الحَجْر والاحتراز من الاجتماع واللقاء ونحوها، فيتعذَّر تسليم الزكاة طعاماً للفقراء في وقتها الشرعي؛ فما الحل؟
فهد بن يحيى العماري
صلاة العيد فرض كفاية، وهي من شعائر الإسلام الظاهرة، وتظهر فيها أبّهة الإسلام، ولهذا يُشرع له الاجتماع العام، و شرط صحّتها أن تكون بأربعين رجلاً. وإذا لم يتمكن المسلم أن يؤدّيها مع جماعة المسلمين فإنّه له أن يصليها في البيت سواء أكانوا جماعة أو فرادى، ويصليها بعد طلوع الشمس قيد رمح ويبقى موعد صلاتها إلى الزوال.
خباب الحمد