16 محرم 1440

السؤال

يأتينا أحيانًا جنازة يوم الجمعة ويُراد منا بإلحاح تجهيزها وذلك قبل دخول خطيب الجمعة بربع أو نصف ساعة.. فهل من حرج إذا خرج زملائي العاملون بالمغسلة لتغسيلها وتجهيزها تلبية لرغبة ذويها..؟ وماذا عليهم من الناحية الشرعية في مسألة الخروج من الجامع؟ وهل يؤجرون على هذا العمل؟ علمًا أنهم ينتهون من تجهيز الميت ووضعه في المحراب قبل انتهاء الخطيب من خطبته؟.

أجاب عنها:
عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فلا حرج إن شاء الله في خروج من يغسل الميت من المسجد قبل دخول خطيب الجمعة إذا لم يترتب على ذلك فوات صلاة الجمعة عليهم، ولهم الأجر العظيم والثواب الجزيل على ذلك إن شاء الله تعالى لما في ذلك من سعيهم للإسراع بتجهيز الميت، وإدراك كثرة المصلين عليه، وحصول من حضر على فضل الصلاة عليه.
والله أعلم. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
د. سعود بن نفيع السلمي