...صفوي اسمه عمر!!
15 رمضان 1433
منذر الأسعد

في يوم الأحد 10 رمضان 1433 الموافق 29/7/2012 م، كانت قناة بي بي سي العربية تناقش مواقف إيران المنحازة بشدة وعلانية إلى جانب النظام السوري وبخاصة عقب زيارة وليد المعلم لطهران اليوم وتصريحات وزير الخارجية الإيراني صالحي الذي توعد العرب الذين قد يمدون يد العون إلى الشعب السوري الجريح.واشترك في التغطية المدعو: عمر الحسن مدير ما يسمى مركز الخليج للدراسات الإستراتيجية، الذي يعترض بشراسة على مساعي المجموعة العربية لنقل الملف السوري إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة!! فهذا الشبيح المستعار يستكثر على السوريين مجرد نقل آلامهم إلى الجمعية العامة التي لا تملك سلطة إلزامية لأي دولة، بعد 17 شهراً من معاناتهم غير المسبوقة والتي تهز الصخور الصلدة!!

 

والمهزلة المؤلمة التي يمارسها الحسن بمساعدة من قناة بي بي سي التي لا ينافس مستوى انحيازها الفج لعصابات القتل الأسدية سوى قناة الدنيا البائسة التي تحظى باحتقار الشرفاء والأحرار في العالم كله، والتي يزدريها كل إعلامي يحترم أبجديات مهنته بصرف النظر عن آرائه في حمام الدم السوري!! فالحسن لا يقدم نفسه كشبيح احتياطي وإنما يزعم أنه موضوعي وأنه لا يؤيد نظام بشار الدموي!! والقناة التعسة تهيئ له ولأمثاله ممارسة هذا التضليل بتعمدها –في أكثر الأحيان-تغييب المعارضين السوريين المتمكنين وهم كثر بفضل الله.وإذا استضافت بعض ضعفائهم تضيّق الخناق عليه بصورة مكشوفة.

 

وكانت القناة ذاتها –في حلقة من برنامج 7 أيام بثتها يوم السبت 8/5/1433 الموافق 31/3/2012م – واستضافت فيها المدعو عمر الحسن نفسه، والذي حرص على التعريف بنفسه على أنه:سفير سابق للجامعة العربية في لندن ورئيس مركز الخليج للدراسات الإستراتيجية، لكنه عند مناقشة الجرح السوري النازف، تبين بجلاء أنه محامٍ رخيص عن النظام الأسدي، فهذا الضال المُضِلّ زعم أن نظام بشار الأسد لم يأخذ فرصة واحدة حتى الآن، وقال بوقاحة لا يُحْسَدُ عليها:إن العرب تعمدوا عدم احترامه لكي يرفض الحلول السياسية، وادعى هذا الكذاب الأشر أن تسليح الجيش الحر كارثة وأنه مقدمة لتسليم سوريا للناتو!!

 

وسبحان الله العظيم فقد أطلق المأفون كذبته في اليوم الذي جاءت فيه وزيرة خارجية أمريكا هيلاري كلنتون للرياض لتدافع عن رفضها التدخل لإنقاذ الشعب السوري ورفضها تسليح الجيش الحر!!!

 

وزعم عمر الصفوي كذلك أن النظام الأسدي وافق على خطة كوفي أنان وأن المعارضة رفضتْها، ومن سوء حظه أن رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون عقد مؤتمراً صحفياً في مساء اليوم نفسه الذي بثّت فيه حلقة 7 أيام جدد فيه موافقة المجلس على خطة أنان بالرغم من يقين المعارضة أن النظام سوف ينسفها عملياً، وأشار إلى أن عدة دول أكدت للمجلس الوطني أن خطة أنان لن تكون مهلة جديدة النظام لمواصلة ذبح شعبه، لأنه سيتم فرض جدول زمني على النظام لئلا يستغل الخطة فيقتلها بالمماطلة والخداع.فكيف ينسب سفير سابق ورئيس مركز بحوث ودراسات كيف ينسب إلى المعارضة السورية-وكأنها في سلة واحدة-رفضها خطة أنان كليّاً!!
أليس هذا ما يُسَمى كذباً متعمداً؟

 

وهذا الصفوي الخفي يتباكى على القذافي وبشار لكنه يدافع عن البحرين فهل تموله البحرين وهو على هذه الخلفية المناوئة للشعوب العربية وهو المُدافع الشرس عن أتباع طهران في الشام ولبنان وليبيا؟

 

وأكملت القناة تأكيد تحيزاتها التي باتت نمطية ودائمة بحضور الرافضي اللبناني أحمد اصفهاني المعروف بصفويته والذي هاجم لجنة كتابة الدستور في مصر مؤكداً ان الدستور للأمة فلا يجوز تفرد حزب أو جماعة في إعداده !! وتناسى حفيد أبي لؤلؤة أن اللجنة المصرية التي ينتقدها بالكذب والتزوير تضم 100 شخصية فيها أقباط ويساريون وعلمانيون....لكن دستور سادته الصفويين في قم فرضه شخص واحد هو الهالك الخميني وهو دستور يمنح المرشد سلطات لا مثيل لها إلا عند باباوات النصارى في القرون الوسطى!!!!

اليوم الذي جاءت فيه وزيرة خارجية أمريكا هيلاري كلنتون للرياض لتدافع عن رفضها التدخل لإنقاذ الشعب السوري ورفضها تسليح الجيش الحر!!!
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
6 + 0 =