إعلام الفرعون مرسي!!!
13 ربيع الأول 1434
منذر الأسعد

الفضائية المصرية –الرسمية- الساعة 10 صباحاً بتوقيت الرياض الأحد 24/2/1434هـ الموافق 6/1/2013 م -برنامج صباح الخير يا مصر.

 

كان من ضيوف البرنامج: نائب رئيس تحرير جريدة الوفد عصام العبيدي وآخر هو نائب رئيس حزب الغد، وتخلل الحلقة اتصال هاتفي قصير مع مستشار الإعلام باللجنة التأسيسية!!

 

المذيع وزميلته ضد النظام الذي يفترض أنهما يعملان في تلفزيونه الرسمي، ولم يوجها سؤالاً معارضاً لأحد سوى المتصل هاتفياً إذ أصر مذيع الفلول على سؤال يظنه مفحماً: هل رفض الشعب المصري يوماً دستوراً جرى عرضه عليه!!!

 

وكل ذلك فقط للتشكيك في نتيجة الاستفتاء الذي أقرت به أكثرية المصريين الدستور الجديد مؤخراً، فهل يريد مذيع الفلول حصر القبول بالبرادعي وحمدين صباحي وعمرو موسى؟

 

وهنا وقفتُ طويلاً أمام هراء جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة إذ وصفت الرئيس محمد مرسي بأنه فرعون!! فهل فرعون يتيح لموظفي الإعلام الرسمي أن يعملوا ضده بهذه الوقاحة؟

 

وأنا أسأل كل واحد من هؤلاء الدجالين-وأخص عمرو موسى بالاسم-: بالله عليك هل قلت كلمة كهذه لحسني مبارك عندما كان يستعلي على الشعب المصري كله.

صدق المثل الشعبي المصري الجميل: "صحيح اللي اختشوا ماتوا"!!

2 + 2 =