المد الشيعي في مصر... آليات التغلغل وطرائق المدافعة
4 رجب 1434
المسلم - خاص

صدر مؤخراً  عن "مركز الاستقامة للدراسات الإستراتيجية" كتاب "المَدُّ الشيعِيُّ في مِصر/ آليَّات التغلغُل وطَرائِق المُدافَعة" للكاتب والباحث المصري المهتم بالشأن الشيعي: الهيثم زعفان.

 

يأتي هذا الكتاب في توقيتٍ زادت فيه المخاوف من التغلغل الشيعي في المجتمع المصري بعد ثورة يناير وما صاحبها من تداعيات سياسية، ومحاولة بعض الأصوات السياسية المصرية فتح باب التطبيع بين مصر والكيان الفارسي الصفوي الراعي لهذا الدين الفاسد، علماً بأن المؤلف يؤكد في  الوقت ذاته على أن الحديث عن المد الشيعي واللعبة الإيرانية ينبغي ألا يكون من باب التهويل؛ لئلا نعطي الشيعة أكبر من حجمهم، ولا من باب التهوين فتموت معه سُنة الدفع، ولكن ينبغي أن يكون التعامل موضوعيًّا مُرَكزًا في صد آليات اختراقه للمجتمعات السنية، ومحاولات فتحه للثغرات في جدرانها.

 

وفي نطاق ذلك يلقي الكتاب  الضوء على بعض الثغرات التي يحاول الشيعة النفاذ منها إلى قلب المجتمع المصري السني ومنها مسألة السياحة الدينية وزيارة الأضرحة حيث يفجر الكتاب كثير اً من المفاجآت  في علاجه لتلك الثغرة من خلال إثباته بمنهج البحث العلمي  أن  كثيراً من الأضرحة التي يدعي الشيعة أنهم بنوها في مصر هي مجرد أوهام لا أصل لها،ويخص الباحث بدحضه أكذوبتي دفن رأس الحسين  والسيدة زينب رضي الله عنهما في مصر . ليختم هذه الجزئية بإطلالة على أبرز مكان سياحي ديني يمكن أن يزوره المصريون في إيران حال التبادل السياحي وهو ضريح الهالك أبي لؤلؤة المجوسي قاتل الخليفة الراشد  عمر بن الخطاب رضي الله عنه، حيث أبان الكتاب تفصيلاً كيف يحتفي الشيعة بهذا "المزار" السياحي المهم عندهم في إيران.

 

يتناول الكتاب تفصيلاً أيضاً ثغرة زواج الشيعة العرب من فتيات ونساء مصريات وكيفية سد هذه الثغرة التي تقع فيها العديد من الأسر المصرية دون أن تشعر.

 

ويتحدث زعفان في كتابه بكثير من الاستفاضة البحثية عن ثغرة الفضائيات الشيعية في البيوت السنية من حيث عددها وهويتها وفلسفتها وتحليل محتوى أطروحاتها  وبخاصة فضائيات الأطفال الشيعية، ويقدم أطراً من الحلول التي يمكن توظيفها في عملية مواجهتها. وفي  الإطار نفسه يتحدث الباحث عن ثغرة الدراما الشيعية وما قد تحدثه من خلخلة لعقيدة المصريين ليحلل محتوى بعض المواد الدرامية الشيعية لاثبات خطورتها على الهوية والعقيدة ويقدم حلولاً عملية لمواجهتها.

 

الكتاب يلقي الضوء أيضاً على الكثير من القضايا الشائكة في مسألة المد الشيعي مثل  قضية الصحابة رضوان الله عليهم وكيف يمكن تقويض الخداع الشيعي  للتلاعب  مع مصر بهذه الورقة الخطيرة، وثغرة زواج المتعة المهلكة وكيف أنها والخمس من أبرز العوامل الداعمة  للمد الشيعي. ليقف الباحث بطريقة مركزة مع التمويل الشيعي والطابور الخامس في  النفاذ من الجدار  المصري.

 

ويلقي الكتاب بظلاله على "الدفاع الأممي" المريب عن  ما يدعونه حقوقاً  مسلوبة للشيعة في مصر، وكيف تورط بعض أبناء الداخل في هذا الدفاع الباطل . ليختتم الباحث كتابه بتبيان موقف كبار دعاة التقريب مع الشيعة وكيف تبدل موقفهم من الشيعة بعد أن لمسوا بأيديهم ورأوا بأعينهم محاولات المد الشيعي للتغلغل في المجتمع المصري فأطلقوا صيحات النذير حتى لا تراق الدماء الطائفية في مصر على غرار العراق واليمن وسوريا.

 

الكتاب دراسة بحثية موضوعية متعمقة يقع في 104 صفحات من القطع الكبير، ويكشف ثغرات تغلغل المد الشيعي في مصر، ويضع الحلول العملية الاستراتيجية لمواجهتها على المستويين الرسمي والشعبي.

جزاكم الله خيراً
3 + 0 =