نافذة ثقافية

منذر الأسعد
الكتاب لا يترك فرصة للسذج من المنتسبين إلى الإسلام الحق (أهل السنة) لكي يمضوا في تيههم بموقفهم الغريب من المجوس، بل إنهم بتضليل رؤوسهم ممن باعوا آخرتهم بدنياهم، يتعامون عن جرائم القوم الدموية في الشام والعراق واليمن فضلاً عن داخل إيران..
أمير سعيد
مع اشتداد الأزمات بين الأتراك والأوروبيين، على خلفية رفض الأوروبيين لانبعاث الدولة التركية على أسس حضارية، حيث خلصت أوروبا إلى قراءة "صليبية" لنهضة
عبد الحكيم الظافر
يعج معرض القاهرة للكتاب بالغادين والرائحين، المشترين والمتفرجين، والمتسكعين أحياناً.. فعاليات "ثقافية"، تحت لافتة الإبداع ينحشر فيها متابعو "نجوم" الثقافة والإعلام
أحمد العساف
ومما يتميز به التقويم القمري، دوران الأشهر على فصول السنة، فرمضان يأتي خلال الفصول الأربعة، ويصومه الناس صيفاً وشتاءً، ومثله الحج، والزكاة يعظم أجرها إذا ضبط حولها على شهر رمضان، وفوق ذلك؛ ففي التقويم الهجري عز الإسلام، وقيام دولته، وانتشار رسالته، واندحار الكفر دوله، وهذا مما يغضب أعداء الإسلام؛ ويزيدهم حنقاً وغيظاً عليه وعلى دلالته، وقد أصبح الهلال شعاراً إسلامياً من هذا الباب.
د. محمد السلومي
العنوان أعلاه اسمٌ لكتاب صدر حديثاً، وهو معني بالمجتمع السعودي والمنهج السائد فيه وآلية التغيير الصحيحة في أي عملية إصلاحٍ أو تجديدٍ أو تحديث، بل إن هذه الآلية تُعدُّ المرجعية الشرعية عند صناعة أي رؤيةٍ مستقبليةٍ للمجتمع والدولة على حدٍ سواء، ويأتي هذا الكتاب
اللجنة العلمية
فحج القلب يبدأ قبل حج البدن، وحج البدن تبع لحج القلب، فالإخلاص من أعمال القلوب ولا حج لمن لم يدركها ويحققها في حجه، حج خالص من الرياء والسمعة
اللجنة العلمية
من المواسم الحافلة للدعاة لبذل دررهم موسم الحج، فالحج فرصة جديرة بالاهتمام والتنظيم لتقديم أفضل وأقوى ما لدى العلماء والدعاة والمؤسسات العلمية والدعوية والاجتماعية لأن النفوس للخير مقبلة والقلوب مستمعة و خاضعة
اللجنة العلمية
إن الكتاب جيد ومفيد للمطالعة والاستفادة، وهو مهم لمريدي الحج والعمرة، فقد جاء تذكيراً للناسي وتنبيهاً للغافل وتعليماً للجاهل بأهمية أعمال القلوب في الحج والعمرة لينال به الناسك أعلى الدرجات وأكمل الأجور المترتبة عليهما
أحمد العساف
أن الموضوع الإيراني سيظل متصاعد الأهمية خلال الفترة القادمة، وينبغي على دول المنطقة تكوين إدارات خاصة معنية بإيران في وزارات الخارجية والمخابرات، وتعزيز مراكز البحث الجامعية والمخابراتية المختصة بإيران. كما يجب على هذه الدول بناء تحالفات جديدة إسلامية ودولية لمواجهة أي غدر فارسي أمريكي محتمل
كليم بن مقصود الحسن
في زمن كثر الكتاب في الفكر والفلسفة وجعلوها فنا في صياغة المفاهيم والدعوة إلى التسامح كمفهوم فلسفي، ومعيارا في مفهوم الأخلاق، ونظاما للقيم في الثقافة الإسلامية والعربية، وظهر ذلك في اتجاهات عقلانية متعددة ما بين ليبرالية وعلمانية، وفلسفية نقدية وغيرها، يجمع بينها ...
منذر الأسعد
فبعد افتضاح الهوية الحقيقية للنظام الإيراني، أصبحت إيران موضع سخط شعبي عارم، نتيجة عدوانها على الشعوب المسلمة ومساندتها لطغاتهم القتلة، بالإضافة إلى بروز خطاب استعلائي واستعدائي مكشوف، وانحسار خطاب التقية الناعمة التي تبخرت
موقع المسلم
لو تمكن أهل السنة من التغلب على إشكالية الضعف النسبي المتمثل في العنصر المادي والفني والتضييق السياسي المصاحب للمشروع الإعلامي السني لنجح الإعلام الإسلامي السني في مدافعة الأطروحات العقدية الفاسدة سواء كانت شيعية أو نصرانية أو حتى بوذية؛ بل وسيمتد الأمر بإذن الله إلى تحقيق الدعوة إلى الله، ونشر الإسلام في مواطن أصحاب العقائد الفاسدة أنفسهم.
كليم بن مقصود الحسن
من المراكز المهمة التي اختطت طريقاً متفرداً وأثرت المكتبة الإسلامية بنافع إصداراتها الجديدة والجيدة المميزة مركز تدبر أو (الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم) وهي هيئةٌ علميةٌ، تعليميةٌ، عالميةٌ، تسعى إلى تحقيقِ تدَبُّرِ القرآنِ الكريمِ في الأُمَّةِ، بمنهجٍ يجمعُ بينَ الأصالةِ والمعاصرةِ، وتتطَلَّعُ إلى تعميقِ تدَبُّرِ القرآنِ الكريمِ علميًا وعمليًا في نفوسِ الناسِ.
إبراهيم الأزرق
يتميز معرض الرياض عن المعارض الأخرى في الغالب بالجديد، إذ الجديد فيه أكثر من المعارض الأخرى، وأغلب المراكز والدور تروج عبر وسائل التواصل وغيرها لجديدها النازل فيه، ومن الجيد أن تعد قائمة بما يعنيك منها قبيل بدء المعرض
أحمد العساف
الحقيقة التي ينبغي التنبيه إليها هي أن المسلمين في قرونهم المتأخرة، فقدوا النموذج الذي كانت عليه دولة النبوة والخلافة الراشدة، ولم يبقوا على طريقة ملك بني أمية والعباس-على الأقل-، وفشلوا في نقل النموذج الغربي؛ لأنه انطلق من ثقافة ومقدمات وأوضاع قد لاتناسب أمة لها حضارة عريقة، وتطبيقات راشدة، ودين قويم، وكتاب مقدس غير محرف، وسيرة نبوية وراشدية دالة لمن رام الهدى؛ وقليل ماهم!
أحمد العساف
إن التعليم هو روح الأمة، وسر حياتها، وسبب نهضتها، وما من أحد يقف في وجه إصلاحه وتطويره والرقي به، فمهارات التفكير والكتابة والحديث مهمة، والأخلاق والقيم مهمة كذلك، واللغة أساس التفكير، واللغة الأخرى عقل ثان، وثقافة المجتمع الأصيلة ركن ركين يكفل الاقتراب الرشيد منه جانباً كبيراً من النجاح، والقدرة على الإصلاح الناعم المتدرج، الذي لا يعارضه نقل ولا عقل
أحمد العساف
إن من امتلك ناصية البيان، وأدام النظر والتأمل، وأحسن التفكير والتحليل، وأجاد البحث والتحصيل، فسيكون أمر الكتابة والتأليف عليه يسيراً بعد توفيق الله وعونه، وكم تحتاج أمتنا إلى كتاب ومؤلفين يبدعون في هذه الصناعة، وينقلون لأجيالها ما يفيدهم في دينهم ودنياهم، ويصحح أفكار المجتمعات، ويعلي من مستوى وعيها، فبالفكر، والوعي، والعلم، والإيمان، تحيا الأمم والشعوب
أحمد العساف
كثرة القراءة ينتج عنها وفرة في الكتابة والتأليف، والكم الكبير من الإنتاج المكتوب يؤدي إلى نوعية راقية، وكيفية متميزة في المضمون والبناء، وبالتالي يكتسب المجتمع القارئ/الكاتب قدرة فائقة على التوجيه، وتقديم النصيحة فيما خبره ومارسه وأجاده
أحمد العساف
لقد شجعني على عرض هذين الكتابين الرائعين، واقتباس بعض الفوائد منهما، أن أجدد سيرة هذا الرجل المبارك غفر الله له، لعل قارئاً مجاب الدعوة أن يذكره في وتره أو سجوده، وفوق ذلك أرجو أن يناله أجر من أفاد من المقالة، أو من هذه الكتب، وثالثة آمالي هي حث الفضلاء كي يقتدوا بأبي محمد، ويخرجوا للناس آثارهم؛ لتظل حية بعدهم، خاصة ماكان علماً ينتفع به
أحمد العساف
وكما تعالج الكتابة علل المجتمعات، وتصلح خلل الواقع، فإنها من أفضل ما يعالج المرء بها نفسه، شريطة أن يكون ذا موهبة اجتهد في صقلها، أو صاحب مقدرة حرص على تنميتها بالمران والسؤال، ولا غنى للكاتب أياً كان عن القراءة؛ فهي أمضى سلاح له بعد توفيق الله