نافذة ثقافية

أمير سعيد
الله ينبه أن الأصل في أعداء المسلمين الفسق، والانسلاخ من أي رادع يمكن أن يحدهم ويضبط عداوتهم وحروبهم، "لأن منهم من قضى الله له بالإيمان، وقيل
أمير سعيد
هل أن لله تسعاً وتسعين اسماً فقط، أي تلك التي وردت في الحديث الذي رواه البخاري " إن لله تسعة وتسعين اسما، من أحصاها دخل الجنة"، أم له كثير من الأسماء
أمير سعيد
وأصل الإصغاء كما في لسان العرب الميل، والمقصود ميل النفس وزيغ القلوب، واختار الرازي أن اللام في "لتصغى" متعلقة بـ"يوحي"
أمير سعيد
هذه المعركة التي يظنها بعض الصالحين مع الباطل محصورة في عالم الأفكار وحدها، هي في حقيقتها ليست كذلك.. يبين الله في غير آية هذه المعنى، وتؤكده آيات
أمير سعيد
لم يتركهم الله يهلكون بل ظلل عليهم الغمام، وأنزل عليهم المن والسلوى، فتكفل برزقهم، لكن كان هذا الفراغ ابتلاءً آخر لإشعارهم بطول مدة التيه
أمير سعيد
آية عظيمة، توضح حكمة الشرائع ومراد الله سبحانه وتعالى منها، وهو التخفيف عن عباده المؤمنين، تيسير الطريق لهم، معانقة الفطرة والسير معها في طريق واحد لا يعتلجان فيه أو يتعاكسان
أمير سعيد
إن الدرس كان واضحاً جلياً، استوعبه الصحابة رضوان الله عليهم جيداً، وعالجوه من فورهم؛ فكانت غزوة حمراء الأسد من بعدها التي خرج فيها المسلمون بعيد الهزيمة مباشرة بجراحهم وبملابس الهزيمة الملطخة بالدماء ليسطروا نصراً عزيزاً..
أمير سعيد
إن استبصار تلك المعاني كفيل بأن يجعل المؤمن فريداً بين الناس، في عقيدته، في توكله، في شجاعته، في اطمئنانه وأمنه؛ فحين يستشعر معاني الربوبية والألوهية ويستحضر صفات بهذه العظمة لرب لا يعجزه حفظ عباده ولا يثقل عليه القيام بأمر العباد، القائم على كل نفس، لا يعتريه قلق أو اضطراب
أمير سعيد
طريق الشيطان، طري الشقاق واللدد والجدل والتنازع في مقابل طريق السلم والموادعة والصفاء، يُدعى إليه المؤمنون ليدخلوه بكليتهم، ويدخلوه جميعاً، معاً في طريق وحدتهم واتحادهم.. هكذا توضح لنا الآية علاج مشكلاتنا الشخصية والمجتمعية والأممية
أمير سعيد
بهذا التركيز المعجز، وبتلك الأهمية البالغة، يتعين تدبر ذلك في كل تلاوة وفي كل صلاة، جعل الله قراءة الفاتحة فيها ركنا تبطل الصلاة بدونه حتى سُميت في الحديث هي ذاتها "صلاة"
منذر الأسعد
تقوم فكرة الكتاب على أن الإبادة المتعمدة للمكتبات تحتاج إلى تفسير أعمق من وصفها الطبيعي بأنه شرٌّ محض. فهي في رأيها تماثل الإبادة الجماعية والإبادة العرقية، باعتبارهما ظاهرتين معقدتين. ولا يعني ذلك أن المؤلفة تستسهل القضية، فهي تعدها جريمة من وزن الإبادتين اللتين تجزم بأن إبادة الكتب تشبههما
منذر الأسعد
دأب كثير من فراخ التغريب العرب، على اتهام "الدين" بالمسؤولية عن طوفان العنف وممارسة الدموية الخشنة، زاعمين أن العلمانية تأتي بالسلام لبني آدم لأنها تحصر مسألة الانتماءات الدينية في الدائرة الفردية المغلقة
مهند الخليل
تحت عنوان: (عملية قيصر ــ في قلب آلة الموت السورية) نشرت دار ستوك كتابًا للكاتبة الفرنسية غارانس لو كازن. تصدر طبعة منه بالإنكليزية في الشهر المقبل، وتُرجمت فصول منه إلى العربية تولت نشرها بعض الصحف والمواقع الإلكترونية السورية المناوئة للنظام.
منذر الأسعد
تقرر ممثلة أن تهجر التمثيل وترتدي الحجاب، فتثور ثائرة أدعياء الحريات !
منذر الأسعد
هذا هو الوصف الذي يطلقه المؤلف على الحال السائدة، نتيجة طغيان اللهو على الصورة العامة، حيث التوسع المخيف في تلبية شهوات البطن والفرْج، والتنافس المفرط على الرقم المميز للهواتف ولوحات السيارات؛ وتركيز النجومية على لاعبي كرة القدم والممثلين والمطربين..
منذر الأسعد
توفي في القاهرة قبل أيام، الدكتور أحمد خالد توفيق الذي اشتهر بإبداعاته الأدبية الغزيرة، أكثر من شهرته في حقل عمله الرفيع فهو استشاري في طب الأمراض الباطنية وأستاذ تخصصه بكلية الطب في جامعة طنطا.
أمير سعيد
أواه يا عمير قد هيجت من أشواق، هبت معها نسمات ثلة مؤمنة لم يجُد التاريخ أبداً بمثلها مجتمعة، حيت بهم الأرض الميتة، وازدانت بهم ربوعها لروعة قصصهم التي تشبه الأساطير لولا أنها حقائق.
أمير سعيد
في خضم حالة تردي هائلة للمنطقة العربية، وتراجع مريع في أحوال شعوبها، بعد أن أنجبت الدول العربية شعباً متوسط التعداد من اللاجئين يربو عن 14 مليون عربي
منذر الأسعد
فالكتاب تعزيز للبشرى مدعمةً بالأدلة من نصوص الوحيين ومن سِيَر الأنبياء والصالحين ووقفات دقيقة (مع سنن الله الكونية في العسر الذي يصيب، واليسر الذي يرافقه ويَعْقِبُه، وأسباب ذلك)
منذر الأسعد
صدرت طبعة ثانية من كتاب: الغَيْرة ومذابح الأعراض للداعية المعروف الأستاذ عبد الله بن محمد الداوود في 280 صفحة من القطع المتوسط (14 * 21 سم)، وذلك بعد نفاد طبعته الأولى في فترة قياسية.