23 جمادى الأول 1438

السؤال

بعض القطع الذهبية يوجد عليها صور، فهل يجوز بيعها والمتاجرة فيها، وغالباً تلصق هذه القطع التي فيها الصور على قطع ذهبية أخرى للزينة، أو على قطعة حريرية لتتزين بها المرأة؟ وجهونا جزاكم الله خيراً.

أجاب عنها:
عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فيذكر هذا السائل أيضاً وهو بائع ذهب أن هناك قطعاً من الذهب تكون على صورة حيوان إما جزءٌ منه أو كاملاً، فما حكم بيعها والاتجار بها؟ نقول: يا أخي، التصوير حرام، وبيع الصور حرام، والمصوِّرون ملعونون، والنبي صلى الله عليه وسلم لعن المصوِّرين، والملائكة لا تدخل بيتاً فيه كلب أو صورة، فهذه القطع التي تشتمل على الصور لا يجوز بيعها ولا يحق لامرأة أن تلبسها؛ لأنها قد تدركها الصلاة وهي عليها، ولا يحلّ لها أن تصلي وفي ثوبها صورة، أو معلَّق على نحرها صورة، أو في أحد أجزاء بدنها، فهذا كله لا يجوز، والواجب على الصاغة وغيرهم أن يتقوا الله في أنفسهم، وألا يحدثوا ما يسبِّب نقص أعمالهم الصالحة، أو يدخلُهم في عموم لعنة الله. والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه أجمعين.

الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر