16 ربيع الثاني 1424

السؤال

فضيلة الشيخ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد كثير مايقول بعض من يهتم بالدعوه اننا في ضعف وتحقيق اهدفنا ليست علي المستوى المطلوب ويرجع بعضهم ذلك الي عدم الجدية في اعمالنا والبعض الي عدم الاخلاص لله 0000 ويصبح في صراع مع نفسه ماهو العمل ولابدمن الاصلاح والتغير 000 وتمر علينا الاوقات ولم نصل الي المقصود؟ فما هوتوجيهكم لمن هذا حاله0 وفقكم الله

أجاب عنها:
سلمان السنيدي

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، هذه الحالة لم تصفها بالضبط. فإن كنت تعني الحيرة في تحديد الخلل، ومن ثم العمل على إصلاحه، فإن ما ذكر صحيح، نحن بحاجة إلى جدية وإلى إخلاص، ولا مانع من الإصلاح لهذين العملين والجانبين في آن واحد فالإنسان مع إحسانه للنية عليه أن يجدّ في عمله ويتقنه ويسعى إلى كماله وعلى الجاد أن يراجع نيته ويجدد إخلاصه لله ولا يمل الحديث عن الإخلاص وعلاماته، وما يعين عليه، وما يخل به.. والله أعلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء