مركز الدراسات

د. مازن مصباح صباح
إن اختلاف الزمان والمكان كان له كبير الأثر في حكم هذه البيوع وكان ذلك واضحاً في مسائل كثيرة أفتى بها بعض الفقهاء ويعللون أن الاختلاف راجع إلى اختلاف العصر والزمان
أمير سعيد
منذ تولي الرئيس الأمريكي الحكم، والأنباء لم تزل تتردد عن تحول راديكالي في السياسة الأمريكية تجاه إيران، ذهب معه البعض لاعتبار أن إيران ستتفكك في أعقاب تراجعها المفاجئ من المنطقة قسرياً.
د. إبراهيم عماري
الإعلام بواسطة الوسائل الحديثة – دعاية تجارية كانت أم إعلان – في حقيقة أمره لا تعدو أن تكون تعريفاً لسلعة ما، وبياناً لمزاياها وخصائصها، والثناء عليها وإطرائها، وإغراء المستمع لشرائها واقتنائها، وقد كان الثناء على السلعة بما فيها مما لا يعرفه المشتري أمر موجود عند المتقدمين،
د. محمد بن ناصر الكثيري
لا يخفى على أحد ما للمناهج التعليمية من أهمية في الحفاظ على هوية الأمة وتراثها وحضارتها، ودورها في إعداد الأجيال وتسليحهم بثقافة أصيلة، تورث العزة
أمير سعيد
"مسكين ترامب"! لا يبدو أنه مدرك تماماً لأبعاد استخدامه سواء أكان في إصدار بعض قراراته أم في نقض بعضها الآخر.
منذر الأسعد
لم يبذل الليبيون تضحيات جسيمة للتخلص من طاغيتهم الهالك معمر القذافي، لكي يرضخوا لقذافي آخر شر من سابقه، يجري تصنيعه على أعين مخابرات
د. صالح بن محمد الفوزان
إن من غايات الزكاة وحِكَمها العظيمة تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة للشرائح منخفضة الملاءة المالية، بحيث تكون هذه الشرائح منتجة لا مستهلكة عبر تحفيزها على العمل والإنتاج، وهذا يتطلب التمويل الكافي لهذه الفئات لبدء النشاط الاستثماري
د. ناصر بن محمد الغامدي
يُعَدُّ موضوع المِلْكِيَّة من أهمِّ المسائل المؤثِّرة في حياة الناس، بل وفي الاقتصاد البشري، وهو مع ذلك من أهمِّ حقوق الإنسان؛ لأنَّ الملكية ظاهرة من ظواهر المجتمع البشري، وغريزة من غرائز الإنسان التي وُجدت منذ فجر التاريخ مع وجود الإنسان، وإن اختلفت مفاهيمها ووسائلها ونظمها، باختلاف الشعوب والأمم، وهي تُعبِّر عن غريزة الاستئثار والحيازة وحُبِّ الغِنى لدى الإنسان
أمير سعيد
في شهادة لأحد ضباط "الحركة الوطنية للضباط الأحرار" الجزائرية، أبدى تعجبه الشديد فيها من صدور عفو شامل في أول نوفمبر 1989 عن الضباط المتورطين
د. خالد بن عبد الله المزيني
لكن اختلف الفقهاء في وجوب نفقتها فيما إذا خرجت من بيتها للعمل بإذن زوجها، وانقسموا إلى فريقين، أحدهما يمنع النفقة لها والآخر يوجبها
د. بشير زين العابدين
يجب أن ترتكز جهود المعارضة على إدراك أنه مهما كانت نوايا بعض الدول الداعمة والصديقة صادقة تجاهها، إلا أن الوضع السياسي المعقد، والمصالح القومية والقطرية، والموازنات المتشابكة، تلجئ تلك الدول إلى مواقف وأفعال ليست بالضرورة في مصلحة الثورة السورية
منذر الأسعد
لا تخلو كواليس ولادة الحكومات الائتلافية عادة من المساومات المعهودة، فكل مشارك فيها يسعى للظفر بأكبر نصيب ممكن من الحقائب –نوعاً وعَدداً-، ولكن هذه الحرتقات سرعان ما تنتهي لأن الجميع حريصون على الربح المتاح، وكل منهم يعرف حجمه وحدوده فلا يبالغ في مَطالبه
د. خالد بن عبد الله المزيني
إنما أكثرنا من هذه المسائل تنبيهاً للأزواج لما نراه في زماننا من تقصيرهم في حقوقهن – أي الزوجات – حتى إنه يأمرها بفرش أمتعتها جبراً عليها وكذلك لأضيافه وبعضهم لا يعطي لها كسوة حتى كانت عند الدخول غنية ثم صارت فقيرة، وهذا كله حرام لا يجوز
منذر الأسعد
نحن المسلمون.. نحن الأمة.. وذلكم حكم التاريخ والواقع.. فنحن الذين نتبع الكتاب والسنة على درب الصحابة والتابعين، وغيرنا هو من يحتاج إلى إضافة صفة أخرى غير الإسلام ليدل الآخرين على هويته
د. محمد بسام يوسف
تدمير حوالي (سبعة) ملايين منزل، و(مئة) ألف مسجدٍ وكنيسةٍ ومشفىً ومدرسةٍ ومخبزٍ ومؤسسةٍ صناعيةٍ وتجارية، وذلك كله يشكِّل ما نسبته (70%) من سورية، وكذلك تدمير البنية التحتية للبلاد بنسبة (50%).
إبراهيم بن محمد بن عيسى الهلالي
ولأن ما وجب تسليمه بعقد وجب تسليمه بعقد الكفالة كالمال إذا ثبت هذا فإنه متى تعذر على الكفيل إحضار المكفول به مع حياته أو امتنع من إحضاره لزمه ما عليه وقال أكثرهم لا يغرم ولنا عموم قوله عليه السلام: "الزعيم غارم" ولأنها أحد نوعي الكفالة فوجب بها الغرم كالكفالة بالمال
د. تركي بن خالد الظفيري
إن من التحديات التي يواجهها أطفال المسلمين وشبابهم تعرّضَهم لرسائل ومقاطع لطوائف ضالة فيتناقلونها إما على سبيل الإعجاب أو الطرافة، وكلاهما خطر على المعتقد، فعلى سبيل المثال هناك مقاطع إنشادية لطائفة مخالفة يتناقلها أهل السنة على سبيل الإعجاب بصوتها وأدائها، مع أن المحتوى مخالف لمنهج أهل السنة والجماعة
د. عبدالله بن منصور الغفيلي
يكثر إطلاق هذا المسمى على المكافأة التي قررتها القوانين عند انتهاء عــقد العمل، وقد عرفت من أهل الاختصاص بتعريفات، من أهمها: أنها التزام مصدره المباشر القانون، وسببه ما أداه العامل من خدمات لرب العمل نتيجة للعقد الذي تم بينهما
منذر الأسعد
يبدو أن تونس لم تعد خضراء مثلما كانت توصف تاريخياً، فهي على أبواب العطش لأول مرة في تاريخها، بينما ينهش الفساد نظامها السياسي ويرهق اقتصادها العليل، أما الحاكمون فاختاروا إشغال الرأي العام بـ"محاربة الإرهاب" فراراً من التصدي للتحديات الحقيقية التي تنذر
د. بندر بن نافع العبدلي
مما ورد في السنة وهو محل العناية والاهتمام الأحاديث الواردة في الشروط في العقود، فعلى بعضها مدار صحة المعاملة أو عدم صحتها، وصحة النكاح أو فساده