مركز الدراسات

إيمان بنت محمد عبد الله القثامي
وقد جاء تبعًا للتطور الحضاري والتقني، حيث أن أغلب حجاج بيت الله في هذا الزمان يأتون إلى الحج عن طريق الجو أو البحر، وأكثر من يأتي بطريق الجو أو البحر يكون أول نزوله إلى هذا البلد عن طريق مطار جدة
د. رابح بن أحمد دفرور
من النوازل التي نزلت بعصرنا الموسوم بالتطور التقني اكتشافَ التقنيات الإلكترونية في مجال الصوتيات والمعلوماتية التي تم استخدامها في تطوير وسائل رسم المصحف، كما استعملت في تطوير آليات تسجيل الصوت، ودقة حفظه، وسهولة استرجاعه، فظهر ما يعرف حالياً بالمصحف الإلكتروني
يحيى البوليني
أساس كل بناء متين هو إحسان البدايات على الأسس السليمة , والانحراف أو الميل أو الزيغ في البدايات لاشك انه سيثمر ضلالا في النهايات وربما لا يمكن تقويم هذا الانحراف الخطير إلا بالهدم وإعادة البناء من جديد . ويتفاوت مقدار الميل في البداية عن مقداره كانحراف وزيغ في النهايات , فالميل البسيط مهما كانت درجة قلته
د. رابح بن أحمد دفرور
من النوازل التي نزلت بعصرنا الموسوم بالتطور التقني اكتشافَ التقنيات الإلكترونية في مجال الصوتيات والمعلوماتية التي تم استخدامها في تطوير وسائل رسم المصحف، كما استعملت في تطوير آليات تسجيل الصوت، ودقة حفظه، وسهولة استرجاعه، فظهر ما يعرف حالياً بالمصحف الإلكتروني
د. خالد رُوشه
يهتم المربون كثيرا أثناء العملية التربوية بالتقويم , والاستقامة , والأمر بالصواب , والعقاب على الخطأ , وغيره من الممارسات التربوية المعروفة , لكن قليلا منهم من يرعى اهتماما بالحاجات الأساسية في التربية على الرغم من أهميتها الكبيرة كأساس للعملية التربوية برمتها .
د. صالح بن محمد الفوزان
تعددت تعريفات البطاقات الائتمانية في المراجع الأجنبية والعربية الاقتصادية والفقهية ، ويطول المقام لو أردت عرض هذه التعريفات ، إلا أنني أشير إلى أهمها
أمير سعيد
أفيخاي أدرعي، اسم بات يعرفه الكثيرون في عالمنا العربي، فهو المتحدث الصهيوني لجيش العدو إلى العرب لإجادته لغتنا، والذي يطفح من قنوات عربية ليعبر عن "وجهة نظر" الكيان الغاصب في الأحداث التي تمر بها فلسطين عموماً، لكن لعل معظمهم لا يعرفون أن أدرعي لا يتقن العربية كنوع من ضرورات التأهل لمنصب كهذا
د. عبدالله بن منصور الغفيلي
القول بمنع إخراج القيمة في زكاة الفطر، فإن عدم انتفاع الفقير بها لاستغنائه عن الطعام فإن القول بجواز إخراج القيمة عندئذ متجه
أمير سعيد
هل جاءت "العصف المأكول" 2014 تتمة منطقية لحرب "حجارة السجيل" 2012 التي أعلنتها المقاومة الفلسطينية من قبل؟! أجاءت تسميتها بشكل عفوي، أم لها دلالة استراتيجية ما؟
د. أحمد عوض أبو الشباب
دعاء القنوت سنة مؤكدة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وقد ثبت بالأدلة القاطعة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قد قنت في صلاة الفجر وفي غيرها، وأنه كان يقنت ويترك، وكان تركه أكثر من قنوته، وأنه كان أكثر ما يقنت في النوازل، وكان يدعو بما ينسجم مع النازلة، حتى إذا ارتفعت عن المسلمين، ترك القنوت.
يحيى البوليني
وبنظرة متأنية ومتفحصة في تاريخنا الإسلامي في الصدر الأول ؛ في عصر النبي صلى الله عليه وسلم وفي عصر خير القرون الثلاثة الأول لا نجد لهذه الفكرة أو النظرية أدنى وجود أو اعتبار أو اهتمام رغم توافر كل مقوماتها وتوافر وجود البيئة المناسبة , لكنها أبدا لم تظهر .
د. عبدالرحمن بن عبدالله السند
مع هذه الرخصة الشرعية، يحصل لعدد من المرضى، القدرة على الصيام، والاستغناء عن الطعام والشراب، مع تعاملهم بالدواء، الذي اختلفت صوره وأشكاله وطرق تعاطيه في العصر الحديث
د. صفية الودغيري
إن حياةَ الصَّائمين بما فيها من مشقَّةٍ زائِلَة، لهي حياةٌٌ حرَّةٌ بما تعنيه الحرية الآمِنَة من كلِِّّ فوضى تعتري العلاقات الإنسانية كما في حاضرنا، ومن كلِّ ما يهدِّد أركانها من آثار الاضْطرابات النَّاتجة عن الهياج العصبي
د. عامر الهوشان
جبل الله تعالى الإنسان - رجلا كان أو امرأة - على حب الاستقرار وتكوين الأسرة , من خلال فطرة الله تعالى في ميل الرجل للمرأة والرغبة بها والعكس , و لا يتحقق ذلك الاستقرار إلا من خلال الزواج الشرعي , فالسفاح لا يمكن أن ينشأ أسرة , بل إن من يمارسه قد يغضب ويرتكب جريمة إن علم أن هناك طفلا سيأتي من جراء تلك العلاقة غير الشرعية , بعكس الزواج الذي يسعد الجميع – زوجا وزوجة وأرحاما – بخبر حمل الزوجة بالمولود الجديد , وهذا من عجيب حكمة الله تعالى ودليل عظمته .
عبد الحميد ظفر الحسن
إن حضور النساء إلى المساجد أمر معلوم منذ عهد النبوة –كما سبق بيان ذلك في المطلب السابق- وكان الحضور في ذلك الزمن في المسجد نفسه، ولم يكن هناك فاصل أو حاجز بين النساء والرجال؛ وإنما كانت النساء يصلين في مؤخرة المسجد
د. بشير زين العابدين
في مسرحية هزلية يعود تاريخ العرض الأول منها إلى عام 1971؛ أجريت الانتخابات الرئاسية السورية وسط تجاهل كامل لفقدان النظام نحو 40 بالمائة من الأرض لصالح قوى الثورة، وعدم مشاركة نصف سكان سوريا بمن فيهم نحو سبعة ملايين يقيمون في مناطق المعارضة ونحو أربعة ملايين لاجئ في دول الجوار!
د. يوسف الشبيلي
يحيى البوليني
وبداية فان أقرب تعريف للابتزاز هو جريمة شرعية وسلوكية وأخلاقية يقوم فيها الجاني بقهر ضحيته وسلب إرادتها والتحكم في إرادتها لتنفيذ مطالبه ورغباته عن طريق التهديد الدائم والمستمر .