8 ربيع الأول 1425

السؤال

أنا مشرفة مصلى (نشاط) في المدرسة ولديّ طالبة نشيطة وذكيّة لكنها تريد أن تستبد بالنشاط وحدها من إلقاء أو عمل وتغضب إن رفضت ذلك على الدوام ؛ و الآن تود الانسحاب من الحلقة ولا تتحدث معي وتطاولت عليّ بالكلام لكني تجاهلت ذلك... وسؤالي: هل المشكلة من قبَلي؟ أم الخطأ منها؟ أرشدوني كيف أتصرف معها؟

أجاب عنها:
اللجنة التربوية

الجواب

<font color="#800000">نشكرك أختي على ما تبذلين من جهود في خدمة هذا الدين نسأل الله أن تكون خالصة لوجهه وأن يجعلها في موازين حسناتك يوم القيامة. وموضوع التربية موضوع مهم وشاق ولكنه يسير على من يسره الله. </br>وهذه المرحة التي تمر بها هذه الطالبة – أو غيرها - مرحلة تتميّز بحب تكوين الشخصية والاستقلال بها وحب الظهور والقيادة – لمن كان لديه هذا الميول – وهي مرحلة حساسة للفتاة أو المربية على حد سواء، إذا تعاملت المربية معها بنجاح كان لها الثمار اليانعة الطيبة – بإذن الله -. </font> وللمساهمة في حل هذه المشكلة دعينا نأخذ أطراف المشكلة ونطرح عليها بعض التساؤلات وقد يكون بعضها غير واقعة في هذه المشكلة: <font color="#0000FF">1- الطالبة 2- المعلمة 3- المصلى (البرنامج) </br>4- زميلات الطالبة 5- طرق العلاج </font> <font color="#0000FF">أولا: الطالبة: </font> 1- ما طبيعة عيش الطالبة في أسرتها ومجتمعها؟ 2- ما المستوى الفكري والمادي للأسرة؟ 3- ما مستوى الإبداع، والتميّز لدى الطالبة ؟ <font color="#0000FF">ثانياً: المعلمة (المربية): </font> 1- هل تجد الطالبات في المعلمة القدوة الحسنة؟ 2- ما مقدار التطوير الذاتي لديها؟ 3- ما نسبة التجديد في طرحها؟ 4- ما مدى القدرة على التعامل مع المشاكل؟ 5- هل الغالب في المشاكل التي تظهر أنها من الفتيات أم أن هناك دور للمربية؟ 6- هل قمت بعمل استبيان عن طريق تعاملك أو برامجك؟ أو سألت زميلاتك المربيات الناصحات الصادقات؟ <font color="#0000FF">ثالثاً: المصلى (البرناج): </font> 1- ما الأشياء التي تطالب بها الفتاة وهي غير متحققة في المصلى؟ 2- هل البرنامج يتوافق مع طموح الفتاة ورغباتها ومستواها أم يتوافق مع رغبات المربيات فقط؟ 3- كثير من البرامج تجعل (المتربية) نسخة مكررة من (المربية) مع عدم تطوير ملكة التفكير والإبداع الموجود لدى الطالبات. فهل البرامج المعدة من قبيل الإبداع والتطوير؟ <font color="#0000FF">رابعاُ: زميلات الطالبة (المؤثرات الخارجية): </font> 1- هل لزميلات الطالبة دور في التأثير السلبي عليها؟ 2- مَن مِن زميلاتها من تتصف بحسن الخلق، ومحبوبة من الطالبات نستطيع ربط الطالبة بها؟ 3- ما مستوى تفكير زميلات هذه الطالبة المشاركات في المصلى (أعلى، مماثل، أقل)؟ <font color="#0000FF">خامساً: طرق العلاج: </font> 1- هل قمت بدراسة عن بداية ظهور هذه الحالة لدى هذه الطالبة؟ 2- هل جربت طرق العلاج المتنوعة (غير التقليدية) مثل كتابة الرسالة أو الجلوس معها جلسة وديّة أو التنسيق معها لزيارتها في البيت... إلخ؟ 3- ما هي طريقة أسلوب رفضك لها، بقولك: (تغضب إن رفضت ذلك على الدوام)؟ هل كان فيه تعنيف أو قسوة غير مقصودة؟ 4- هل تمنعين الطالبة أو تعترضين عليها علناً أمام زميلاتها أم بشكل انفرادي؟ 5- هل جربت إشغالها بأعمال أخرى تستهلك طاقاتها الموجودة؟ 6- هل قمت بحصر الأسماء المبدعة لديك في المصلى والاهتمام بها أكثر، بطريقة لا تؤثر على باقي زميلاتها؟ <font color="#0000FF">أخيرا: </font> دعينا نشاركك في صنع بعض الحلول عبر هذه النقاط السريعة: 1. أنت على ثغر فاحتسبي وأخلصي ولن يضيع الله عملك. 2. لابد من فهم مرحلة الطالبة ومعرفة الداء طريق إلى الدواء. 3. إعرفي ما الدافع لعملها لذلك فقد يكون الدافع لهذه الطالبة الحماس والغيرة والتحدي مع الأخريات لإثبات تميزها (وقد يكون الحسد أيضا) لكن لابد من توجيه هذه الأمور وصرفها إلى الأمور الحسنة. 4. حاولي احتوائها والتبسم لها وإن أخطأت بحقك فهذا خلقها لا خلقك، حتى تتجاوز هذه المرحلة. 5. ذكريها بأهمية التعاون والاجتماع؛ والله ورسوله أمرا بذلك واعرضي لها القصص التي تبين أهمية وأثر ذلك، وخاصة قصص المتميزات من الصحابيات. 6. ذكريها بالآخرة. وأن هذه الدنيا قصيرة الأجل وأننا خلقنا لعبادة الله ونشر هذا الدين، ويمكن تكليفها بتفسير بعض الآيات التي توضح هذا الأمر. 7. ذكريها بالأجر المترتب على اتحاد الكلمة والتعاون وأن الأمة لا تنجح إلا بالاجتماع، والمهم الهدف وعدم النظر لحظوظ النفس. 8. كلفيها ببعض الأعمال التي لابد من عمل الفريق وعند فشلها ذكريها بأن سبب الفشل الوحدة والاستبداد، وحاولي أن توضحي لها أنك تأملين منها أداء دور أكبر وأكثر فاعلية في المدرسة والمجتمع. 9. عقلها قاصر، ويبقى تفكيرها محدود، فلابد أن تفكري عنها ولا تخضعي لها لأنها تنظر من زاوية واحدة وهي: نفسها، وأنت نظرتك شمولية للطالبات كلهن. ولكن هذا لا يمنع من لين الجانب. 10. حاولي أن تتعاملي معها بالتأثير أكثر من التوجيه، وهذا الأمر يحتاج إلى مهارة حقيقية، ولابد أن نعلم أن الأفعال دائما أقوى في ترسيخ الشيء. 11. احذري أن تشعر بـأنك مهتمة بها كثيراً ومتعلقة بها وتتمنين بقاءها وخصوصا في فترة علاج المشكلة لأنها ستصاب بالغرور ويزيدها بعدا، ولكن في الوقت نفسه لا تشعريها بأنك قد تخليت عنها لأنها سوف تنقطع وتخسرينها. 11- لابأس من أن تنتقل إلى برنامج آخر في المدرسة غير المصلى إذا كان موجوداً، وذلك إذا أصرت الطالبة على ترك المصلى، لأن انتقالها خير من انقطاعها التام. 12- حاولي إعطائها فرصة للتراجع، ولا تحسسيها بأن عليها الاعتذار لأن هذا الإحساس ربما يمنعها من العودة. 13- إذا لم ينفع معها ذلك كله ابحثي عن عمل لها يصلح أن تكون وحدها وتابعيها كالحفظ وبعض الأعمال الشخصية. 14 - عليك بالدعاء. فكم من باب مغلق قد فتحه الله بالدعاء وكم من عسير يسره الله به، فهو السلاح المعطل والعلاج المتروك. <font color="#800000">أعانك الله وسدد رأيك، وأنار دربك. وجعلك مباركة أينما كنت،,, </br>والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته </font>

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء