مسائل علمية

فهد بن يحيى العماري
للمأموم ألا يسبق الإمام في التأمين حتى لا يفوته الفضل، وينبغي للإمام ألا يتأخر في التأمين حتى لا يسبقه المأموم
فهد بن يحيى العماري
من السنن العظيمة التي حث وحض الرسول صلى الله عليه وسلم عليها، ورغّب فيها، مسألة: الترديد مع المؤذن، وتسمى عند الفقهاء إجابة المؤذن، وتتضمن أحكاماً عدة، يغفل بعض الناس عنها، ويجهلها الكثير
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
إن النافلة الراتبة وغيرها يستحب أن يتحول لها عن موضع الفريضة إلى موضع آخر، وأفضله التحول إلى بيته، وإلا فموضع آخر من المسجد أو غيره ليكثر مواضع سجوده ولتنفصل صورة النافلة عن صورة الفريضة
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
اتفق الفقهاء على أن الاختلاف وعدم تسوية الصف منهي عنها، وأن تسوية الصف مشروع ومأمور به وذلك للأحاديث الواردة المتواترة من قول النبي صلى الله عليه وسلم وفعله وفعل الخلفاء الراشدين، وذلك لتعلق تسوية الصف بركن عظيم ألا وهو الصلاة
د.عبدالله آل سيف
صورة المسألة: أن يتسابق اثنان على عوض ويتفقا على شرط: أن يطعم السابق العوض أصحابه أو غيرهم، فهل يصح أو لا؟
فهد بن يحيى العماري
هي جلسة يسيرة تفعل في أثناء الصلاة، وتسمى جلسة الاستراحة وتسمى جلسة الأوتار لأنها تكون بعد الأوتار في الصلاة
د. عبد الرحمن بن محمد القرني
إذا تلبس بنافلة بعد ما أقيمت الصلاة لم تنعقد على الصحيح من المذهب. وأما إن أقيمت الصلاة وهو في النافلة، ولم يخش فوات الجماعة، أتمها، ولم يقطعها
د.عبدالله آل سيف
لأن نجاسته معنوية وليست حسية، وأخرج البيهقي وابن أبي شيبة عن سعيد بن جبير قال: جاء رجل إلى بن عباس فقال إن أبي مات نصرانيا، فقال: اغسله وكفنه وحنطه ثم ادفنه، ثم قال: (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى) الآية.
عبد الرحمن بن صالح السديس
مجموعة من المشايخ الفضلاء
مجموعة من المشايخ الفضلاء
د. عبد الرحمن بن حسن النفيسة
معاذ بن عبدالله بن عبدالعزيز المحيش
د. عبد المجيد المنصور
الفتح على الإمام هو (تصحيح خطئه وتذكيره ما نسي أثناء القراءة أو تلقينه إذا سكت في الصلاة)، ويسمى: (إطعام الإمام)، وهو سنة في الصحيح من أقوال العلماء في الفرض والنفل
فهد بن يحيى العماري
مما يثلج الصدر، ويفرح القلب، ويؤنس الخاطر، ويطرب المشاعر، إقبال الصغار والكبار والشباب والفتيات على القرآن في شهر رمضان، فتسمع في جنبات المسجد الحرام والمساجد دوي القرآن والترتيل بعد صلاة العصر والفجر لفضل الجلوس فيهما
أ. د. عبد الله الزبير عبد الرحمن
صلاة التراويح يجوز أداؤها في البيت بحيث مَنْ أدّاها منفرداً أو مجتمِعاً في البيت لا يكون مسيئاً، إلا أنّ أداءها في المسجد جماعة هو الأفضل، فهو من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وسنته، كما أنّ أداءها جماعة في المسجد هو سنّة جماعة المسلمين
مجموعة من المشايخ الفضلاء
دليلك إلى مسائل الصيام، 200 مسألة من فقه الصحابة والتابعين والأئمة المتبوعين، وترجيحات المحققين، جمع وإعداد مجموعة من طلبة العلم
أ. د. عبد الله الزبير عبد الرحمن
فالرؤية هي الأصل المتفق عليه بين الناس في إثبات هلال رمضان وشوال، وقد جاء الأمر بالرؤية صريحاً في السنة الشريفة وواضحاً في القرآن الكريم
أسامة بن أحمد الخلاوي
الصائم لو تداوى بالغرغرة فلا يفطر، وحتى لو سبق الماء إلى جوفه فإنه لا يفطر بذلك لأنه غير قاصد له إلا أنه ينبغي ألا يفعله إلا إذا كان محتاجاً له إذ إنه يقرب أن يدخل الحلق منه شيء

قال الحافظ ابن كثير –رحمه الله- في تفسيره معلّقاً على قوله تعالى: "لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالاً ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمّاعونَ لهم والله عليمٌ بالظالمين"