قضايا سياسية

أمير سعيد
قليلاً ما تأتي التغييرات الاستراتيجية في التوقيت الأفضل لكل اللاعبين الإقليميين؛ فرياح التحالفات الجديدة التي أفرزتها وستفرزها الاتفاقية الجديدة التي وقعتها دول مجموعة 5+1 (الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن + ألمانيا) مع إيران لم تأت بما تشتهيه معظم السفن العربية.
أحمد عبد العزيز القايدي
إن أبشع نماذج القتل التي حصلت كانت في زمن لم تولد فيه ثورة الاتصالات وكانت في بلد "الجزائر" متخلف جدا حينها في هذا الجانب ولم يكن أهل الجهاد هناك يستطيعون الاتصال بالخارج، أو من في الخارج يستطيع الاتصال بهم، بمعنى أن الحديث عن هذه القضايا علانية لم يكن سببا في إشعالها
د. محمد العبدة
هل هناك دروس من التاريخ كحقائق مسلم بها؟ وهل يعتبر الناس من قراءة التاريخ, وهل نستخلص منه ما يوضح أحوالنا الحاضرة أو يحمينا من المفاجآت والتقلبات؟ أم هو كلام يتردد وليس له رصيد من الواقع, وكيف يكون الاعتبار ونحن نرى كثيراً من الناس , وكثيراً من الدول والزعماء
أحمد عبد العزيز القايدي
كثيرا ما نسمع الغلاة المنتسبين إلى السلفية والجهاد يصفون من ينتقدهم بأنه يحارب المجاهدين ويريد الفتنة ويسعى لإسقاطهم، وسواء انتقدوا بعلم وعدل أو بجهل وبغي فإن ردة فعلهم هذه ستكون واحدة في الغالب، وقد يجنحون ويصفون المنتقد بالخيانة والعمالة والنفاق، وهذه التهم مع ما فيها من غلو في الذات هي أيضا تضع أعمالهم خارج نطاق المساءلة والمحاسبة وأي شخص يحاول الاقتراب من ذاك النطاق فإن المدافع ستصيبه.
أحمد عبد العزيز القايدي
يأخذ الغلو أشكالا وصورا مختلفة يجمعها معنى واحد وهو ( تجاوز الحد الشرعي والزيادة عليه ) فالواقع في الغلو يقف في الأساس على قاعدة شرعية لكنه زاد فيها حتى أضاف إليها ما ليس منها ونسبه إليها، كالنصراني زاد في حب عيسى –عليه السلام- حتى جعله إلها، والصوفي يزيد
أحمد عبد العزيز القايدي
هكذا يقول أبو مصعب السوري ( ص 37 ) عن حالة داخل المجاهدين في كتابه ( مختصر شهادتي على الجهاد في الجزائر 1988 - 1996 ) – الكتاب هو مصدر كل النصوص في هذه الورقة - هذا الكتاب يعد شهادة مشارك في واحده من أكثر التجارب الجهادية فتنة ودموية في الداخل الجهادي
أحمد عبد العزيز القايدي
هكذا يقول أبو مصعب السوري ( ص 37 ) عن حالة داخل المجاهدين في كتابه ( مختصر شهادتي على الجهاد في الجزائر 1988 - 1996 ) – الكتاب هو مصدر كل النصوص في هذه الورقة - هذا الكتاب يعد شهادة مشارك في واحده من أكثر التجارب الجهادية فتنة ودموية في الداخل الجهاد
د. بشير زين العابدين
في شهر مايو 1916 أبرم وزير الخارجية الفرنسي فرانسوا جورج بيكو اتفاقاً سرياً مع نظيره البريطاني مارك سايكس لتحديد مناطق نفوذ دولتيهما في المشرق العربي، ونصت المعاهدة في صيغتها النهائية على منح فرنسا كلاً من: الموصل وسوريا ولبنان، ومنح بريطانيا جنوب بلاد الشام والعراق.
إعداد: محمد الأحمدي، ومصطفى حسان
لا يكاد يخلو يوم في حياة اليمنيين من موقف عدائي مشاكس تتخذه جماعة الحوثي، سواء كان على المستوى السياسي أو الإعلامي أو الثقافي أو الديني أو الواقعي، ففيما كان المسلمون في أنحاء العالم يحتفلون بعيد الفطر المبارك، راح الحوثيون يشنون هجماتهم المسلحة على أهل السنة في مركز دار الحديث في دماج بمحافظة صعدة ومناطق سنية أخرى في منطقة منبّه على الحدود اليمنية السعودية، الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
د. بشير زين العابدين
في مقابلة فريدة من نوعها كشف أحد القادة العسكريين في تنظيم "حزب الله" عن تفاصيل الإستراتيجية العسكرية الجديدة غربي سوريا؛ حيث يقاتل الحزب لإحكام سيطرته على ريف القصير جنوباً ومدينة تلكلخ غرباً ومدينة القريتين شرقاً.
عبد الباقي خليفة
ما شاهدناه في 30 يونيو وما أعقبه في مصر، لم تكن ثورة شعبية رغم التجييش الكبير الذي حصل، فالكثير من المشاركين لم يكونوا يعرفون لماذا خرجوا، وكثير منهم لأنهم تلقوا أموالا، وبعضهم جذبه المزمار، والتحرش بالنساء، وربما كان ذلك مدبرا منذ البداية. ولم يكن التمرد موقفا لبعض فصائل المعارضة، وإنما مخطط جهنمي، شاركت فيه الفلول، وقوى دولية ترفض قيام نظام مستمد من الشعب ويعبر عن أشواق الأمة.
د. بشير زين العابدين
شابت أجواء التوتر اجتماعاً سرياً جمع ضباطاً سوريين منشقين مع مسؤولين بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) نتيجة سوء فهم بسيط: فقد كان ضباط الجيش الحر قد أعدوا قائمة بالأسلحة والذخيرة وأدوات الاتصال التي تتطلبها عملية إحكام السيطرة على المحافظات
د. بشير زين العابدين
مثل شهر أبريل الماضي علامة فارقة في فشل الدبلوماسية الدولية إزاء الأزمة السورية؛ إذ باءت جميع محاولات التوصل إلى حل سياسي بالفشل، وانهارت مخططات فض الاشتباك بين النظام والمعارضة لتأمين عودة اللاجئين، ورعاية مفاوضات بين سلطتين في دمشق وحلب تفضي
محمد بن عبد الله السلومي
بادر ميخائيل غورباتشوف رئيس الاتحاد السوفيتي السابق بمشروع (البروستاريكا) (1) عام 1985م وهو إعادة البناء لفكرة الدولة الاقتصادية التي قامت عليها الدولة، حيث أراد إعادة بناء الشيوعية بأيديولوجيتها الاقتصادية متأثراً بالإيديولوجيا الغربية ومنبهراً بحرية الاقتصاد الغربي، وأراد
أمير سعيد
تعد الاستراتيجية الإيرانية في تصدير عقيدتها باسم "تصدير الثورة" للدول الإسلامية محل نظر العديد من الدراسات والأبحاث والمقالات، وذلك لأهمية ما تتركه هذه العملية من تأثير على الأمة الإسلامية من الناحية العقدية
محمد بن عواد الأحمدي
نتطلع أن تكون اللائحة التنفيذية التي ستصدر قريباً بمشيئة الله داعمةً فعلياً للتنظيم، ودقيقة وواضحة في ألفاظها، ومحافظة على فعالية وحيوية السلطات والصلاحيات الممنوحة للهيئة، وهذا ما نظنه في سلطتنا التنظيمية
طلعت رميح
كان قرار احتلال الأحواز قرارًا استراتيجيًا غربيًا، ولم يكن قرارًا إيرانيًا فارسيًا فقط، وهكذا قامت الانتفاضات الأحوازيَّة في مواجهة وضع استراتيجي محسوم دوليًا لمصلحة إيران...
طلعت رميح
بدت فرنسا متحمِّسة، أو لنَقُل أنَّها بدت متهوِّرة في تعاملها مع أزمة مالي، وإذا كانت إسطوانة الدِّفاع عن الشَّرعيَّة، ومقاومة الإرهاب والتَّطرف، والحرب على الإرهاب، هي ذاتها التي أطلقتها فرنسا، كقنابل دخان للتَّغطية على قرارها، قد أصبح متعودًا عليه، في مثل تلك الأشكال
د. بشير زين العابدين
البعد التاريخي الذي يتتبع جذور الاختلال المجتمعي في بنية الكيان السياسي ببلاد الشام منذ المراحل المتأخرة من الحكم العثماني، والبعد التنظيمي السياسي الذي يحلل تكون البنية المؤسسية للحكم الطائفي-العشائري في غضون نحو خمسة عقود من حكم البعث، والبعد الإستراتيجي المتمثل في السياسة الغربية الهادفة إلى حماية مصالحها في المنطقة العربية عبر ترسيخ دور الأقليات.
د. محمد العبدة
عند الحديث عن الوقف وأهميته في كل العصور لا بد أن نذكر شيئا مهما متميزا في هذه الحضارة، وهي الفرق بين التاريخ السياسي للمسلمين في بعض الأزمنة وبعض الأمكنة، والتاريخ الحضاري للأمة، التاريخ السياسي فيه صعود وهبوط، وفيه هضاب ووديان...