في رحاب الشريعة

عصام العويد
تنتابني صدمة معها مرارة وأنا أتأمل في موقفنا من هذه الملحمة الكبرى التي لا تقل بحال من الأحوال عن ملاحم الإسلام العظمى كـ "القادسية" و "عين جالوت" و "حطين" وغيرها من مفاصل التاريخ التي غيرت مساره وحددت معالمه قروناً متتابعة ، وأشعر أن
د. حميد بن خيبش
إذا كان للثورة فلسفتها , و للغضبة المُضرية شعراؤها , فإن للصلح مقصده الأسنى الذي يتخطى حدود كل فلسفة وشعر ! . و رغم أن تاريخ الأمم حافل بملاحم الصدام التي اُهريق فيها الدم لأجل قضية عادلة , وفي أحيان كثيرة إرضاء لغرور حاكم...
خالد بن صالح الغيص
فما أهلك أغلب الناس في يومنا هذا إلا حبهم وحرصهم على الدنيا وزينتها، فهذا صاحب سلطة وسلطان أو صاحب تجارة ومال أو صاحب لهو وشهوة محرمة يبيع كل شيء - ولو كان هذا الشيء هو مقدسات الأمة وحرماتها - في سبيل البقاء في منصبه وكرسيه أو في سبيل المحافظة على تجارته ونماء ماله أو في سبيل النيل من شهوته المحرمة، فلا مقدس عنده سوى ما يمليه عليه هواه!!!
د. نهار العتيبي
من الأدلة القاطعة على كفر من استهزأ بالله أو رسوله أو كتابه- أن الاستهزاء تنقص واحتقار للمستهزأ به والله سبحانه له صفة الكمال ، كتابه من كلامه ، وكلامه من صفات كماله عز وجل ، ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم هو أكمل الخلق وسيدهم وخاتم المرسلين وخليل رب العالمين
د.سليمان بن حمد العودة
إن الحمد لله نحمده ونستغفره.. إخوة الإسلام ما يجري هذه الأيام، والأيام التي خلت في سوريا إبادةٌ جماعية وحرب طائفية، لا يستثنى منها النساء، ولا يُرحم الشيوخ والأطفال ، قذيفتان في كل دقيقة على حمص، وحصار للعديد من المدن السورية حماة، وأدلب والزيداني ودرعا، ودير الزور، وأحياء سكنية في دمشق وريفها، وحلب، وملايين سوريين محاصرين داخل منازلهم يُمنعون
إدريس أبو الحسن
التفاؤل في الإسلام قيمة إيجابية بل خلقا نفسانيا فاضلا حث عليه في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، في سياقات مختلفة وبمرادفات متنوعة فتارة يأتي في سياق الحث على الاستبشار بالخير وبرحمة الله وتارة بالنهي عن اليأس واعتباره من أخلاق الكفار وتارة بالنهي عن القنوط واعتباره ضلالا
خباب الحمد
(كلمة الحق) ما كانت تُقال لِتُقمَع، بل لكي يظهر أثرُها ويسْطَع، ويزهق الباطل ويُقلع، ولئن ابتُلي صاحبها فلا بدَّ له من أصدقاء صدق يُدافعون عنه، ولا يُبقونه لظلم السجَّان، ولا لطغيان السلطان، ولا لتجاهل الأصحاب والخلاَّن
د. عدنان أمامة
أحد كبار السن ممن تعلق قلبهم بالمسجد، اعتاد أن يسألني بعد صلاة الفجر من كل يوم عن آخر الأخبار في سوريا، واليوم بعد أن ذكرت له طرفاً من الأخبار السيئة وأعداد الشهداء المتزايدة، والمجزرة التي ارتكبت بحق الأطفال والنساء صعقني بقوله..
خالد الصقعبي
وصيتي لكل مسلم ومسلمة التفقه قبل التعبد، فإن العلم هو البصيرة اللازمة للمتعبد والداعية، فعلى كل واحد منا أن يتبع لا أن يبتدع فقد كفينا، هكذا قرر السلف فما من سنة تموت إلا وبدعة تحيا، والعكس كذلك..
د. عدنان أمامة
نقلت وكالات الأنباء عن الشيخ راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة التونسية تأكيده خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية على أن الإسلام في تونس "معتدل"، مشددا على أنه مع حرية تغيير العقيدة والدين للأفراد في بلاده، وقال: إن الدستور الجديد لن يتضمن أي مواد
خباب الحمد
عشت في بلاد الحرمين مدَّة طويلة، شهدت فيها العديد من المواقف والأحداث.... لعل الله تعالى يُيسِّر لي تدوين شيء منها، ففيها من المواقف والطرائف، والعجائب والغرائب، والنوازل والحوادث، والأفراح والأتراح الشيء الكثير... مِمَّا رأيته
خالد بن صالح الغيص
تنتشر في هذه الأيام بين بعض النساء - وحتى بعض الرجال خصوصاً الآباء منهم - المقولة المشهورة والتي يصح لي أن أطلق عليها مصطلح " المعادلة النسائية " وهي : أنه حتى تضمن المرأة مستقبلها فعليها أن تجتهد في الدراسة حتى تحصل على الشهادة الجامعية أو مايعدلها
عبد الرحمن البراك
الحوثيون المعروف عنهم أن كثيراً من أعيانهم قد اعتنق مذهب الرافضة الاثني عشرية، وتأثر بهم كثير من عامتهم، ومن المشهور أنهم يتلقون دعماً ومساندة من دولة الرافضة في إيران، ومن المعروف كذلك أن حكومة إيران تعمل على نشر المذهب الرافضي، في بلدان أهل السنة
علي الشايب
فهذه نقاط موجزة، وتنبيهات مختصرة رأيت أهميتها لما بدا لي من أساليب بعض الكتاب الغيورين من خشونة في القول وغلظة على المخطئ وتعجل في الإنكار يخشى منه التنفير، والنفوس تأنف من الغلظة عليها، بل والنصيحة إن لم تراع فيها آدابها. ولا أقصد
د. عبدالعزيز العبداللطيف
لا ينفك المرء عن جهل وظلم { وَحَمَلَهَا الإنسَانُ إنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولاً } [الأحزاب: 72]. فالأصل في الإنسان الجهل وعدم العلم، كما أن طبيعة الإنسان لا تفارق الظلم. لذا لا بد من رفع الجهل بالتفقه في دين الله، والتحلي بفضيلة العلم؛ ولا سيما إذا تكالب
خباب الحمد
فأثناء مسيرة الإنسان في هذه الحياة لا ينفكُّ- طوعًا أو كرهًا - عن مطالعة طبائع الناس، وطرائق الشعوب، وتعاملات الأمم بعضها مع بعض، غير أنَّ الهم الذي يحتوي مجامع قلب كلِّ مؤمن، حينما يُشاهد ترهل حالة التديُّن داخل المجتمعات العربية والإسلامية
د. نهار العتيبي
إن المتأمل في هذا الركن العظيم من أركان الإسلام ليجد أن هنالك العديد من الدروس والعبر , فإن الحج تجتمع فيه مختلف أنواع العبادات البدنية والمالية ؛ فيحج الحاج بنفسه ويؤدي العبادة من طواف وسعي ووقوف بعرفة ومبيت بمزدلفة ورمي للجمار وغير ذلك من أعمال الحج ويدفع الحاج ماله
منديل الفقيه
المتأمل في تاريخ المسلمين منذ قيام دولة الإسلام وإرساء تعاليم الملة السمحة على يد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحوالِهم في العصور المتأخرة يصاب بالدهشة والذهول ويرجع على نفسه بالحسرة، فبينما كان المسلمون فيما مضى أمةً ظاهرة وقوةً قاهرة حكمت الشرق والغرب والشمال والجنوب...
د. نهار العتيبي
قال جابر بن عبدالله رضي الله تعالى عنه : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكث تسع سنين، لم يحج، ثم أذَّن في الناس في العاشرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حاج، فقدم المدينة بشر كثير، كلهم يلتمس أن يأتمَّ برسول الله صلى الله عليه وسلم، ويعمل مثل عمله
د. نهار العتيبي
قد اختلف العلماء رحمهم الله تعالى في حج النبي صلى الله عليه وسلم هل حج قارناً أم مفرداً أم متمتعاً , وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه أصحابه رضي الله تعالى عنهم أنه حج مفرداً وروي عنه أنه حج قارناً وروي أنه حج متمتعاً , وقد تحللّ الناس من حجهم بعمرة عندما وصلوا إلى مكة

تحرير محل النزاع:

اتفق العلماء على أن من تكلم في صلاته عامدا لغير حاجة فقد بطلت صلاته.
قال ابن قدامة: أما الكلام عمدا، وهو أن يتكلم عالما أنه في الصلاة، مع علمه بتحريم ذلك لغير مصلحة الصلاة، ولا لأمر يوجب الكلام، فتبطل الصلاة إجماعا(1)‏.