في رحاب الشريعة

انجوغو مبكي صمب
وتأتي شعيرة الحج إلى بيت الله الحرام و هي الركن الخامس من أركان الإسلام مشتملة على هذه اللطيفة الشرعية ، وهي اشتمالها على ميزات وخصائص تميزها عن غيرها من الشعائر ، واجتماع تلك الميزات والخصائص لتحقيق المقصد الكلي لتشريع الحج.
سعد العثمان
إنَّ من العجب العجيب العجاب، أنَّ الكثيرين من العلماء، أو طلاب العلم، في الشَّام وغيرها، لم يحسموا موقفهم بعد من الثورة، وما زالوا يعتبرون النَّظام السُّوري له ولاية شرعيَّة، ويجب طاعته.
د. نهار العتيبي
بين رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لا يلبسه المحرم من الثياب لأنه محصور , وأما ما سوى ذلك فيجوز للمحرم لبسه , وأضاف عليه الصلاة والإسلام محظور آخر من محظورات الإحرام وهو الطيب فلا يجوز للمحرم أن يتطيب في لباسه ولا في بدنه بعد الإحرام .
منديل الفقيه
دخلت علينا أيام العشر من ذي الحجة، تلك الأيام المباركة التي فضلها الله على ما سواها وأقسم بها تعظيماً لشأنها {وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ} قال غير واحد من علماء الصحابة والسلف والخلف إنها عشر ذي الحجة وبيَّن نبينا صلى الله عليه وسلم فضلَ العملِ الصالح فيها فقال فيما رواه الإمام أحمد...
عبد الرحمن البراك
فقد سر المسلمون بانتصار الشعب الليبي على القذافي وأعوانه، بعد معاناتهم الطويلة تحت حكمه، وبعد الجهد الكبير في قتاله، وإن هذا الانتصار لمن نصر الله الحقَ على الباطل، وليس هو فقط من نصر المظلوم على الظالم، بل هو مع ذلك من نصر الإسلام على ضده.
محمود سليم
من حكمة الله أنَّه إذا جَارَ الملوك على الرَّعية، فجار القويُّ على الضَّعيف، ولم يؤخذ للمظلوم حقَّه من ظالمه، سلَّط الله على الملوك، من يفعل بهم كفعلهم برعاياهم، وضعفائهم سواء بسواء، وهذه سُنَّةُ الله تعالى منذ قامت الدُّنيا إلى أن تزول.
د. نهار العتيبي
أيها الإخوة الكرام يطيب لي أن أضع بين أيديكم دروس علمية ألقيتها ومن كلام أهل العلم انتقيتها إما سماعاً أو قراءة سواء من أسلافنا السابقين أو علمائنا المعاصرين ممن أكرمني الله بحضور دروسهم كسماحة الإمام عبدالعزيز بن باز وسماحة الإمام محمد بن عثيمين وسماحة الإمام عبدالله بن جبرين رحمهم الله جميعاً
د. عدنان أمامة
الدافع إلى كتابة هذا المقال أني كنت في مجلس نتحدث فيه عن الثورة السورية، وكنت أثني على شجاعة المتظاهرين وبطولاتهم التي أذهلت العالم، وأطالب الجميع بوجوب نصرتهم، وتأييد ثورتهم، ومد يد العون لهم، فإذا بي أفاجأ بأحد الدعاة الحاضرين ينكر علي ويقول: إن هذه الثورات غير شرعية...
خالد بن صالح الغيص
لا يخفى عليك – أخي في الله - أنّ أمتنا الاسلامية تتعرض لهجمة تغريبية يراد بها أن تنسلخ من دينها وهدي نبيها "صلى الله عليه وسلم"، وقد شملت هذه الهجمة صوراً وأشكالاً شتى ،،،
منديل الفقيه
قبل أيام كنا في صلاة وصيام وذكر ودعاء وصدقة وإحسان وصلة للأرحام ، كنا قبل أيام نشعر برقة القلوب واتصالها بعلام الغيوب لقد كانت تتلى علينا آيات القرآن فتخشع القلوب وتدمع العيون فنزداد إيمانا وخشوعا وإخباتا لله تعالى ، ذقنا في تلك الأيام حلاوة الإيمان وعرفنا حقيقة الصيام وذقنا لذة الدمعة وحلاوة المناجاه
سعد العثمان
لمَّا كانت النُّفوس مجبولة على حبِّ الأعياد، ومواسم الأفراح، بما جعل الله في القلوب من التَّشوُّق إلى العيد والسُّرور به، والاهتمام بأمره، لما يجد فيه النَّاس من الاجتماع، والرَّاحة، واللَّذة، والسُّرور، حتى بات معظَّماً لدى عموم النَّاس على اختلاف مللهم
سعد العثمان
عزيزي القارئ: تصوَّر تتنزل الملائكة والروح فيها، بإذنه سبحانه من كل أمر، فإنهم عباد لا يعصون الله ما أمرهم، ويفعلون ما يؤمرون، وهم يتنزَّلون في ليلة القدر، إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة. وقف مع قوله تعالى:(سلام هي حتى مطلع الفجر)القدر:5، كم في هذه الآية من بشائر
أحمد بن عبد الرحمن الصويان
زرت قبل عدة سنوات أحد رموز ما يسمى باليسار الإسلامي في بيته، فلما حان وقت صلاة المغرب، استأذنته للصلاة جماعة، فاعتذر لأنه لا يصلي، فلما رأى علامات الاستغراب على وجهي أراد أن يلطف الجو قائلاً: المهم عبادة القلب!
فهد العمّاري
فإنّ الإنسان يحتاج في سيره في هذه الدنيا وطريقه إلى الدار الآخرة إلى أقوياء في علمهم وإيمانهم وأخلاقهم وثباتهم يعينونه ويؤازرونه ويناصرونه ويعاضدونه ويناصحونه ويثبتونه وعلى قدر ضعفه وقوته يكون سيره في الدنيا ضعيفًا أو قويًا وإذا كان سيره لوحده أو برفقته ضعفاء في علمهم
منديل الفقيه
يتهيأ المسلمون في هذه الأيام لاستقبال ضيف كريم عزيز وموسم من مواسم الخيرات كبير. يتهيئون لشهر من أفضل الشهور. إنَّه شهر رمضان المبارك . ويستعدون لعبادة هي من أجل العبادات ، وقربة من أشرف القربات ، وطاعة مباركة لها آثارها الطيبة في العاجلة والآجلة من تزكيه النفوس
منديل الفقيه
د. عبدالعزيز العبداللطيف
الإدمان على السفر خارج البلاد يزداد عاماً بعد عام, وتقدّر الأموال التي سينفقها السعوديون هذا الصيف على سياحة الخارج بستين مليار ريال.. وهذه الجرأة على السفر إلى بلاد الكفر قد يكون باعثها الجهل بالحكم الشرعي في مثل تلك الأسفار
الشيخ منديل الفقيه
إن دعاة الاختلاط لا يهمّهم صيانة الأعراض، ولا يفهمون معنىً للشَّرف والعرض، إنما هي في نظرهم كلماتٌ فقدت معانيَها القديمة، ووأدتها الحضارةُ والانطلاق من القيود المتحجِّرة زعموا
أحمد مقرم النهدي
في النفس البشرية طبيعة راسخة متجذرة، وهي أنها ذات نزعات كثيرة، لأنها كما يقول الشيخ المفسر عبد الرحمن السعدي رحمه الله عند تفسير قوله تعالى " ونفس وما سواها" : (أنها في غاية اللطف والخفة، سريعة التنقل والحركة والتغير، والتأثر والانفعالات النفسية من الهم، والإرادة، والقصد، والحب، والبغض، وهي التي لولاها لكان البدن مجرد تمثال لا فائدة فيه).
أحمد مقرم النهدي
مسؤولية الرعاية والاعتناء تتطلب من القائم بها حسن الإدراك، والتفاعل والإيجابية في تقديم المثري والنافع لكل ما يحيط به ولكل من حوله، ودائرة هذا النفع دائرة متسعة يدخل فيها الناس جميعاً كافرهم ومؤمنهم، وهؤلاء الذين يحتسب المرء فيهم سواء كان داعية أو عالماً بدعوتهم إلى الإسلام حتى يستجيبوا ويدخلوا في دين الله تعالى ويُنقَذوا من النار

الوقت الذي يفطر ويمسك فيه المسافر على متن الطائرة(*)

استجدت في الوقت الحاضر بعض وسائل نقلٍ لم تكن موجودة في السابق؛ كالطائرات التي يصعب فيها على المسافر معرفة وقت الإمساك والإفطار؛ فحريٌّ بنا، والحالة هذه، معرفة وقتي الإمساك والإفطار حتى يحافظ المسافر على صحة عبادته. وهنا محاولة لبيان ذلك.