ايمانيات

د. خالد رُوشه
أيامنا في الحياة معدودة قصيرة , ومهما طالت فلن تعد أن تكون سريعة الانقضاء , وشريط الحياة يمر في ذاكرة أحدنا فيعرض له أيام طفولته كأنها مرت بالأمس القريب , ويذكره بسنين مرت وكأنها لم تنقض بعد , إنها الحياة العاجلة , والدنيا الزائلة , سعادتها سريعة الانقضاء , وتبعاتها ثقيلة القضاء , فياويل من غفل عن الصالحات فيها فغره الغرور , ويا فلاح من تفهم وصفها فجعلها للآخرة معملا ومعدا
د. خالد رُوشه
لست أنسى ذلك المشهد الغريب , الذي رأيته بعيني , بينما كنت في زيارة لإحدى الجامعات العالمية الكبرى , ووجدت واحدا من أساتذتها وعلمائها ينفرد بنفسه في غرفته , ويخرج من جيبه تمثالا صغيرا " لبوذا " فيضعه على مكتبه , ثم يقدم له قطعا من الفاكهة , ويخر له ساجدا وداعيا ومتمتما برجاءات ورغبات !!
يحيى البوليني
واللافت للنظر أن سن الأربعين سن مميز في عمر الإنسان إذ أنه الوحيد الذي ذكره الله في كتابه وجعله سنا لبلوغ العقل تمامه ورشده فقال تعالى " حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وان أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك واني من المسلمين " ....
همام عبدالمعبود
تقتضي عملية الدعوة إلى الله من الداعية أن يكون مخلصًا متجردًا لله (عز وجل)؛ وأن يكون واعيًا ومدركًا لما يدعو الناس إليه، وأن يوافق قولُه عملَه، فضلا عن حرصه على تنويع وابتكار وتطوير الوسائل الدعوية التي يبذلها لإقناع واستمالة من يدعوهم إلى الله.
أحمد مقرم النهدي
إن القلب مضغة تحمل الحب والكره، والعظة والعبرة، ومن أعظم ما ينبغي أن يمتلئ به القلب هو التوحيد وإخلاص النية لله تعالى، ومجاهدة النفس على ذلك
منصور المقرن
تعاني النساء بشكل عام والصالحات بشكل خاص من قلة الداعيات المؤهلات والمؤثرات ، وتزداد المعاناة وقعاً عندما تقل الأنشطة الدعوية لتلك النخبة أو حينما لا يمكن الوصول إلى معظمهن لسؤالهن عن مسألة شرعية أو استشارتهن في قضية دعوية سواء بمقابلتهن أو الاتصال بهن هاتفيا أو بريدياً
د. خالد رُوشه
وإذا كان التواضع هو الوجه الثاني لثقته بنفسه صلى الله عليه وسلم والتي منبعها إيمانه وثقته بربه العظيم ، فإن محمدا صلى الله عليه وسلم لم ينس يومًا أنه ليس إلا عبدًا لله ، فكان ذلك هو الأساس الذي تسير عليه كافة مناحي حياته من جهاد، وعمل واجتهاد، ودعوة، فكان يقول : "إنما أنا عبد ، فقولوا عبد الله ورسوله "
د. خالد رُوشه
في طريق الحياة يتوه كثيرون في متاهات السبل البراقة , غير مستبصرين بنور الهداية الإيمانية النقية , فتجتذبهم الأهواء , وتتقاذفهم الفتن , فتعود قلوبهم يختلط بياضها بالسواد , ويختلط نقاؤها بالشوائب والكدر .. وكثيرة هي نصائح الصالحين نحو الحفاظ على القلب بعيدا عن تلك المساقط , إلا أننا ههنا نقرب النظر نحو ثلاثة منها فحسب نراها مبدأ الحذر ..
أحمد مقرم النهدي
عندما يمر الإنسان ـ وحتماً سيمر ـ بموقف متعب، وأزمة مرهقة مؤرِّقة، وأحداث مؤلمة، واضطرابات عاطفية، وكلمات جارحة يعيش أحداثها لحظة لحظة، ويوماً يوماً، وينتظر نهايتها على أحر من الجمر؛ فلا بد أن يدرك تماماً ويضع في حسبانه أن هذا الأمر منته لا محالة، وليست العبرة بانتهائه، بل بأن يعتبر بنتيجة هذا الموقف كيف كانت وإلى أي أمر آلت
أحمد العساف
أشرفُ العلومِ ما دلَ على اللهِ سبحانه، وأقدسُ البقاعِ الحرمُ المكيُ الشريف، وقدْ شاءَ اللهُ أنْ يجتمعَ شرفُ العلمِ معْ قدسيةِ المكانِ على يدِ الشَّيخِ القاضي عبدِ الله بنِ محمَّدِ بنِ حميد في عهدِ الملكِ فيصل -رحمة الله على الجميع- حيثُ صدرَ القرارُ رقم 2796 في السابعِ منْ صفر عامَ 1385 بإنشاءِ معهدِ الحرمِ بمراحلهِ الثَّلاثِ: الإعدادي، والثانوي، والعالي.
صفية الودغيري
إنه معنى الإيمان الذي يوقد شمعة الحقيقة التي تبحث عنها ، إنه شعاع نور الإيمان يتوهج ، فلا الألوان تظل قاتمة ، ولا الحيطان أسوارها تعتقل روحك ، ولا البيت سجنك ومعتقلك ، ولا الدنيا بفتنها تستعبدك ، ولا الكلمات التي تخرج من ألسن لا تعي ما تقوله في لحظة غضبة ، أو ثورة نفس جموحة تهزمك .
د. خالد رُوشه
وباستقراء آراء العلماء في هذا السبيل وجدت أنهم يصفون المناعة النفسية باختصار على أنها مفهوم فرضي يقصد به قدرة الشخص على مواجهة الأزمات والكروب وتحمل الصعاب والمصائب ومقاومة ما ينتج عنها من أفكار ومشاعر غضب وسخط وعداوة وانتقام وأفكار ومشاعر يأس وعجز وانهزامية وتشاؤم كما تمد المناعة النفسية الجسم بمناعة إضافية ..
د. خالد رُوشه
ماأقسى الحياة بينما يستشعر المرء بعدا عن ربه سبحانه , وما اشد العيش عندما يسقط في تراكمات الذنب , فيبعده خطوة تلو أخرى عن رحاب الإيمان والقرب من الرحمن إنها لحياة بئيسة تلك التي تمر على احدنا ايام معصيته , يتمنى الصالحون أن لو محيت عن سجلاتهم ونسيت من ذاكرتهم وذاكرة الايام
د. خالد رُوشه
فلماذا لا نجتمع نحن على مالا تنقطع منافعه ولا تزول حسناته أو تنتهي آثاره ؟! إن اجتماعنا قائم على الأخوة العامة والمودة الراحمة ، حيث لا عصبية جاهلية ولا عنصرية مقيتة , إن اللمحة الواقعية التي بصرها النبي صلى الله عليه وسلم ببصيرته النوارنية في ذلك الموقف لكأنها تجتاز الزمان والمكان وتكسر الحدود والفواصل وتصف دواء الطريق .
الهيثم زعفان
في عصر الكمبيوتر والانترنت أصبح من النادر أن تخلوا جهة عمل من جهاز الكمبيوتر المتصل بالانترنت، حيث يضع صاحب العمل هذا الجهاز تحت تصرف أحد منسوبي مؤسسته، ليستخدمه فيما يعينه على إنجاز المهام المهنية المنوط بها، وقد يكون من بين تلك المهام إجراء المحادثات الالكترونية
د. خالد رُوشه
قلب إليك يا أماه , يقطر حبا لك , ونفس تحيطك بأسمى معاني الوفاء , وعين تحرسك فلا يطرف لها جفن حتى تسلمك إلى بر الأمان , ويد حانية تمتد إليك تدعوك إلى قبول كل بذل وأغلى عطاء أملكه في دنياي . يا سيدة الحسن : فلكم جمع الله سبحانه فيك كل جميل , قلب رقيق , ونفس تقية , وروح رفرافة , وعطاء لا ينضب ..
د. محمد العبدة
المؤمن فأمره عجيب كما وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم، فهو إن أصابه خير من مال أو ولد أو ظفر شكر الله تعالى بقلبه ولسانه وجوارحه، فلا يبخل بما آتاه الله ، لأنه يعلم أن هذه النعم هي من الله سبحانه
عبادة السيد نوح
فالقدوة الحسنة التي يحققها الداعي بسيرته الطيبة هي في الحقيقة دعوة عملية للإسلام يستدل بها سليم الفطرة راجح العقل من غير المسلمين على دين الحق، فالقدوة المتحلية بالفضائل العالية تعطي الآخرين قناعة بأن بلوغ هذه الفضائل من الأمور الممكنة
د. سلوى البهكلي
رحلة الحج هي رحلة من الخشوع والتأمل .. رحلة لإعادة برمجة النفس البشرية لتطابق الفطرة السليمة التي فطر الله الناس عليها.. رحلة لتفريغ ما تراكم داخل الإنسان من شحنات سلبية بسبب الضغوط والانفعالات التي مر بها خلال سنوات عمره الطويلة. وقد اكتشف الباحثون فعلا أن هذه الرحلة فيها إعادة برمجة للنفس البشرية، ولاحظوا أنها تزيد من طاقة الإنسان الايجابية، لما تحمله من منافع كثيرة
د. سلوى البهكلي
علينا أن نتذكر أننا منذ عقدنا النية على الذهاب إلى مكة، فنحن سنكون في ضيافته سبحانه، وكما للضيف حقوق فعليه واجبات، لذا علينا أن نتذكر أن كل من جاء للحج هو أيضا قد حل ضيفا على الله، وهذا يلزمنا التأدب معه، ومعاملة ضيوفه الآخرين بكل رفق ولين وتسامح، فإهانتهم تعدٍ عليه سبحانه وعدم توقير له، لأنهم ضيوفه، ومن حق الضيوف أن لا يهانوا في بيت مضيفهم مهما كانوا
د. سلوى البهكلي
فرض الله سبحانه وتعالى الحج على كل مسلم بالغ، عاقل، قادر، ليكون في معية الله سبحانه وتعالى قلبا وقالبا، وليتعرض لبركة وكرامة ذلك المكان وذلك الزمان ولو لمرة واحدة في العمر، وليتمكن من أداء هذه الفريضة وهو يعيش معانيها، ويعي ما يفعل ويستشعر الحكمة من كل نسك يؤديه ليكسب خيري الدنيا والآخرة.
د. خالد رُوشه
لاشك أن تلك النظرة العلمانية قد غازلها بالكتابة كثير من الكتاب والباحثين والمفكرين المشاهير حتى صارت عند كثير منهم كأنها ثوابت لا نزاع فيها , ولاشك أيضا أنها نظرة خاطئة للإيمان وقاصرة عن معناه الصحيح الكامل الذي يحوي جميع معاني الحياة وجميع شئونها ..
د. محمد العبدة
من الصفات الحسنة التي تتردد في القرآن الكريم لتربية الإنسان وصقل نفسه وتنمية شخصيته صفة الحلم ويضاده في بعض معانيه: (الجهل) الذي هو سلوك الرجل المتهور ، السريع الاهتياج، الذي يفقد السيطرة على نفسه، وتقوده عاطفة لا يستطيع التحكم فها، أما (الحلم) الذي هو النقيض الأساسي لهذا الجهل فهو سلوك الرجل القادر على كبت انفجار مرجل الغليان، الذي يكبح مشاعره السريعة الغاضبة
يحيى البوليني
والحلقة الأخيرة لها مناظير مختلفة وزوايا متعددة , ونحن في غالب الأحيان لا نرى منها إلا ما يقر قلوبنا ويهدىء نفوسنا ويطمئنها ويشعرنا بزهو النصر والفوز والعلو على الظالم أو الخصم , ولكن قد تكون الحلقة الأخيرة العادلة غير ذلك , فقد يكون من الخير والحكمة أن تطول فترة المعاناة قليلا ليتقرب المظلوم من ربه وليستقر الصبر في جنباته فترتفع درجته ويزداد رفعة عند خالقه
د. محمد بسام يوسف
تعالوا نتعمّق بهذه القضية، فكم نحن بحاجةٍ في ظروفنا الصعبة الاستثنائية.. لردّ قضية اليأس والقنوط إلى أصولٍ منهجيةٍ إيمانيةٍ إسلامية.. لنتجنّب السلبيات المدمِّرة التي يمكن أن تحدثَ فيما لو سمحنا لليأس أن يَلِجَ إلى نفوسنا..