تقارير

د. زياد الشامي
سؤال يطرحه الكثير من المسلمين في العالم الذين يرون التمييز العنصري المقيت الذي تمارسه كل من أمريكا وأوروبا - والعالم غير المسلم عموما - في قضايا حقوق الإنسان , حيث يرتفع صوتها ويعلو احتجاجها على أي حكم يطال أو يمس أي علماني في الدول السنية , حتى ولو كان هذا العلماني قد خرق جميع قوانين الدولة , وأساء إلى عقيدة وهوية البلد الذي يقطن فيه .
د. زياد الشامي
هي فضيحة جديدة تضاف إلى سجل هذا الحزب المليء بالمخازي , والحقيقة أن أحدا لا يمكن أن يتفاجأ بأمثال هذه الحقائق التي تتكشف عن مصدر تمويل هذا الحزب العميل , فمن تورط في دماء أطفال سورية والعراق واليمن ..... لا شك أنه سيتورط من باب أولى بالمال الحرام والتجارة بالخبائث.
د. زياد الشامي
لا شك أن هذه الأقوال وغيرها الكثير التي أثنت على فضيلة الشيخ أ . د . ناصر العمر ودرسه "منار السبيل" هي في الحقيقة شهادة يعتز بها الشيخ حفظه الله , لا لكونها تثني عليه أو تمدح جهده وإنجازه بما هو أهله , بل لكونها إشارات وعلامات على تلك المحبة التي ألقيت في قلوب أهل العلم والدعاة لهذا الدرس وصاحبه
تقرير إخباري - محمد الشاعر
ولعل الوقفة الأهم التي لا بد من الوقوف عندها في نهاية هذه المسيرة العلمية الفقهية التربوية .... التي ابتدأت عام 1407هـ و انتهت ليلة الـ25 من شهر رجب 1437هـ .... هي روح الصبر والمصابرة التي منّ الله بها على الشيخ المعلم ناصر بن سليمان العمر , الذي كان يتنقل بين عدد من مساجد الرياض كان آخرها مسجد خالد بن الوليد بحي الروضة
منذر الأسعد
يكمل العالم سقوطه وافتضاح نفاقه في محرقة حلب السورية المستمرة منذ أسبوع، حيث يصب عليها طيران بوتن وصبيه نيرون المولع بإحراق البلد كله، جام حقدهم الوحشي القادم من ظلمات العصور الوسطى، بينما يتخلى بان كي مون عن قلقه المثير للسخرية، ليدخل مرحلة تلائم انحدار سادته
د. زياد الشامي
ولعل خير ما يقال في هذا المقام أن التاريخ لا يرحم , فكما أن عواقب وقوف المسلمين في عهد التتار متفرجين على مآسي إخوانهم دون أن يتحركوا لنجدتهم , فإن عواقب ترك حلب دون نجدة من قبل الحكومات العربية والإسلامية ستكون وخيمة , فمن المعلوم أن سقوط حلب – لا قدر الله – بيد الغزاة سيتردد صداه في كثير من العواصم العربية والإسلامية المجاورة .
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
المدقق في كيفية تعامل إيران مع ملفات المنطقة المختلفة يجد نوعا من العنجهية الشديدة وتصريحات هجومية مستهينة بالدول المجاورة وغرورا واضحا بالقوة وهو ما أدى لتوتر علاقتها مع معظم جيرانها ودخولها في معارك ميدانية وكلامية.
د. زياد الشامي
في الوقت الذي يتم فيه التهجم على برنامج حكومي لتحفيظ القرآن الكريم لطلاب وتلاميذ دولة عربية سنية بامتياز خلال العطل المدرسية , بدعوى أن تحفيظ القرآن يساهم في "تفريخ دواعش" جدد حسب وصف بعض الليبراليين في تونس ..... كاد حفل غنائي لفرقة يقودها ويتزعمها شاذون جنسيا يمرر ويقام في عقر بلاد الشام "الأردن" لولا اعتراض نائب في مجلس النواب الأردني على ذلك , وتزايد الاحتجاجات على إقامة مثل هكذا حفل على أرض مباركة .
تقرير إخباري - محمد الشاعر
وفي مقابل الإيجابية في الجرأة بطرح مثل هذه الرؤية الطموحة , هناك الكثير من التحديات التي ستواجه هذه الخطة بكل تأكيد , إذ إن التخطيط والرؤية والطموحات والآمال شيء , وتنفيذها وترجمتها على أرض الواقع المحلي والإقليمي والعالمي شيء آخر بالتأكيد .
د. زياد الشامي
لم تكن المرة الأولى التي تعلن فيها الولايات المتحدة الأمريكية عن رفضها حتى التخفيف من بطش آلة القتل النصيرية الروسية الصفوية التي تحصد أرواح المدنيين السوريين , فقد أعربت أكثر من مرة عن عدم موافقتها على المنطقة الآمنة في الشمال السوري التي اقترحتها تركيا منذ زمن طويل , وهو ما يجعلها شريكة في قتل الشعب السوري شأنها في ذلك شأن طاغية الشام و روسيا وإيران .
د. زياد الشامي
ومع أن نوايا وخفايا ما يضمره الليبراليون لدين الله في الدول السنية لم يعد يخفى على مسلم , إلا أن كشف محاولة تغطية عدائهم لدين الله بستار عدم الاعتراف إلا بالقرآن الكريم – كما كانوا يزعمون - تبدو الآن ضرورية , فها هم يقدحون بكتاب الله تعالى ويتهمون كلام الله بأنه مصدر الإرهاب والعنف والتطرف - تعالى كلام الله عن ذلك علوا كبيرا - .
د. زياد الشامي
لا يمكن حصر الأدلة التي تؤكد أكذوبة تحالف أمريكا مع الدول السنية , فهي من الكثرة والتواتر بمكان , كما لا يتسع التقرير لبيان البراهين التي تشير إلى وجود تحالف أمريكي صهيوني صفوي ضد الوجود والهوية السنية في المنطقة .
منذر الأسعد
لو كانت الظروف عادية لأعلنت عن مسابقة عالمية بجميع اللغات الرئيسية، تخصص لها جائزة كبرى، يستحقها من يستطيع الإتيان بموقف واحد مشرِّف للأمم المتحدة مع أمة الإسلام، منذ تأسيس هذه المنظمة البائسة قبل 71 سنة، حتى يوم الناس هذا!!
د. زياد الشامي
وكل ما يمكن أن يقال بخصوص هذه الزيارة أنها إعلامية بامتياز , هدفها الأول والأهم تلميع صورة الكنيسة الغربية في العالم , خصوصا بعد التصريح الكنسي البابوي العنصري السابق بخصوص اللاجئين , ناهيك عن محاولة تلميع صورة الغرب والقارة العجوز مع قضية اللاجئين , حيث كشف تدفق بضعة مئات آلاف من اللاجئين إلى أوروبا عن حجم أكذوبة
د. زياد الشامي
لم يكن النظام النصيري وأسياده من الرافضة والروس يوما جادون بإنهاء الحرب - التي أشعلوها بسورية منذ أكثر من خمس سنوات - بشكل سلمي , فأمثالهم لا يفهمون لغة الأمن والسلام والتعايش مع غيرهم من المكونات , وقد أثبتت الأيام ذلك ليس في سنوات الحرب الخمسة فحسب , بل على مدار أكثر من 40 عاما من فترة تسلط النصيرية على البلاد والعباد في الشام .
تقرير إخباري ـ محمد لافي
لقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الإعلام السعودية والعربية بخبر وفاة الشيخ الدكتور إمام المسجد النبوي محمد أيوب , وغرد الكثير من الدعاة والعلماء والقراء وعموم السعوديين والمسلمين على وسم على "تويتر" حمل عنوان : #وفاة_الشيخ_محمد_أيوب
د. زياد الشامي
ومن هنا فإن السؤال الأهم الآن هو : ماذا بعد الكشف عن أوسع عمل تحقيقي في الجرائم والانتهاكات في سوريا منذ بدء الثورة ؟! وماذا بعد نشر مجلة نيويورك الأمريكية تسريبات لأكثر من ستمائة ألف وثيقة تأكد أن طاغية الشام كان يطلع على قرارات "الخلية المركزية لإدارة الأزمة" التي تم تشكيلها بداية الثورة لقمع المظاهرات , وأنه كان يراجع شخصيا تلك القرارات ويعدلها ؟!
تقرير إخباري ـ خالد مصطفى
ما زالت أزمة دارفور غربي السودان تتصاعد رغم ما أعلنه الجيش السوداني بشأن انتهاء التمرد فيها بعد المعارك الأخيرة التي خاضها هناك ضد المتمردين.
د. زياد الشامي
أثار حكم صادر عن إحدى المحاكم المدنية في ماليزيا سمح لأحدهم بالارتداد عن الإسلام واعتناق المسيحية مخاوف الكثير من المسلمين في العالم الإسلامي من آثاره السلبية على هوية بلد إسلامي تقطنه غالبية مسلمة وينص دستوره على أن الإسلام دين الدولة .
د. زياد الشامي
رغم أن الحدث كبير وذو أهمية بالغة , ورغم ضخامة العدد الذي اجتمع في مكان واحد لمجرد دعوة إسلامية عامة , ورغم رمزية ما يعني ذلك وما يشير إليه من دلالات في ظل الحرب الشرسة الممنهجة ضد دين الله , ورغم حاجة الأمة الإسلامية لنشر مثل هذه الأحداث على أوسع نطاق , بل وجعلها في مقدمة نشرات الأخبار وفي الصفحة الأولى من الصحف العربية والإسلامية ..... إلا أن ذلك لم يحدث ولا عشر معشاره .