متابعات

منذر الأسعد
كل مندوب أممي لسوريا سيئ، لكن المندوب الحالي ستافان ديمستورا أشد السيئين سوءاً من دون منافس!
منذر الأسعد
تعود علاقة النظام السوري باليمين الأوربي المتطرف إلى عشرات السنين الماضية، لكنها كانت هادئة بعيدة عن الإعلام، وبررها النظام بعداء اليمين الأوربي للحركة الصهيونية متجاهلاً عداء هذا اليمين للمهاجرين العرب والمسلمين وموقفه المتشدد ضد الاسلام.
منذر الأسعد
هذا هو الوصف الذي يطلقه المؤلف على الحال السائدة، نتيجة طغيان اللهو على الصورة العامة، حيث التوسع المخيف في تلبية شهوات البطن والفرْج، والتنافس المفرط على الرقم المميز للهواتف ولوحات السيارات؛ وتركيز النجومية على لاعبي كرة القدم والممثلين والمطربين..
منذر الأسعد
توفي في القاهرة قبل أيام، الدكتور أحمد خالد توفيق الذي اشتهر بإبداعاته الأدبية الغزيرة، أكثر من شهرته في حقل عمله الرفيع فهو استشاري في طب الأمراض الباطنية وأستاذ تخصصه بكلية الطب في جامعة طنطا.
منذر الأسعد
من يصدق أن عدو الداروينية الشهير يدعو إلى إسلام عصري بصحبة راقصات شبه عاريات وكؤوس الخمر تدور في الجلسة، وصخب الموسيقا الفاجرة يطغى على جو يزعم أنه دعوي؟!!
أمير سعيد
أواه يا عمير قد هيجت من أشواق، هبت معها نسمات ثلة مؤمنة لم يجُد التاريخ أبداً بمثلها مجتمعة، حيت بهم الأرض الميتة، وازدانت بهم ربوعها لروعة قصصهم التي تشبه الأساطير لولا أنها حقائق.
أمير سعيد
في خضم حالة تردي هائلة للمنطقة العربية، وتراجع مريع في أحوال شعوبها، بعد أن أنجبت الدول العربية شعباً متوسط التعداد من اللاجئين يربو عن 14 مليون عربي
منذر الأسعد
عندما تشن فضائية لبنانية حملات عنصرية منتظمة ضد اللاجئين السوريين، لا يمكن التعامل معها بحسن الظن إلا إذا بلغت السذاجة عند المرء درجة الانخداع بالعبارة النمطية التي لطالما زخرفت الصحف العربية بها صدر صفحتها الاستهلالية: المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي هذه الصحيفة!
منذر الأسعد
فالكتاب تعزيز للبشرى مدعمةً بالأدلة من نصوص الوحيين ومن سِيَر الأنبياء والصالحين ووقفات دقيقة (مع سنن الله الكونية في العسر الذي يصيب، واليسر الذي يرافقه ويَعْقِبُه، وأسباب ذلك)
منذر الأسعد
أتى على العرب والمسلمين حينٌ من الدهر، كانوا يرفعون صوتهم بالشكوى من الصورة النمطية العنصرية السائدة عنهم في الغرب، ليس في وسائل إعلامه المناوئة لهم بحكم موروثها الحاقد وتمويلها الممالئ لعدوهم.
منذر الأسعد
صدرت طبعة ثانية من كتاب: الغَيْرة ومذابح الأعراض للداعية المعروف الأستاذ عبد الله بن محمد الداوود في 280 صفحة من القطع المتوسط (14 * 21 سم)، وذلك بعد نفاد طبعته الأولى في فترة قياسية.
منذر الأسعد
على إيقاع المحرقة الأممية في سوريا لأهل الغوطة الشرقية، خصصت مجلة تايم الأمريكية  غلاف العدد الأخير منها،لهذه المأساة الفظيعة، فوضعت صورة شديدة الإيلام
أمير سعيد
يتداول السوريون صورة معاذ رحمة الذي استشهد على إثر قصف طيران بشار الأسد لبلدته كفربطنا في الغوطة الشرقية، والتي رفض مغادرتها رغم الخطر، ورغم استشهاد نجله قبل أكثر من عامين إثر قصف وحشي آخر.
منذر الأسعد
(تفسير القرآن بالسريانية : دسائس وأكاذيب ) هو العنوان الرئيسي لكتاب قيِّم للباحث الدكتور بهاء الأمير،ويتبعه عنوان فرعي هو: والأصول القبالية لتفسير الحروف المقطعة بالسريانية.
أمير سعيد
خلع الحجاب لم يكن في أولويات المقهورين والمضطهدين في إيران، لكن وسائل الإعلام الغربية اهتمت كثيراً بالحادثة، إلى حد جعل صور صويحباتها "أيقونة" لثورة لا تعنيهم!
منذر الأسعد
جُنَّ جنون الاحتلال الروسي الذي دخل سوريا بغطرسة حققها له الغرب الذي يزعم أنه من "أصدقاء" الشعب السوري، بدليل منعه الفولاذي للسوريين من أن يحصلوا على أي وسيلة دفاع جوي توقف جرائم النظام
منذر الأسعد
فكيف يصبح إسلام الملالي عندها مقبولاً وسياسات طهران الفتاكة حرصاً على الاستقرار؟ هل هناك من يبدد غموض هذا الموقف الغريب في ضوء صخب رسمي أمريكي يعلن التصدي لتمدد طهران على حساب جيرانها وزعزعة أمنهم واستقرارهم؟
عبد الحكيم الظافر
"لا يُسمح لي بالسفر والتنقل بين المحافظات الإيرانية إلا داخل محافظة سيستان وبلوشستان والسفر إلى مدينتي قم وطهران، فالبعض من الجهات لا ترغب في رحلاتي الخارجية
منذر الأسعد
يبقى المأزق الأكبر أمام فكر التبعية، أنه يجحد الشمس الساطعة ثم يناقشنا في أحوال الظلام المفترى!! كذلك يختلق "كائنات" خرافية ثم يسعى إلى إقناع الناس بمزاياها الفريدة..
منذر الأسعد
إذا كانت الحرة معروفة الغرض بحكم تبعيتها الرسمية وخطتها التحريرية غير الخافية، فإن ما يُحزن أن تنطلق الإساءة إلى شعيرة الأذان في دولة مسلمة عبر قناة فضائية تبث من أراضيها!